حدث هذا أمام ثانوية المكي الناصري الإعدادية بوجدة: جريمة قتل شنعاء ذهب ضحيتها تلميذ، و ألاف التلاميذ يستنكرون ما حدث!!

149947 مشاهدة

وجدة : محمد بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 06 مارس 2014، “حدث هذا أمام ثانوية المكي الناصري الإعدادية بوجدة: جريمة قتل شنعاء ذهب ضحيتها تلميذ، و ألاف التلاميذ يستنكرون ما حدث!!”

لقي التلميذ المسمى قيد حياته عبد اللطيف نقول (17 سنة) حتفه متأثرا بجروح غائرة على مستوى بطنه حوالي الساعة الرابعة بعد الزوال من يوم الخميس 06 مارس 2014 ، بالقرب من الباب الرئيسي لثانوية المكي الناصري الإعدادية الواقعة بحي المنار ، لما تلقى طعنات غائرة بواسطة سكين من طرف شخصين كانا رفقة تلميذة من نفس المؤسسة التعليمية المذكورة ..

و تعود تفاصيل الجريمة التي اهتزت لها ساكنة منطقة واد الناشف سيدي امعافا و تلميذات و تلاميذ حوالي 7 ثانويات إعدادية و تأهيلية إلى كون التلميذ الضحية كان واقفا بالقرب من المؤسسة المعنية رفقة تلميذ أخر ، فانتبه إلى شخصين قيل أنهما شقيقين كانا رفقة فتاة و هي تلميذة بنفس الإعدادية ، و حسب تصريحات بغض التلاميذ شهود عيان كانا ينويان أخدها معهما على متن سيارتهما فلم يرض الضحية بما شاهده و نادى عليها ، فاقترب منه الشخصان اللذان كانا رفقة التلميذة و دخل الجميع في نقاش حاد ، مما دفع بالثاني إلى الهجوم على التلميذ ليستل بالتالي سكينا كان بحوزته و أخذ يطعن به الضحية على مستوى بطنه و كأنه فيلم هوليودي حيث أصابه إصابة حادة و غائرة أظهرت جزئا من أحشائه ليسقط مغمى عليه وسط بركة من الدماء إلى أن حلت سيارة الإسعاف لنقله في التو إلى مستشفى الفارابي إلا أن الضحية فارق الحياة متأثرا بجروحه.. كما حل بعين المكان رجال الأمن و السلطة المحلية و النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية..و مباشرة بعد وقوع الجريمة شرع عناصر الشرطة القضائية و الأمن العمومي في البحث عن الجناة الذين لاذوا بالفرار على متن سيارة من نوع رونو 21 ، و في ظرف جد وجيز تمكنت العناصر الأمنية من إلقاء القبض عليهم كما تم إلقاء القبض على التلميذة (ب. أ.) ، و اقتيد الجميع إلى مركز الشرطة القضائية بولاية أمن وجدة لتعميق البحث معهم من أجل الضرب و الجرح المفضي إلى الوفاة باستعمال السلاح الأبيض.

و في جو جنائزي رهيب خرج حوالي 2500 تلميذ و تلميذة و العشرات من أمهات و آباء التلاميذ لاعداديات المكي الناصري و عبد الرحمان حجيرة و عبد الخالق الطريس و المتنبي و بعض أطر التدريس ، حيث ووري جثمان الضحية الى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء بوجدة.. و كان التلاميذ يرددون خلال عودتهم من المقبرة شعارات ينددون من خلالها بما وقع لأحد زملائهم مطالبين بضرورة معاقبة الجناة بأقصى العقوبات..

حدث هذا أمام ثانوية المكي الناصري الإعدادية بوجدة: جريمة قتل شنعاء ذهب ضحيتها تلميذ، و ألاف التلاميذ يستنكرون ما حدث!!
حدث هذا أمام ثانوية المكي الناصري الإعدادية بوجدة: جريمة قتل شنعاء ذهب ضحيتها تلميذ، و ألاف التلاميذ يستنكرون ما حدث!!

جرائم وجدة ٢٠١٤

اترك تعليق

2 تعليقات على "حدث هذا أمام ثانوية المكي الناصري الإعدادية بوجدة: جريمة قتل شنعاء ذهب ضحيتها تلميذ، و ألاف التلاميذ يستنكرون ما حدث!!"

نبّهني عن
avatar
salma mine wajda
ضيف

alahe yarahme walaki khase mejrime yat3a9be bilmeabade wala i3dame

‫wpDiscuz