حجز أدوية بيطرية مهربة بسوق أسلي بمدينة وجدة‎

وجدة البوابة23 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
حجز أدوية بيطرية مهربة بسوق أسلي بمدينة وجدة‎
رابط مختصر

مكّنت عمليات المراقبة المفعلة من لدن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالأسواق الأسبوعية من حجز كميات مهمة من الأدوية البيطرية المهربة وبعض الأدوية ذات الأصل مغربي تباع بطريقة غير قانونية بالسوق الأسبوعي أسلي بوجدة.

وقد قامت المصالح البيطرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بمعية السلطات المحلية والدرك الملكي، بحجز تلك الأدوية، حيث جرى تقديم متورطين في ترويج تلك المواد على البحث، والبحث لا يزال جاريا على آخرين.

وحسب مصادر هسبريس، فقد أسفرت هذه العملية عن حجز أدوية مستعملة ضد الطفيليات الداخلية، و62 قنينة من فئة المضادات الحيوية والالتهابات، و44 قنينة من فئة الأدوية المستعملة ضد الطفيليات الجلدية والخارجية، و13 وحدة من الفيتامينات.

وقد ارتفع بذلك عدد الأدوية البيطرية التي ضبطت أثناء الشهرين الأخيرين وهي تباع بشكل غير قانوني إلى 465 لترا من الأدوية المستعملة ضد الطفيليات الداخلية، و598 قنينة من فئة المضادات الحيوية والالتهابات، و462 قنينة من فئة الأدوية المستعملة ضد الطفيليات الجلدية والخارجية، و48 وحدة من الفيتامينات.

وتقوم مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، مع اقتراب عيد الأضحى، بتشديد المراقبة بالأسواق ونقاط البيع، ومراقبة الأدوية البيطرية، ومراقبة أعلاف الحيوانات التي يجري استخدامها لتسمين الأضاحي ومراقبة مياه شرب الأضاحي، علاوة عن مراقبة فضلات الدجاج.

وفي السياق نفسه، كان المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية التابع لوزارة الفلاحة قد أعلن عن ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز، في أفق ترقيم أزيد من سبعة ملايين رأس استعدادا لعيد الأضحى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.