حتى الأبقار لم تنج من شرارة رصاص الجيش الجزائري مقتل بقرة وفقدان أخرى

63474 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 27 ماي 2012، بلغنا من مصادرنا المتاخمة للحدود المغربية الجزائرية بجماعة رأس عصفور التابعة لإقليم جرادة ، أن الجيش الجزائري أطلق عيارات نارية استهدفت قطيعا من البقر في ملكية المواطنين المغربين الهاشمي و ميمون الجابري القاطنين بدوار أولاد بلقاسم بجماعة رأس عصفور ، و ذلك حوالي الساعة الثامنة من مساء يوم الخميس 24 ماي الجاري و بالضبط منطقة ايسن التابعة للتراب الوطني بالدوار المذكور ، وأصاب الرصاص الجزائري بقرتين ، حسي تصريح صاحبهما ، احداهما قتلت في الحال والتي قدرها صاحبها بحوالي 40 ألف درهم ، فيما أصيبت الثانية و فقدت الى حد الأن، و استنكرت ساكنة دوار أولاد بلقاسم و منطقة ايسن بالجماعة القروية لرأس عصفور و المتاخمين للحدود مع الجزائر عدا الاعتداء الوحشي الذي يتنافى و مبادئ الجوار ، خاصة و أن البقرتين كانتا تبعدان عن شرطة الحدود بعشرات الأمتار داخل التراب الوطني، و هده اعتداءات طالما تتكرر أمام صمت المسئولين.

حتى الأبقار لم تنج من شرارة رصاص الجيش الجزائري مقتل بقرة وفقدان أخرى
حتى الأبقار لم تنج من شرارة رصاص الجيش الجزائري مقتل بقرة وفقدان أخرى

اترك تعليق

3 تعليقات على "حتى الأبقار لم تنج من شرارة رصاص الجيش الجزائري مقتل بقرة وفقدان أخرى"

نبّهني عن
avatar
عبد الغاني
ضيف

ادعموا الشعب الجزائري بالتدعيم وسترون كم يكثر الحليب و اللحم في الجزائر.ويجب تجنب الفساد قي الجزائرمثل:الرشوة

عبد الرحيم
ضيف

كفاكم كذبا و افتراءا على جيشنا . يقومون بواجبهم فقط و ذلك لحفظ المواطنين من مخدراتكم المهربة لبلادنا

سام
ضيف

ربي يهديكم

‫wpDiscuz