جهة الشرق عمالة وجدة أنجاد تتحرك لرفع الدخل بجماعات حدودية

وجدة البوابة20 مايو 2017آخر تحديث : منذ سنتين
جهة الشرق عمالة وجدة أنجاد تتحرك لرفع الدخل بجماعات حدودية
رابط مختصر

في إطار تنفيذ البرنامج الاستعجالي لتأهيل المناطق الحدودية لجهة الشرق 2016-2017، أشرف عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، ومحمد مهيدية والي ولاية الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، بجماعة بني خالد، على إعطاء انطلاقة الشطر الأول من برنامج تنمية الأنشطة المدرة للدخل.

ويهدف هذا البرنامج، الذي يهم توزيع المواشي والدواجن وخلايا النخل على أزيد من 6000 أسرة، إلى دعم التعاونيات الفلاحية، وتحسين ظروف العيش في العالم القروي، والمساهمة في التنمية السوسيو-اقتصادية للجماعات الحدودية.

وقال عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إن “هذه العملية تندرج في إطار البرنامج الاستعجالي لتنمية المناطق الحدودية التي تهم عمالة وجدة أنجاد، وكلا من إقليم بركان، وجرادة ووبوعرفةـ فكيك، وستستفيد منه الجمعيات والتعاونيات الفلاحية، ولاسيما النسائية منها، في إطار إيجاد بديل اقتصادي لساكنة الشريط الحدودي”.

وأشار عبد النبي بعيوي إلى أن “هذا الشطر الأول من برنامج تنمية الأنشطة المدرة للدخل خصص له اعتماد مالي تزيد قيمته عن 26.8 مليون درهم”.

ويشمل برنامج تنمية الأنشطة المدرة للدخل الخاص بالجماعات الحدودية لجهة الشرق توزيع أزيد من 4000 رأس من الأغنام، و4000 رأس من الماعز، و12 ألف من الدجاج، بالإضافة إلى 3000 خلية من النخل مملوءة و3000 خلية أخرى فارغة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.