جنازة بوجدة تتحول إلى مسيرة احتجاجية وعنف وقطع طريق وإتلاف ممتلكات

وجدة البوابة6 نوفمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
جنازة بوجدة تتحول إلى مسيرة احتجاجية وعنف وقطع طريق وإتلاف ممتلكات
رابط مختصر

أعلنت السلطات المحلية بولاية الجهة الشرقية أن عددا من الأفراد قاموا اليوم الأحد، عقب تشييعهم لجنازة أحد الأشخاص الذي توفي إثر حادثة على الشريط الحدودي، بتنظيم مسيرة احتجاجية انطلاقا من مركز بني درار صوب مقر قيادة بني خالد، حيث عمدوا خلال ذلك إلى رشق مقر القيادة بالحجارة، وتعمدوا قطع الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين وجدة والناظور أمام حركة السير والمرور، كما أقدموا على اقتحام المحجز الجماعي لجماعة بني خالد.

وأضافت السلطات في بلاغ لها، أن هؤلاء الأفراد قاموا بإضرام النار في 4 سيارات ودراجة نارية كانت متواجدة بداخل المحجز وتعود ملكيتها للخواص، بالإضافة إلى اقتحامهم للعديد من المحلات التجارية وتكسيرهم لزجاج حافلة للنقل المدرسي وسيارة للإسعاف.

وأوضح المصدر أن القوات العمومية اضطرت، بعد إشعار النيابة العامة، للتدخل ضمانا لأمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن