جمهور اتحاد جدة يتلقّى أنباء مُفرحة بخصوص مروان داكوستا

الرياضة
وجدة البوابة10 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
جمهور اتحاد جدة يتلقّى أنباء مُفرحة بخصوص مروان داكوستا
رابط مختصر
هسبورت

أَجْرَى الدولي المغربي مروان داكوستا، مدافع اتحاد جدة، تداريب خاصة ومكثَّفة على مستوى اللياقة البدنية، قبل انضمامه أمس، إلى المران الجماعي تأهبا لملاقاة فريق ضمك، الجمعة المقبل، برسم الدوري السعودي للمحترفين.

وينتظر الطاقم التقني حصوله على التصريح الطبي مقابل إدراج المدافع المغربي ضمن قائمة الفريق التي ستواجه فريق ضمك (محسن ياجور، وزكرياء حذراف) برسم الأسبوع الثالث من دوري محمد بنسلمان، إذ سيحل زملاء داكوستا ضيوفا على “استاد مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية” (المحالة).

وكان اللاعب سالف الذكر قد عاد نهاية الأسبوع، إلى ناديه اتحاد جدة، بعد خضوعه لبرنامج تأهيلي على مدار أسبوعين، في فرنسا، بسبب الإصابة التي لحقت به متم غشت الماضي عندما أصيب بتمزق على في الخلفية.

وطلب الشيلي لويس سييرا، مدرب الاتحاد، من الجهاز الطبي للفريق، إعداد تقرير حول الوضع الصحي لداكوستا، لرغبته في الاعتماد عليه أثناء اللقاء المقبل، إذ لا تزال مشاركته محل شك في ظل عدم اتضاح الرؤية النهائية حول جاهزيته بنسبة مئة في المئة.

وتَسبَّبت الإصابة التي يعاني منها داكوستا، في إبعاده عن اللائحة النهائية للبوسني وحيد خاليلوزيدش، مدرب المنتخب الوطني الأول، والتي وجه لها الدعوة لخوض مباراتين وديتين أمام كل من منتخبي بوركينا فاسو (انتهت بالتعادل 1-1) وأمام النيجر، يوم غد الثلاثاء، بالملعب الكبير لمدينة مراكش.

كما أعلن الفريق السعودي، عن انتهاء أزمة مروان دا كوستا مع ناديه التركي السابق إسطنبول باشك شهير، بعدما نشر عن طريق حسابه الإلكتروني الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بيانا، يؤكد من أثناء تسوية ملف هذه الشكوى.

وأقدم المكتب المسير لاتحاد جدة على دراسة القضية قانونيا وتسديد الدفعات المتأخرة وغرامات التأخير المنصوص عليها فور تلقيه خطاب الدعوى من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، حسبما أفاد به موقع رابطة الدوري السعودي، ليتم غلق ملف القضية بشكل نهائي بعد سداد كامل مستحقات النادي ليتجنب اتحاد جدة أي تبعات قانونية مترتبة على تلك القضية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.