جمعية وجدة مبادرة تضحك على الذقون

190405 مشاهدة

وجدة البوابة: في اعتقاد المواطنين المحتاجين وحتى المسئولين أن برنامج “وجدة مبادرة” يندرج في إطار استراتيجية وكالة التنمية الاجتماعية لمحاربة الفقر والإدماج الاقتصادي، حسب الشعارات التي حاولت الجمعية كسب الرهانات بها والحصول على الدعم من مختلف الجهات.

هذا البرنامج الدي يدعي أصحابه أنهم يهدفون من خلاله إلى دعم خلق مقاولات جد صغيرة وكذا مواكبتها على مستوى العمالة٬ وهو البرنامج الدي يا حسرتاه كان قد تم تقديمه يوم السبت 18 مايو 2013 بمناسبة اللقاء التواصلي الذي نظمته اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بعمالة وجدة أنكاد بمناسبة تخليد الذكرى الثامنة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبحضور والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد السيد محمد مهيدية.

حيث في إطار تفعيل هذا “البرنامج” الخيالي الكادب، كان قد تم آنداك إبرام ثلاث اتفاقيات بين ممثلين عن جمعية “وجدة مبادرة” والوكالة الوطنية للنهوض بالتشغيل والكفاءات والمركز الجهوي للاستثمار والمديرية الجهوية للتكوين المهني.

وكانت وكالة التنمية الاجتماعية قد خصصت مبلغ ثلاثة ملايين درهم لتمويل هذا “البرنامج” على مدى ثلاث سنوات ولقد كانت الجمعية تعهذت بتمويل 20 مقاولة جد صغيرة ومواكبة 60 مقاولة أخرى سنويا، فهل تحقق دلك؟ أم الوعود كثيرة والأفعال قليلة.

وكانت جمعية “وجدة مبادرة” الذي يتكون مجلسها الإداري من 20 مؤسسة تمثل القطاعين العام والخاص وتشتغل في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة الشرقية، قد تعهدت تنفيذ هذا المشروع من خلال مواكبة وتمويل المقاولات الصغيرة جدا.

غير أنه في الواقع، حسب تصريحات أعضاء بالجمعية وعدد من المواطنين الدين فضلوا البقاء في العيش الكادح والهشاشة عوض قصد هده الجمعية التي تكدب عليهم وتطلب منهم تحضير أطنان الوثائق لتخبرهم في نهاية المطاف أن جمعية وجدة مبادرة إد تشكرهم على الثقة التي وضعتموها فيها، تتأسف عن عدم قبول مشاريعهم لأن مشاريعكم يا سادتي وسيداتي فقيرة، ما يجعل المواطنين حاملي تلك المشاريع يفهمون أن جمعية مبادرة لا تقبل سوى المشاريع الكبرى التي تضمن لهم سلفاتهم مسبقا ويستفيدون من خيراتها، أما وإن كان المشروع من صنع فقير وهدا هو في الحقيقة سر تأسيس هده الجمعية فالجمعية تقول لكم ردا على مشاريعكم الضعيفة” نحن سعداء بالثقة التي وضعتموها في جمعيتنا، لتختم بالقول ” يؤسفنا أن نخبركم أن مشروعكم غير مقبول” هيا إدن “سيرو تلعبو مع قراينكم” يقول أحد حاملي المشاريع الدي تم تعديبه “ب سير واجي وجيب جيب من الوثائق لينتهي الأمر بمتأسفين يا سيدي”.

وأكدت مواطنة امرأة أم لخمسة أطفال بوجدة أنها هي الأخرى كانت ضحية الضحك عليها بعدما قصدت هده الجمعية التي جعلتها تحلم باستلام 6 ملايين سنتيم لتمويل مشروعها الصغير حتى تتمكن من ضمان عيش كريم لأسرتها الصغيرة، وأعدت كل ما يمكن إعداده لأجل تحقيق حلم في الحقيقة جد بسيط كان عليها أن تقصد محسنا ليساعدها عوض التوجه إلى هده الجمعية التي أثقلتها بالمتاعب وسير واجي مع “الدروج” لتتوصل مثل باقي المواطنين المساكين برسالة الأسف، أو “الله يسهل”. ويهمس مواطن آخر كان ضحية “سير واجي” والوعود الكادبة في آدان أصحاب هده الجمعية ليقول لهم “أتركونا لسبيلنا من فضلكم نتوسل في الشوارع والطرقات وبجنبات المساجد خير لنا من وعودكم الكادبة”….

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz