“جمعية مناهل الخير” ومحاربة الأمراض المنقولة جنسيا في وسط المتعلمين

17959 مشاهدة

تعتبر هذه الجولة الثانية من نوعها بعد التجربة الناجحة لهذه المبادرة في السنة الماضية حيث بلغ مجموع المؤسسات التعليمية المستفيدة 52 مؤسسة بالجهة الشرقية حيث ترك الأستاذ المحاضر بصمته في هذه المؤسسات من خلال شريط مسجل يكون رهن إشارة إدارة المؤسسة أو أنادي الصحة والبيئة.

في إطار مساهمته في محاربة الأمراض المنقولة جنسيا في وسط المتعلمين، قام الأستاذ محمد بونفور رفقة بعض الأطر من “جمعية مناهل الخير” بزيارة كل الثانويات التأهيلية بمدينة وجدة. برنامج هذه الزيارات يتمثل في عرض شريط حول أهم الأمراض المنقولة جنسيا وأهم الفيروسات المسببة في ذلك وبعض الإحصاءات التي تقدمها منظمة الصحة العالمية في الموضوع، ثم فتح نقاش مع المتعلمين حول سبل الوقاية الناجعة لحماية صحة الشباب من هذه المخاطر التي يطبعها التكتم في المجتمعات التقليمية كالمغرب وفي الختام تكون حصة للتنشيط على شكل مسابقة ثقافية.وختم الأستاذ بونفور جولته هذه السنة بزيارة إعدادية سيدي محمد بن عبد الله الثانوية بجرادة وكذا الداخلية التابعة لها. وبلغ عدد المستفيدين حوالي 1500 تلميذ. وتزامن ذلك مع أسبوع الصحة المدرسية. وتعتبر هذه الجولة الثانية من نوعها بعد التجربة الناجحة لهذه المبادرة في السنة الماضية حيث بلغ مجموع المؤسسات التعليمية المستفيدة 52 مؤسسة بالجهة الشرقية حيث ترك الأستاذ المحاضر بصمته في هذه المؤسسات من خلال شريط مسجل يكون رهن إشارة إدارة المؤسسة أو أنادي الصحة والبيئة.ذ.محمد السباعي/ التجديد

"جمعية مناهل الخير" ومحاربة الأمراض المنقولة جنسيا في وسط المتعلمين
"جمعية مناهل الخير" ومحاربة الأمراض المنقولة جنسيا في وسط المتعلمين

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz