جمعية للا أسماء للصم بوجدة خارج القانون

119957 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 24 نونبر 2013، نحن الأستاذات العاملات بمؤسسة للا أسماء للصم بوجدة , كلفن بها بناء على مراسلة وزارية . اشتغلت البعض منا لأكثر من عشر سنوات ,خلالها كسبنا من الخيرة ما يكفي لتقديم كل ما يمكن تقديمه لهذه الفئة التي تعاني من إعاقة السمع والكلام وبالتالي يحق لها الاندماج داخل المجتمع وممارسة حقها في الحياة .

    مرت سنوات عدة وجمعية  تدعى للا أسماء للصم والتي تكلف بالجانب الاجتماعي ,تنوه بجهودنا عن طريق مراسلات الى نيابة التعليم. الى أن قدم مدير تابع الجمعية,علمنا فيما بعد تاريخه الأسود بكل المحطات التي مر بها ومنها الجمعية الخيرية على سبيل المثال. ساهم هذا الرجل في زعزعة الثقة بيننا وبين رئيس الجمعية سيما أنه استقدم بعض المعطلين ووعدهم بتشغيلهم فيما بعد عن طريق ترحيلنا وإقحام الجمعية أو التعاون الوطني على توظيفهم.

    بعد مناورات عدة خلق جوا من التوتر بدعوى ضرورة التدريس صباحا ومساء مع أن ذلك يرهق التلاميذ ويكلف ذويهم التنقل صباحا ومساء , ويتناقض مع دليل ذوي الحاجات الخاصة. وبعد قدوم السيد مدير الأكاديمية السابق قبلنا بالتوقيت رغم عيوبه بالنسبة للمتمدرسين. لكن ذلك لم يرض المدير ولا رئيس الجمعية .

   في بداية السنة الدراسية وبالضبط يوم 2 شتنبر 2013 أغلق المدير باب المؤسسة ومنعنا من الدخول ,لترسل النيابة لجنة إقليمية يوم 3 شتنبر 2013,وتفاجأ برسالة حررها رئيس الجمعية يتخلى فيها عن التدبير التربوي لصالح النيابة. عقب ذلك بادر السيد النائب الإقليمي الى تعيين مدير بصفة مؤقتة وسلم المؤسسة 100 محفظة بلوازمها في وقت لم يتسلموا من الجمعية طيلة السنوات التي قضيناها بها ولو قلما واحدا . كما وعد السيد النائب الإقليمي وبتنسيق مع السيد مدير الأكاديمية وتدخل مفتش المقاطعة وبعض ذوي النيات الحسنة بتوفير نصف منحة للتلاميذ الصم. رغم كل هذه المبادرات بقي رئيس الجمعية متشبثا برأيه ودون زيارة للمؤسسة ولو مرة واحدة وبضرورة رحيلنا . لينظم أولياء التلاميذ وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 13 نونبر , حضر إثرها السيد قائد المقاطعة , ليعلن الآباء وبالإجماع ضرورة بقاء الأستاذات وإشراف النيابة على تعليم أبنائهم, ومن أجل تأكيد كلامهم وقع جميع الحاضرين في محضر سلم للسيد قائد المقاطعة , والذي تكلف بإرساله الى السيد والي ولاية وجدة أنكاد.

    ومع ذلك بقي رئيس الجمعية متشبثا بضرورة رحيلنا , إلا أننا حرصا على ضرورة إتمام مهامنا التربوية وعدم التفريط في التلاميذ الصم الذين أصبحوا جزءا من حياتنا.

   – فكيف لرئيس جمعية لا علاقة له بالتعليم ولم يزر أقسامنا منذ سنين ,أن يحكم علينا بالتهاون في عملنا؟ رئيس منفرد ومكتب شكلي وحضور بالمناسبات؟.

  – وهل يعقل أن يزورنا مدير الأكاديمية السابق والحالي وثلاثة نواب متتابعين كلهم لم يسجلوا اي تهاون يذكر,إضافة الى عدد من اللجان الإقليمية والجهوية وتقارير مفتش المقاطعة, كل هذا غير كافي وكلهم متواطئون , اللهم رئيس الجمعية ومدير المؤسسة ؟

  – كيف يمكن الحكم على سبعة أستاذات بالتقصير جملة وتفصيلا؟ وعلى أي أساس ؟ وما هي التقارير التي تثبت ذلك؟

  – منذ مجيئنا الى هذه المؤسسة لم نر أية علامات للمساعدات التي تقدم للتلاميذ من هذه الجمعية ؟ ولم نلمس مآل المنح التي تتسلمها الجمعية  لفائدة التلاميذ؟

 – كيف لبعض الأطراف الذين يساندون الجمعية لاعتبارات معروفة, لم يزورونا ولو مرة واحدة ولم يطلعوا على حقيقة الوضع ولا على ظروف التمدرس؟ هل هذه هي الموضوعية؟

   نحن مستعدات للمحاسبة والتتبع إن ثبت تقصير من جهتنا, وفي نفس الوقت نتشبث بحقنا في الحفاظ على كرامتنا من جمعية ينفرد رئيسها بالقرارات ويصول وبجول في غياب من ينبهه الى حدوده |,حيث صرح مرارا لمسئولينا في التربية والتكوين أنه يعتبر التعليم أمرا ثانويا بالنسبة للتلاميذ ,وأنه يركز على الجانب الاجتماعي.

   نتمنى من كل غيور زيارة المؤسسة ليشهد بعينه الجانب الاجتماعي الذي تهتم به الجمعية والمتمثل في بعض أصدقاء المدير وصديقاته ممن يقضون الجلسات في شرب الشاي واللهو, ويشهدون نجارا لا يملك ولو آلة للنجارة اللهم خدمة المدير, ويروا عبث المدير الذي جعل مكتبه للعادي والبادي.

   كما نتمنى من السلطات المحلية المسك بزمام الأمور والحفاظ على التلاميذ في التمدرس الإجباري ,والآباء في اختيار التدريس كحق دستوري .

اترك تعليق

14 تعليقات على "جمعية للا أسماء للصم بوجدة خارج القانون"

نبّهني عن
avatar
مطلعة
ضيف
مطلعة الغلاف الزمني السابق قد اتفق عليه المؤطرون باستشارة مع الجهات المتخصصة في الميدان والذي تقرر باثره اْن تخصص الاْمسيات للاْنشطة والتكوينات التي ستفيد هؤلاء التلاميذ في حياتهم المهنية ومع ذلك تم تطبيق الغلاف الزمني(30 ساعة ) لاثبات حسن النية اْما الافتراءات الاْخرى لاصحة لها,وللعلم فقد تم ارسال رسائل مجهولة تهين اْعضاء الجمعية وتحتوي على اشارات على كتابتها من طرف المدرسات وهذا كله يدل على اْن الاطار الاداري مصمم على الايقاع بالمدرسات دون اْي نية سليمة اْو تغليب مصلحة التلاميذ لاْغراض شخصية معروفة و ليس من الغريب اْن يستطيع هذا الاطار الاداري التاْثير في عدة جهات والتضليل فهذا ما عهدناه… قراءة المزيد ..
motatbi3a
ضيف

ana tatab3to lahdat 3an 9orb aslan lmadrasa tab3a ljam3iya hada awl chaye ama fima ykhos lmodir fachaye lwahid ladi yoridoh howa ana yoadiya lmo3alimat 3amlahom beakmal wajh wlah saraha ila kaytkarfso 3la drari kay9riwhom 2h fnhar wach hada 3adl ljam3iya jabt anchita motanwi3a min binha derasa ziyada 3la san3a omajo3a min lanchita lmotanwi3a li katfid lmostafid …..ntmana tzoro lmasasa ot3arfo 3an 9orb ot3rfo chno howa lmochkil mathkmoch man b3id

مطلعة
ضيف

اْناشد وسائل الاعلام التحري عن ماضي المدير في الجمعيات السابقة والذي يخلق المشاكل من اْجل اْن يسير المؤسسة بكيفيته الخاصة (تعنيف التلاميذ و شرب الشاي مع الاْصدقاء والصديقات )

من شخص غيور على التعليم
ضيف
من شخص غيور على التعليم

ردا على السيد المطلع الذي يتهم أستاذات مؤسسة للا أسماء للصم بأنهن التحقن بالمؤسسة عن طريق الزبونية والمحسوبية ،هل هو مطلع حقا عن أقدميتهن في التعليم بما يفوق 25 سنة ،وهل هو مطلع كذلك على ذلك الشخص الذي يسير المؤسسة باسم الجمعية بأن ليس له أية دراية لا من الناحية اللإدارية ولا التربوية ولا حتى الجمعوية .؟ الرأي العام يتساءل عن السبب الحقيقي وراء تشبت أعضاء الجمعية بإدارة المؤسسة بأية صفة كانت وخلق ظروف غير مواتية للعمل التربوي لهيئة التدريس المكلفة بالمهمة؟ نحن نعلم وّأنتم تعلمون !!!!!

‫wpDiscuz