جمعية خريجي المعهد الوطني لعـــلوم الآثـــار والتــراث (الرباط) تراسل والي جهة تازة الحسيمة تاونات عامل عمالة الحسيمة

27335 مشاهدة
بعد تتبع جمعية خريجي المعهد الوطني لعـــلوم الآثـــار والتــراث (الرباط) ملف الأخطار المحدقة بموقع المزمة التاريخي (رمزمث) بجماعة جراء أشغال التهيئة التي أطلقتها الشركة العامة العقارية على حد معاينتها وجهت الجمعية رسالة في الموضوع الى السيد والي جهة تازة الحسيمة تاونات عامل عمالة الحسيمة و فيمايلي نص الرسالة:
إلـــىالسيد والي جهة تازة – الحسيمة – تاوناتعامل الحسيمةرقم : رس-021/2009

الموضوع :طلب وقف أشغال بناء بموقع المزمة التاريخي بالحسيمة

السيد الوالي المحترم،لقد تابعنا في جمعية خريجي المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث منذ السنة الماضية ملف الأخطار المحدقة بموقع المزمة التاريخي (رمزمث) بجماعة أجدير جراء أشغال التهيئة التي أطلقتها الشركة العامة العقارية. وكانت جمعيتنا عملت على التنسيق مع النسيج الجمعوي المحلي وثمن الجميع حسن إصغائكم لمطالب الجمعيات وتعبيركم عن الرغبة في ضمان سلامة مكونات الموقع المعني.واسمحوا لي أن أتوجه إليكم اليوم بطلب التفضل بالتدخل لوقف كل الأشغال التي تهدد سلامة مآثر موقع المزمة وكل ما قد يختزنه من لقى أثرية سوف لن تكون إلا ذات فائدة كبيرة لمعرفة تاريخنا وليس فقط تاريخ منطقة محدودة من بلادنا العزيزة.إن ثقتنا كبيرة في أنكم لا ولن تتوانون في تطبيق التوجيهات الملكية السامية والتي تؤكد حرص جلالته المكين على صون مكونات تراثنا وثقافتنا ومقوماتنا الحضارية والتي لا يمكن التفريط فيها مهما كبر حجم الاستثمارات والمشاريع الإنمائية التي يقودها حفظه الله بنفسه على امتداد ربوع مملكته السعيدة. وإننا ندرك بأن عنايتكم بتراث الجهة التي أمنكم عليها ملك البلاد تستمدونها من فلسلفة وتوجيهات راعي الثقافة والتراث أمير المؤمنين حفظه الله ورعاه. ولذلك، بقدر ما نعتز بالعناية المولوية الكريمة بأقاليم الشمال وبكل أقاليم البلاد، بقدر ما نسجل بفخر واعتزاز رعاية جلالته لكل المكونات والمقومات الحضارية للأمة المغربية قاطبة ضمن حدودها التاريخية المتوارثة.وتأسيسا على هذا، فإننا لا نرى أي مسوغ لتدمير هويتنا الوطنية تحت ذريعة الاستثمارات وخلق مناصب شغل وتحسين ظروف عيش السكان وجلب عدد أكبر من السياح. وبعيدا عن أن نكون أصحاب نظرة متحجرة للتراث، نطالب بتجديد النظرة للتراث ونؤكد باستمرار على كون التراث هو في قلب التنمية، خاصة ببلد كالمغرب. ونأسف لكون الكثيرين ببلدنا يجهلون أو يتجاهلون ما لتدمير معالم تراثنا من تأثير على جلب الاستثمارات وتحسين صورة المغرب على الساحة الدولية. وليس ملف حقوق الإنسان وحده من يرفع أو ينزل صورة بلد ما لدى ساكنة هذا العالم ولدى المؤسسات الدولية.وإذا كنا نضم صوتنا لكل الفعاليات التي تدافع عن ملف المزمة ونحن على تنسيق وثيق معها، فإننا نطلب منكم التفضل بالتدخل الفوري وإعمال سلطاتكم ضمن دائرة اختصاصاتكم قصد وقف الأشغال وحماية موقع المزمة الأثري. وسوف نعمل قريبا إن شاء الله على موافاتكم بملف كامل حول تهيئة معقلنة ومدروسة للموقع ومحيطه بما يخدم التنمية بالمنطقة، تهيئة مندمجة تسير في اتجاه المشاريع الكبرى التي يريدها جلالة الملك لهذه المنطقة العزيزة علينا جميعا. ولنا كامل الثقة في أنكم تشاطروننا مواقفنا وهواجسنا وتطلعاتنا التي تروم خدمة الصالح العام.وتفضلوا، السيد الوالي المحترم، بقبول خالص التقدير والاحترام

 

Association des Lauréats de l’Institut National des Sciences de l’Archéologie et du Patrimoine(ALINSAP – Rabat)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.