جمعية جذور للثقافة والتنمية ومجموعة وجدة الثقافية الفيسبوكية تنظمان حفل توقيع كتابي المسرحي والزجال لحسن قناني

30894 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 8 ماي 2012، تتشرف جمعية جذور للثقافة و التنمية و مجموعـــــــــة وجدة الثقافية الفيسبوكية ، بدعوتكـــــــــم لحضــــــــــــــور

حفل توقيع كتابي المسرحي والزجال لحسن قناني

الكوميديا الصادمة، سخرية الإنسان المقهور:     كتاب نظري

تقديم الدكتور نوالي محمد: قراءة على هامش الكوميديا الصادمة.

تقاسيم باسمة على وتر حزين:                        نص مسرحي

تقديم الدكتور بوشعيب بنيونس: ملامح الفرجة في تقاسيم باسمة…

وذلك بمقهى لاميرابيل la Mirabelle الكائنة قرب كلية العلوم بوجدة شارع محمد  السادس ، يوم السبت 28 ابريل   2012 ابتداء من الساعة الرابعة زوالا ، حضوركم دعم للثقافة بالمدينة . 

تلخيص للكتاب النظري: الكوميديا الصادمة، سخرية الإنسان المقهور

كتاب، عبارة عن تنظير لتجربتي الميدانية في الحقل المسرحي وممارستي لأب الفنون، كتابة وإخراجا وتشخيصا، وهي التجربة التي أطلقت عليها “الكوميديا الصادمة”. نوع من المسرح يجعل من الضحك قناته النموذجية لمد جسور التواصل الفني مع المتلقي وينظر إلى السخرية باعتبارها أبلغ الطرق لقول الحقيقة. فغاية الضحك هنا تتحدد خارج ذاته أي في مدى تعالقه مع الوضع البشري في مختلف أشكاله وتجلياته.يحاول إذن هذا الكتاب إلقاء الضوء على كل ما يرتبط بمفهوم الكوميديا الصادمة سواء تعلق الأمر بدلالة المفهوم نفسه أو بعلاقته بالإنسان المقهور، وبتدمير الطابوهات الاجتماعية والسياسية والإيديولوجية أو باشتغالها على التغريب والانزياحات التي حققتها عبر هذا الاشتغال، دون أن ننسى علاقتها بالمتفرج المقهور أو بإشكالية التلقي في وضعية القهر…إلى غير ذلك من القضايا المتعلقة بالنظرة الكرنفالية للعالم ومتعة الألم وغيرها

(لحسن قناني)

تلخيص للنص المسرحي:

تقاسيم باسمة على وتر حزين

هي مهزلة تفجير الذات ونشر غسيل الأمة فوق حبال الرأي العام. مهزلة البحث عن العدالة والحرية والكرامة في إطار كوميدي صادم يختلط فيه التمثيل بالحقيقة، الشيء الذي جعل الضحك في هذا العمل يتخذ معنى خاصا. فهو ليس مجرد تنفيس عن هموم المواطن المقهور، بل هو بمثابة مناسبة لتنظيم مقاومة من نوع خاص ضد القهر: “ما دمت أضحك، فأنا أقاوم”. إننا إذن أمام نوع من الكوميديا الحقة الممهورة بخاتم الانتماء إلى الواقع والشعور بالمسئولية إزاء المحيط.

(لحسن قناني).

الأستاذ “لحسن قناني” حاصل على إجازة في الفلسفة،

  • ·        أستاذا للفلسفة  بمدينة وجدة،

  • ·        نائب رئيس النقابة الوطنية للمسرح الإحترافي،

  • ·        حاصل أيضا على عدة جوائز وطنية من أهمها :

  • ·        جائزة التأليف المسرحي عن مسرحية “الحلم”، 1996.

  • ·        جائزة أحسن نص سينوغرافي عن نصّه ” رغيف سيزيف”.

من أهم إنتاجاته الأدبية والمسرحية : مسرحية “الحلم”، “صهيل الذاكرة الجريحة”، “الكوميديا الصادمة: سخرية الإنسان المقهور”، ” تقاسيم باسمة على وتر حزين” وغيرها..

جمعية جذور للثقافة والتنمية ومجموعة وجدة الثقافية الفيسبوكية تنظمان حفل توقيع كتابي المسرحي والزجال لحسن قناني
جمعية جذور للثقافة والتنمية ومجموعة وجدة الثقافية الفيسبوكية تنظمان حفل توقيع كتابي المسرحي والزجال لحسن قناني

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz