جمعية المرأة المقاولة بالجهة الشرقية تنظم حفلا فنيا في دورته الأولى بمناسبة عيد المرأة الأممي بوجدة في 23 مارس 2018

125903 مشاهدة

احتفاء بعيد المرأة الأممي الذي يصادف شهر مارس من كل سنة، وبمناسبة اختيار مدينة وجدة “الألفية”عاصمة للثقافة العربية لسنة 2018، تنظم جمعية المرأة المقاولة بالجهة الشرقية، حفلا فنيا في دورته الأولى، تحت شعار: “المرأة المقاولة .. كفاءات واعدة وطاقات صاعدة”، وذلك يوم الجمعة 23 مارس 2018 بالمركز الثقافي البلدي قرب ساحة زيري بن عطية (باستور سابقا) بوجدة.

ويتخلل الحفل، تقديم ورقة تعريفية عن الجمعية وأهدافها المسطرة مستقبلا بالمدينة والجهة، وعرض شريط قصير خاص بها، يبرز عملها واهتماماتها الحثيثة والمنصبة أساسا حول المرأة المقاولة، وخوضها تجربة العمل المقاولاتي إلى جانب أخيها الرجل، كما سيشهد الحفل (حسب المنظمين)، فقرات موسيقية تحييها فرق موسيقية أصيلة محلية، من فن الطرب الغرناطي وغيره، بالإضافة لعرض أزياء محلية معروفة، و التي تشتهر بها مدينة وجدة الألفية خاصة، ومدن الجهة  الشرقية للمملكة عموما.

هذا، وتعتبر جمعية المرأة المقاولة بالجهة الشرقية الحفل الفني محطة اعتراف بنساء مقاولات ، وفاعلات في قطاعات حيوية ، وناشطات في المجتمع المدني المحلي والجهوي، وجب تكريمهم، إذ، تشتغل الجمعية، المتكونة أساسا من نساء مقاولات ، على مشاريع مهمة ومختلفة، تروم من خلالها إبراز المقاولات الفاعلة والمساهمة في اقتصاديات الجهة، ضف إلى ذلك، خلق شراكات إستراتيجية بناءة مع جمعيات ومقاولات تشتغل في نفس توجهات الجمعية، بالإضافة إلى تأهيل الفتيات في مجالات التكوين، وخلق المقاولة الذاتية، والاستشارة القانونية، والمصاحبة الآنية لأهم المشاريع والانجازات، التي تم تحقيق بعضها على أرض الواقع على المدى القريب والمتوسط والبعيد.

وتعمل جمعية المرأة المقاولة بالجهة الشرقية على إستراتيجية واضحة المعالم، تروم من خلالها ترجمة أفكار جديدة ستنفذ في القريب العاجل، بشراكة مع مجموعة من الهيئات والمؤسسات، من شأنها المساهمة في تحقيق نهضة اقتصادية مقاولاتية و ثقافية وفنية واجتماعية متكاملة بالمدينة والجهة، وذلك من خلال مبادرات اقتصادية و ثقافية وفنية متنوعة، وأنشطة مدرة للدخل تعكس الهوية والثقافة المغربية، والتراث المحلي وتاريخ المنطقة الشرقية الزاخر والغني.

لجنة التواصل والإعلام

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن