جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام

30333 مشاهدة

عبد الناصر بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 8 يناير 2013، قال تعالى في سورة الحجرات من كتابه المبين: ياأيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون ( 11 ) )

وفال عز من قال: ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ( 6 ) – سورة الحجرات )

وينهى الله سبحانه تعالى عن السخرية بالناس ، وهو احتقارهم والاستهزاء بهم ، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال : “الكبر بطر الحق وغمص الناس ” ويروى : ” وغمط الناس ” والمراد من ذلك : احتقارهم واستصغارهم ، وهذا حرام ، فإنه قد يكون المحتقر أعظم قدرا عند الله وأحب إليه من الساخر منه المحتقر له ; ولهذا قال : ( يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ، فنص على نهي الرجال وعطف بنهي النساء.

وقوله : ( ولا تلمزوا أنفسكم أي : لا تلمزوا الناس . والهماز اللماز من الرجال مذموم ملعون ، كما قال [ تعالى ] : ( ويل لكل همزة لمزة ) [الهمزة : 1 ] ، فالهمز بالفعل واللمز بالقول ، كما قال : ( هماز مشاء بنميم ) [ القلم : 11 ] أي : يحتقر الناس ويهمزهم طاعنا عليهم ، ويمشي بينهم بالنميمة وهي : اللمز بالمقال ; ولهذا قال هاهنا : ( ولا تلمزوا أنفسكم ، كما قال : ( ولا تقتلوا أنفسكم ) [ النساء : 29 ] أي : لا يقتل بعضكم بعضا.

أكد سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام السيد ممدوح الزلجامي أصالة عن نفسه ونيابة عن جميع أعضاء  الجمعية، في تصريح خاص لشبكة الأخبار “وجدة البوابة”  أن جمعيتهم تتوفر على شرعيتها وقانونيتها لدى السلطات المحلية والوطنية في كل إقليم تم فيه تأسيس فرع للجمعية، مستنكرين ما تقوم به بعض الجهات المعادية لأهداف الجمعية ولأنشطتها المكثفة وخصوم الوطن، خاصة وأن الجمعية تنشط على الصعيد الوطني وتجتمع مع مختلف الفعاليات على توحيد الصفوف ونشر ثقافة حب الوطن وحب الملك والدعوة إلى التشبث بأهداب العرش العلوي الشريف تحت شعار واحد لا غير الذي هو ” الله الوطن الملك” ومن لا يرضى بذلك، يشدد سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان السيد ممدوح الزلجامي، فهو خصم للوطن ولوحدة ترابه فيجب إدراجه في لائحة الانفصاليين أعداء الوحدة الترابية ، ثم أدرف سفير السلام الدموع على خديه ذما لمن يعترضون سبيل الشرفاء وجميع محبي الملك والوطن مرددا بصوت مرتفع” عاش الملك وعاشت الأسرة العلوية الشريفة الضامنة لاستقرار المغرب أدام الله عزها وتعسا للخصوم والانفصاليين، عاش الملك عاش الملك، والويل كل الويل لكل من يمس بأية ذرة من مقدسات الوطن…” 

ولقد تساءل سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان عن الدوافع والأسباب التي جعلت خصوم الجمعية يروجون هنا وهناك أكاذيب واتهامات بافتقاد الجمعية لشرعيتها وقوانينها، متحديا أي شخص كان من بين أعداء الجمعية إذا تمكنواستطاع الإدلاء بأية حجة تثبت ادعاءاته الكاذبة والمسيئة للأهداف والغايات النبيلة التي حددتها الجمعية ضمن قانونها الأساسي المستمدة من الرسائل الملكية والخطب السامية للملك محمد السادس، ولقد أدلى أعضاء الجمعية الذين استغربوا لما سمعوه من ادعاءات مغرضة وكاذبة تجاه جمعيتهم بوثائق وأدلة متعددة توصلت شبكة الأخبار “وجدة البوابة” بنسخ منها، تثبت للرأي العام والمتتبعين أن جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تتوفر على شرعيتها وقوانينها لدى السلطات بمختلف الأقاليم والمدن التي تتواجد فيها فروعها، وبأن الرئيس العام للجمعية هو الشريف ممدوح الزلجامي مقدم المقادم بالزاوية الهبرية الدرقاوية ووارث سر ” لا إلاه إلا الله محمد رسول الله” كما أن أعضاء الجمعية والمنخرطين بها أشخاص يشهد لهم بالإخلاص للوطن وللملك وجلهم من سامي الموظفين والمحترمين، ولا مجال للتشكيك في صدق وإخلاص أفراد الجمعية الذين يحرصون على مؤازرة مختلف شرائح الوطن والدفع بالبلاد نحو التقدم والازدهار وضمان العيش الكريم للمواطنين وذلك ببدل سفير السلام الرئيس العام للجمعية وأعضائه مجهودات جبارة للدفاع بالغالي والرخيص عن جميع حقوق الإنسان وفق ما يرضاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله ونصره وما يسعى جلالته لتحقيقه من كرامة ورخاء وسعادة لرعاياه أينما كانوا داخل وخارج الوطن، والجمعية، يؤكد سفير السلام  بلهجة شديدة، تشتغل بعيدا عن السياسة والتسييس لأن هذا ليس من اختصاصاتها، وسر ادعاءات الخصوم، يقول الأستاذ ممدوح، يتجلى في محاولة بائسة ويائسة لشن حرب باردة على الجمعية والتشويش عليها لأنها ترغب في نشر ثقافة حب الوطن وتوحيد الصفوف بين المغاربة وجمع شملهم داخل وخارج الوطن تحت شعار” الله الوطن الملك” هذا هو سر الحرب الباردة التي يشنها خصوم الوحدة الترابية وخصوم السلام، وازداد الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان استغرابا لما يروج من أكاذيب يراد بها الباطل لأجل تجميد أنشطة وأهداف الجمعية ، هذه الجمعية التي لا تستفيد من أي دعم والحجج متوفرة فلماذا يتم ترويج ادعاءات وأكاذيب سوف لا يجني من وراءها الخصوم أية فائدة؟؟؟؟

ويهمس سفير السلام الاستاذ ممدوح الزلجامي في آذان الذين يحاولون وضع الأعمدة على عجلات سيارة الجمعية، ليقول لهم “هاتوا برهانكم حول ما تروجون، فالجمعية قائمة بشرعيتها وقوانينها، و”سقف بيتي حديد  …. ركن بيتي حجر” هكذا أبرق سفير السلام الشريف ممدوح الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان رسالته للخصوم، خصوم الوحدة الترابية وحقوق الإنسان، مؤكدا أن الجمعية لا تزداد إلا صمودا وقوة وحماسا أكثر للسعي قدما نحو الأمام “جنودا مجندين وراء القائد الهمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله وحفظه”

وما تم ترويجه سيكون حافزا قويا للمزيد من التشبث بأهداف الجمعية ومبادئها، والوثائق التي يتم نشرها أسفله دليل قاطع على أن الجمعية تفرض وجودها وستفعل جاهدة لإحداث فروع أكثر رغم كيد الكائدين… ويستمر سفير السلام قائلا” كل عدو للجمعية فهو عدو للوطن وللملك”، ويتوعد سفير السلام أن “لا عين سوف تنام لأجل المزيد من الدفاع عن حقوق الإنسان وعن الوحدة الترابية”، فالجمعية يصرح سفير السلام، “تؤازر المظلوم أينما كان في البلاد وتحاسبه عن مدى قدرته وحرصه على أداء واجب الوطن”، كما يحث الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان جميع المسؤولين في الحكومة ببدل المزيد من المجهودات لتحقيق الرقي والازدهار والعيش الكريم لجميع المواطنين بالمملكة المغربية وأن يكونوا مخلصين أكثر لبلدهم ولملكهم ولله عز وجل تحت القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين الملك محمد السادس أعزه الله ورعاه. ولا يوجد مكان للخونــــــة بيننا إما أن تكون مغربيا أو غير ذلك , فلا وسط بين الوطن والخيانة… ولله الحمد فالمغاربة عقلاء ولن يشمتهم احد ,وشعارنا كمغاربة الله الوطن الملك ,والصحراء مغربية.

وفي ختام كلامه يذكر سفير السلام الشريف ممدوح الزلجامي بأجمل العبارة: “إن ما وصلنا له من تنمية وتقدم لم يكن إلا بتظافر الجهود عبر عقود مضت تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله وملكنا المحبوب محمد السادس حفظه الله ورعاه، لقد كانت سياسة بناء السدود، وتطوير القطاع الصناعي والعسكري… وغير ذلك من المشاريع العملاقة، غايات تم تحقيقها وجعلت من المغرب قوة إقليمية لايستهان بهافنسأل الله تعالى أن يجمعنا في هذا البلد الأمين كإخوة متحابين في الله، وأن نعيش في سلام. وأن يوفقنا لما يحبه ويرضاه، ولاننسى الدعاء للوطن وللملك محمد السادس في كل صلواتنا، فالإنسان لايحس بنعمة الإستقرار إلا عندما يحرم منها،

اللهم اجعل بلد المملكة المغربية آمناً مطمئناً مستقراً رغداً مكتفي بحلالك عن حرامك مستغني بفضلك عمن سواك وسائر بلاد المسلمين اللهم آمنا في أوطاننا وأصلحنا وأصلح ولاة أمورنا واجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك واتبع رضاك اللهم اجعل ولاة أمورنا أحبنا إليك وأكثرنا طاعة إليك وأيدهم بتأييدك وانصرهم بنصرك وارزقهم اللهم البطانة الصالحة الناصحة الأمينة التي تدلهم على الخير وترشدهم إليه برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك، وعظيم سلطانك. لا اله إلا الله الحليم الكريم، لا اله إلا الله العلي العظيم، لا اله إلا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم.”

 

جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام

جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام

salam 006

جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام
جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تدلي ببرهانها وحججها لتثبت شرعيتها أمام اتهامات أعداء السلام

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz