جمعية الخلود لمستخدمي قطاع الصيدلة بوجدة تـنظم حفلا تأبينيا للمرحوم محمد فراجي

2011-01-15T22:19:12+00:00
2011-01-16T18:26:09+00:00
أخبار عالميةالمجتمع
ع. بلبشير15 يناير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
جمعية الخلود لمستخدمي قطاع الصيدلة بوجدة تـنظم حفلا تأبينيا للمرحوم محمد فراجي
رابط مختصر

رشيد قدوري / وجدة البوابة: كما كان مبرمجا فقد نظمت جمعية “الخلود” لمستخدمي قطاع الصيدلة بوجدة, يومه الأحد 26-12-2010 حفلا تأبينيا للمرحوم “محمد فراجي” الذي كان عضوا بالجمعية. أحيت الحفل فرقة شباب العزة للأمداح النبوية, كما تخلل الحفل كلمات وشهادات من طرف أعضاء المكتب في حق المرحوم كما أعطيت الكلمة لأفراد من عائلته .هذا وألقى السيد “رشيد قدوري” ممثل خلية الإعلام بالجمعية قصيدة رثاء -مهداة إلى تلك الروح الطيبة- ..نعيد نشرها كاملة :

جمعية الخلود لمستخدمي قطاع الصيدلة بوجدة تـنظم حفلا تأبينيا للمرحوم محمد فراجي
جمعية الخلود لمستخدمي قطاع الصيدلة بوجدة تـنظم حفلا تأبينيا للمرحوم محمد فراجي

“وداعا يا صديق الخلود ”
بقلم رشيد قدوري
1
في أول الربيع من عمرك
عرفتك صادقا أصيلا
لتغيب في المجهول طويلا
كبرت فيه قليلا
وحين صرت في الربيع الزاهي إكليلا
طلعت في رحلة “الخلود” بذرا
بالخُلُقِ والخَلْقِ كاملا مكتملا
ناديتني باسمي
وكان على أن اجتهد قليلا
لأقرأ وجها جميلا
تخونني فيه ذاكرة بالنسيان عليلة..
2
قد صدقت إذ بالحكمة نطقت
أن الصغار دوما يذكرون الكبار
وان الكبار غالبا ما ينسون الصغار
فتذكرت حينها أنّا كنّا أصدقاء أبرار
تساعدني في الذكرى بسمة
لا تحجبها غيمة أو ستار
كأنك خلقت يا صديقي
بلا غضب
ولا مزاجية الأقدار..
3
كم يأخذني الشوق الآن
إلى رحلة البحر, حين عادت اللقاءاتْ
أبحث عنك في كل الصور والذكرياتْ
هنا تحلم أن تركب يخت المحيطاتْ
فتمخر عباب الماء في لحظاتْ
هنا ومن مرايا البحر ترنو
أن تطلع حورية من الحوريات
تملك قلبك الصغير
لتكملا معا مشوار الحياة
تمد يديك عاليا للسماوات
كي تعيشا في ثبات و نبات..
4
فجأة تتكسر الأحلام
على مخطط القدر
كما تتكسر الأمواج
على مجسم الحجر
يجيء الرحيل مسرعا في خطاه
ليسرق الحلم
في غفلة منا
ويغيب إلى الأبد..
في لحظة عنا..
وحدها الذكريات تقول
هنا كنت وهنا كنا.
5
حينما كنت تركب الريحَ
كم طلبنا منك أن تمهل الروحَ
لكن القدر كان وعدا يقينا
ومهما حرصت على تواصينا
فالمكتوب من حكمة رب العالمين
وقفنا لا.. لا.. لا.. مصدقينا
للخبر الذي جاء مزلزلا حزينا
حاولنا عبثا أن نسأل الرقم الأخير لدينا
لتجيبنا السيدة/ المسجلة
رقم مخاطبكم خارج نطاق النداء
هو الذهاب بعيدا نحو البقاء
و دمعة حرى لا تطلب رد القضاء
ولكن تطلب مقاما طيبا
نحو النقاء
نحو الصفاء
مع الصديقين والشهداء
6
وماذا عساي أن أقول
في هذا الهزيع الأخير من العبارات
الموت تختزل فيه الآهات
جميع ما في الأرض من لغات
وتبقى آية الآيات
“إنا لله وإنا إليه راجعون”
هي القلم والحبر والدواة
وما اعتصرتُ القلبَ من كلمات
ليس إلا نزرا قليلا عمَّا تعانيه
جميع الذوات
وكل صوت في الخلود يقول
عليك أزكى الرحمات
ومثواك جنان خالدات

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن