جمعيات تستنكر الأوضاع في أغبالو ضواحي ميدلت

72175 مشاهدة

قال مكتب شبكة الجمعيات لتقوية الحكامة وتحقيق التنمية بـ”أغبالو” إن عددا من مناطق الجماعة، الواقعة بنفوذ دائرة بومية، بإقليم ميدلت، تعاني في الآونة الأخيرة من أزمة ندرة الماء الصالح للشرب، وغيابه في مناطق أخرى، خصوصا في هذه الفترة الصيفية التي تعرف فيها درجات الحرارة ارتفاعا ملحوظا.

وأشار المكتب ذاته، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، إلى أنه “يتابع بقلق شديد ما آلت إليه أوضاع الساكنة، خصوصا في ما يتعلق بندرة الماء الصالح للشرب ببعض مناطق جماعة أغبالو، بعد تأخير مشروع المكتب الوطني للماء، ما يهدد الساكنة بالعطش”.

وشدد البيان ذاته على أن “الساكنة تعاني أيضا مشاكل في ما يخص تبليط الأزقة، لكون الأشغال جعلت الطريق في مستوى أعلى من أبواب المنازل”، وزاد: “يكفي تساقط كمية قليلة من الأمطار فقط لتغرق منازل المواطنين”.

وعبر مكتب شبكة الجمعيات لتقوية الحكامة وتحقيق التنمية بأغبالو عن تضامنه مع الساكنة في ما وصفها بـ”المحنة التي امتدت لشهور”، داعيا جميع المسؤولين المحليين والإقليميين والجهويين إلى ضرورة إرساء مقومات تنمية شاملة تمكن الساكنة من العيش الكريم، ومعلنا في الأخير أن “استمرار الظروف التي أنتجت هذا الوضع قد يؤدي إلى كارثة اجتماعية”، وفق الوثيقة ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.