جماعة وجدة احتضنت لقاء وطنيا حول ” تهيئة ملتقيات الطرق في المجال الحضري”

219383 مشاهدة

جماعة وجدة احتضنت لقاء وطنيا

حول ” تهيئة ملتقيات الطرق في المجال الحضري”

نظمت جماعة وجدة بشراكة مع برنامج التعاون بين المدن والجماعات «CoMun»  الذي تدعمه المؤسسة الألمانية للتعاون التقني (GIZ) بشراكة مع المديرية العامة للجماعات المحلية،  اللقاء الأول في الموسم الثالث للشبكة المغربية للنقل الحضري  «REMATP» يومي 10 و11 فبراير 2016 في موضوع : تهيئة ملتقيات الطرق في المجال الحضري “Aménagement des carrefours en milieu urbain “. حضر هذا اللقاء رئيس جماعة وجدة وبعض اعضاء مجلس الجماعة وممثلو المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية وممثلو برنامج التعاون الالماني وممثل الولاية  والكاتب العام للجماعة وبعض اطر جماعة وجدة المعنيين بالموضوع ومنتخبو وأطر عدة مدن مغربية منخرطة في الشبكة الموضوعاتية للنقل الحضري. يندرج هذا الملتقى الذي يؤطره المكتب الدولي للدراسات (TRANSITEC) في إطار تقوية ودعم كفاءات تقنيي ومنتخبي الجماعات 13 المنخرطة في الشبكة الموضوعاتية للنقل الحضري، في خضم ما تشهده المدن المغربية من تطور عمراني سريع خلال السنوات الأخيرة  حيث بات مؤملا من الجماعات الترابية اعتماد التخطيط الاستراتيجي في مجال التنقلات الحضرية كرافعة للتنمية الاقتصادية والإشعاع الحضري. وعليه حاول المشاركون خلال يومين من التكوين والورشات والخرجات الوقوف على مشاكل التنقل الحضري قصد ايجاد أرضية مشتركة لخلق تهيئة ملتقيات للطرق تواكب التطور الحضاري والمجالي والعمراني للمدن المغربية.

وفي كلمته أبرز الرئيس عمر حجيرة أهمية الموضوع الذي اختاره المشاركون في هذه الدورة التكوينية، إذ اعتبر المدار الحضاري خاصية تميز المدينة وفي نفس الوقت تسهل حركة المرور ، واستشهد بمدينة تطوان المعروفة بالحمامة ومدينة الدار البيضاء التي تشتهر بمحور نصف الكرة الدائرية. وأضاف رئيس جماعة وجدة أن صاحب الجلالة أشرف على أوراش كبرى وعلى تأهيل المدن المغربية حتى أصبحت في مصاف المدن العالمية الكبرى ، واستكمالا لهذا التطور الحضاري والعمراني طالب رئيس الجماعة بوضع مخططات للتنقلات الحضرية في المدن الكبرى لأنه يعد مقياسا للنجاح وللتأهيل الحضاري لكل مدينة. وبهذه المناسبة ذكر الحضور بانخراط مدينة وجدة في هذا المسلسل عبر وضع مخطط مديري للتنقلات الحضرية 2015- 2030 .وشرح للمشاركين المخطط المديري للتنقلات الحضرية لمدينة وجدة إذ وصفه بالتجربة الرائدة والفريدة وذلك لاعتماده على الحكامة الجيدة والمقاربة التشاركية في تدبير التنقلات الحضرية والتخطيط الاستراتيجي للتنقلات الحضرية مع اعطاء الأولوية للسلامة الطرقية. وقال بأن المشروع دخل مراحله الأخيرة ومن شأنه تخفيف حركة السير وسط المدينة، ودعى في الأخير جميع المدن المغربية المشاركة في الشبكة الموضوعاتية للنقل الحضري قصد تبادل التجارب والخبرات في مجال تهيئة ملتقيات الطرق الحضرية وجعلها أكثر فعالية لضمان انسيابية حركة المرور وتعزيز سلامة مستعملي الطريق.  للإشارة، فبرنامج التعاون بين المدن  (CoMun)يدعم الجماعات الترابية كفاعلين للتنمية الحضرية المستدامة في خمس شبكات موضوعاتية وهي : تدبير النفايات الحضرية، إعادة تهيئة المدن القديمة، النقل الحضرية، التحكم في تدبير الطاقة و الحكامة التشاركية المحلية.

جماعة وجدة احتضنت لقاء وطنيا حول " تهيئة ملتقيات الطرق في المجال الحضري"
جماعة وجدة احتضنت لقاء وطنيا حول ” تهيئة ملتقيات الطرق في المجال الحضري”
جماعة وجدة احتضنت لقاء وطنيا حول " تهيئة ملتقيات الطرق في المجال الحضري"
جماعة وجدة احتضنت لقاء وطنيا حول ” تهيئة ملتقيات الطرق في المجال الحضري”

جماعة وجدة

2016-02-12 2016-02-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير