دواوير جماعة تسلطانت يعانون الحرمان من الكهرباء

وجدة البوابة16 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
دواوير جماعة تسلطانت يعانون الحرمان من الكهرباء
رابط مختصر

لا يزال سكان دواوير عدة بجماعة تسلطانت التابعة لإقليم مراكش يعانون الحرمان من ربط منازلهم بالشبكة الكهربائية، بالرغم وضعهم لطلباتهم بهذا الخصوص منذ مدة طويلة واستفادة منازل أخرى بالمنطقة ذاتها من هذه المادة الحيوية.

يوسف زريعة، فاعل جمعوي بالمنطقة، يقول، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن “منازل كثيرة بدواوير تكانة والحركات وزمران وكوكو والقواسم وانزالة وغيرها ما زالت تعيش في ظلام دامس”، مؤكدا أن هذا الوضع يزيد من مأساة القاطنين، الذين يعانون الهشاشة المادية أصلا.

وأضاف المتحدث ذاته أن تلاميذ هذه الدواوير ضحايا آخرين للحرمان من الكهرباء، إذ إنهم لا يستطيعون مراجعة دروسهم والتحضير لحصصهم الدراسية، إضافة إلى تعثر كل الأشغال المنزلية بسبب سيادة الظلام، ولجوء السكان إلى الوسائل التقليدية لتوفير إنارة ضعيفة.

من جهته، أوضح عبد العزيز دريوش، رئيس المجلس الجماعي لتسلطانت، أن الجماعة وضعت لوائح الربط بنسبة 100 في المائة، لدى المكتب الإقليمي للماء والكهرباء.

one tsltante2 938708370 - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

وأورد المتحدث أن المكتب المذكور كان يتلكأ في الاستجابة لطلبات السكان، تفاديا لكشف عجز المحولات الكهربائية القائمة عي توفير الكهرباء لكل ساكنة الدواوير المتضررة.

وأضاف المسؤول ذاته أن المكتب سابق الذكر أنجز أخيرا دراسة بخصوص هذه المحولات الكهربائية، التي قدر غلافها المالي بـ9 ملايين درهم، وطلب من الجماعة إنجاز البرنامج لحل مشكل هذه الدواوير سابقة الذكر.

وأورد الرئيس ذاته أن المجلس الجماعي طالب بإعفائه من 4 ملايين درهم كضرائب مترتبة عن المشروع كشرط ليتكلف بالأشغال، مؤكدا أن صفقة المحولات الكهربائية أطلقت وسيتم فتح أظرفتها يوم السادس من شهر يونيو المقبل، مشيرا إلى أن المكتب الوطني للكهرباء هو من يتحمل المسؤولية تنفيذ ذلك المشروع.

موحا مرغيش، المدير الإقليمي للمكتب الوطني للكهرباء، أكد أن المشكل في طريقه إلى الحل، مبرزا أن عدم ترخيص المكتب للسكان يرجع إلى صعوبة تزويد منازل إضافية؛ لأن المحولات الكهربائية القائمة التي لم تعد كافية لتزويد المنطقة بهذه المادة.

وزاد مرغيش قائلا: “ولتفادي المشكل، فقد قمنا بإنجاز دراسة في الموضوع، ونحن في سياق المصادقة على اتفاقية مع المجلس الجماعي، ستحل مشاكل كل الدواوير وغيرها، بتعزيز مراكز التحويل، في غضون الأشهر الأربعة المقبلة”.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن