جماعة بوعنان : بيان حقيقة أم ضحك على الأذقان/بوعنان: عبد القادر الطاهري

24371 مشاهدة

في البداية أود أن أثمن مبادرة مجلس جماعة بوعنان بانفتاحه على الرأي العام من خلال بيان “الحقيقة” الذي نشره على صفحات الانترنيت. و لكن أحب بدوري أن أهمس بل أن أصرخ بأعلى صوتي بما يلي:
1. لقد سئمت الجماهير الشعبية و الكادحين من جماعة بوعنان من صراع الديكة الذي تخوضه الأغلبية و المعارضة دون أي نتائج ملموسة تهم المواطن العادي غير تبديد الجهد في إدارة هذا الصراع من اجل الصراع فقط. و إلهاء هذا المواطن عن التفكير في همومه اليومية في مسرحية كاريكاتورية تخوضه الأغلبية و المعارضة و يخرجها المستفيدون من هذا الوضع من انتهازيين و وصوليين2. إن المواطن المقهور و المغلوب على أمره كان ينتظر من الرئيس الجديد للمجلس خاصة و أنه محسوب على “الفكر التقدمي” و هذا الفكر منه براء، إن يغير طريقة التسيير اليومي للجماعة و أن يبرمج مشاريع تهم شريحة كبيرة من المواطنين لم تستفد و لمدة طويلة من مشاريع الجماعة التي كانت ولازالت تركز على تجهيز الجماعة بالكماليات بدل المشاريع التي تجسد الهم اليومي للجماهير من ماء و كهرباء و صرف صحي و طرقات و مسالك و سواقي.3. إن البيان المذكور أورد مجموعة من المغالطات و الأكاذيب مما يأكد أن هذا المجلس مصر على سياسة الإستغفال و الضحك على الأذقان و ألخص بعضا منها في ما يلي :• يحاول البيان أن يصور المجلس في صورة المهتم بشؤون المواطن لكن الواقع يثبت عكس ذلك حيث أن الشعارات البراقة و العبارات الرنانة التي أوردها بعيد ة كل البعد عن واقع الحال و هذا أمر يعلمه القاصي و الداني بجماعي بوعنان. و حتى المشاريع التي يحاول إنجازها الآن هي أما مشاريع المبادرة الوطنية لسنوات 2006-2007-2008-2009 أو مشروع إعادة التأهيل الحضاري و الذي برمج بمناسبة الزيارة الملكية للإقليم، و كل هذه المشاريع لا يد للمجلس الحالي فيها.• ذكر البيان أن من بين أسباب استهلاك البنزين هو توفر الجماعة على سيارة للإسعاف. و الله إن الجميع في جماعة بوعنان يعلم أن هذا المبرر كذبة ليس بعدها كذبة. ذلك أن مصاريف نقل المرضى بسيارة الإسعاف يتحملها المواطن و إن لم يكن يكملك المبلغ المطلوب (و هو 200درهم في حالة التنقل إلى مستشفيات الراشدية أو بوعرفة) فعليه أن يؤجل المرض وعلى الحمل أن تؤجل الوضع إلى حين توفير المبلغ المطلوب.• استحواذ الرئيس على سيارة الجماعة و استعماله لأغراضه الخاصة في مدينة الراشدية حيث يقيم بعيدا عن هموم و انشغالات ساكنة جماعة بوعنان. يبدو أن السيد الرئيس لا يستهويه الكراسي ولكن تستهويه سيارة الجماعة. وظروف العمل تفرض عليه التنقل الى بوعرفة وبني تجيت على الأقل مرتين في الأسبوع و الراشيدية باقي أيام الأسبوع.• الحادث الذي تعرضت له السيارة الثانية للجماعة و قد كان يستقلها أحد نواب الرئيس و هو في حالة غير طبيعية و يقود بسرعة جنونية داخل المدار الحضاري و لولا ألطاف الله لكانت العواقب وخيمة (انظر الخبر على صفحات oujda portail ) ولعل هذه الحادثة كانت من بين ظروف العمل التي تفرض التنقل الى بوعرفة وبني تجيت على الأقل مرتين في الأسبوع• إن القول بأن مصارف الإستقبال جمع في فاتورة واحدة (و بمعرفة محتوى هذه الفاتورة ) لاعتراف واضح و خرق صارخ للقانون ذلك أن مثل هذه العمليات المحاسباتية يجب أن توثق بشكل يومي وكما هي دون زيادة ولا نقصان وليس بفواتير مفبركة حسب اعترافك.• استحواذ الرئيس المجلس على منزل في ملكية الجماعة و تجهيزه من ميزانية الجماعة (مكيف الهواء على سبيل المثال) ليستعمله كمسكن، حارما ميزانية الجماعة من مداخل كرائه. يبدو أن السيد الريس لا تستهويه الكراسي ولكن تستهويه ممتلكات الجماعة.• بالنسبة حالة الغضب والغليان الشعبي لماذا لم تشر إلى سكان تامللت الذين خاضوا بدورهم و قفة إحتجاجية بسبب تعطل محركات نقط الماء و ما نتج عن ذلك من معانات الساكنة من انعدام الماء الصلح لشرب و هو من الاولويات التي على مجلسكم الموقر توفيرها للمواطنين. الم يكن هؤلاء من باقي المواطنون ببوعنان المرتاحون لأداء المكتب المسير و هم لا يبخلون بتوجيهاتهم ونصائحهم التي تأخذون بها.• أكل هذا يدخل في إطار حركية المكتب المسير الذي آل على نفسه أن يرفع التحدي ويكسب رهان التنمية والديمقراطية و الحكامة المحلية.4. لقد أشرت في حديثك عن الغضب الشعبي أن المحتجون تابعين لحزب معين و عددهم قليل ، و كان الإنتماء لحزب معين يسقط الحق في الاحتجاج حتى و لو كان المحتج شخص واحد ( أهذا هو الفكر التقدمي، أم رجعية موغلة في الظلام).5. هذه بعض الملاحظات و التي تعتبر نزرا يسيرا مما تسرب إلى علم المواطن العادي أما ما يحدث تحت جنح الظلام ووراء الأبواب الموصدة فالله وحده يعلمه. و يجعلنا نتساءل حول مدى مصداقية هذا المجلس.6. دعني أخبرك في الأخير أننا سئمنا من تقسيم الناس على أساس إنتخابي و ولاء حزبي، كما مللنا الشعارات الجوفاء التي ترفعونها حينا و ترفعها المعارضة أحيانا أخرى. جعجعة من هنا و جعجعة من هناك و لم يرى المواطن طحينا. فإلى متى سيستمر هذا الحال؟؟؟عبد القادر الطاهري

جماعة بوعنان
جماعة بوعنان

اترك تعليق

3 تعليقات على "جماعة بوعنان : بيان حقيقة أم ضحك على الأذقان/بوعنان: عبد القادر الطاهري"

نبّهني عن
avatar
إبن بوعنان إقليم فجييج
ضيف
إبن بوعنان إقليم فجييج

الرئيس القديم للمجلس القروي هو لخرج على جماعة بوعنانإ إقليم فجيج النهب في خيرات بوعنان 25 عام أو هو كينهب أو كرشو مبغات أتفركاع

غيور
ضيف

أظن أنك السي عبد القادر الطاهري لا يعرف الدور الدي تقوم به المعارضة من أجل الضغط و المرافعة و المفاوضة مع أغلبية ليس لها لا في العمل التنموي و لا تجربة سياسية بل تجربة في السرقة و شراء الدمم في كل إنتخابات,
أظنك لا تعرف تاريخ المعارضة في الدي سيظل شاهدا على صمودها و نضالاتها رغم العراقيل و الصعاب و لكن الحمد لله وجودها مفروض و محتم, لولا المعرضة لأكل بوعنان القرش

بوعناني
ضيف

halma39ol ..
ma3rafnach ssi rayss mnin ya9ra had l ma9al achman kdbat y3awd y2alaf ..

‫wpDiscuz