جماعة العدل والإحسان بالجهة الشرقية تستنكر بشدة ما تعرضت له يوم الاربعاء 17 فبراير بوجدة

20308 مشاهدة

أصدرت جماعة العدل والإحسان بالجهة الشرقية بيانا شديد اللهجة عقب احداث يوم الأربعاء 17 فبراير 2010 . و جاء في البيان ان القوات الأمنية قامت باقتحام احد المنازل الذي كان يضم مجلسا من مجالس العدل والإحسان يضم 9 نساء وطفلين ورضيع كانوا حسب البيان يحتفلون بالمولد النبوي وأضاف البيان انه تم اقتحام المنزل عنوة وأخرجت منه النساء بطريقة وحشية وتم اقتياد الجميع إلى مقر ولاية أمن. و بسبب دلك حسب ما جاء في البيان، قام العديد من أعضاء الجماعة والمتعاطفين معها بالنزول إلى مقر ولاية الأمن ونظموا وقفة احتجاجية مطالبين بإطلاق سراح المعتقلات…و دكر البيان ان قوات الأمن ردت بقوة على هذه الوقفة وقامت بتفريق المحتجين حيث اعتقلت 13 عضوا من جماعة العدل والإحسان بالمدينة كان في مقدمتهم القيادي الدكتور لطفي حساني.
و بالرغم من دلك استمرت الوقفة الاحتجاجية حيث انتقل المحتجون إلى أمام الساحة المقابلة لمسجد عمر بن عبد العزيز بشارع محمد الخامس ونظموا وقفة احتجاجية أخرى طالبوا من خلالها إطلاق سراح كل المعتقلين وهو ما تم فعلا لكن مع الاحتفاظ بخمسة أعضاء رهن الاعتقال والذين قدموا للمحاكمة يوم الخميس 18 فبراير 2010 وستتم محاكمتهم الشهر المقبل وهم الآن في حالة سراح مؤقت.

جماعة العدل و الاحسان
جماعة العدل و الاحسان
جماعة العدل و الاحسان
جماعة العدل و الاحسان
جماعة العدل و الاحسان
جماعة العدل و الاحسان
جماعة العدل و الاحسان
جماعة العدل و الاحسان

اترك تعليق

1 تعليق على "جماعة العدل والإحسان بالجهة الشرقية تستنكر بشدة ما تعرضت له يوم الاربعاء 17 فبراير بوجدة"

نبّهني عن
avatar
عبد الواحد
ضيف

http://www.cawalisse.com/49369/06/10/27/33

هذه فضيحتكم يا ايها المنافقين
عاشت المملكة المغربية و بئس اصحاب جماعة الشعوذة و التضليل

‫wpDiscuz