جماعة الشويحية تعيش على إيقاع الانفلات الأمني.! أشخاص مدججون بالسلاح الأبيض يرعبون السكان و ينفذون عدة سرقات بالدكاكين

40131 مشاهدة

بركان/ الشويحية: محمد بلبشير.

توصلنا بعدة شكايات شفوية من بعض أعيان و سكان الجماعة الترابية ل الشويحية التابعة لنفوذ دائرة أكليم بإقليم بركان، تفيد بتعرض الجماعة لأعمال إجرامية بطلها أشخاص قيل أنهم يشكلون عصابة إجرامية متكونة من حوالي سبعة أفراد، كانوا و مازالوا يهددون أمن و سلامة الجماعة و ساكنتها، و قال السيد لخضر ش. فلاح بذات الجماعة أن أشخاصا مدججون بالأسلحة البيضاء و بأدوات حديدية و هم يمتطون سيارات كانوا قد حلوا بتراب الجماعة يوم 22/11/2016 و يوم 29/11/2016، حوالي منتصف الليل، فتهجموا على بعض الدكاكين بعدما قاموا بتكسير أبوابها و شرعوا في سرقة ما بها من بضائع، كآلات الحدادة و التلحيم و عدد من صفائح المحروقات، و كميات هامة من المواد الغذائية، و قدر المتحدث قيمة تلك المسروقات بحوالي 50 ألف درهم، مرددا أن ما خفي كان أعظم.. و أكد لنا المتحدث أن الأعمال الإجرامية طالت حوالي سبعة دكاكين، كما طالت عملية السرقة بعض الأجهزة التابعة لمقر الجماعة الترابية و منها ثلات أجهزة تلفاز –حسب تصريح أحد السكان-..و يشير السكان أنهم أصبحوا محرومين تماما من الخروج من بيوتهم أثناء الليل في حالة المرض أو البحث عن الدواء أو التوجه إلى المسجد لأداء صلاة العشاء و الفجر، و السبب يؤكد المتحدثون راجع إلى الانفلات الأمني الذي تعيش على إيقاعه الجماعة الترابية ل الشويحية.. و قد سبق للسكان أن توجهوا إلى مصلحة الدرك الملكي لتسجيل شكاية في الموضوع، و بلغنا أنهم بصدد توقيع عرائض يستنكرون من خلالها الظروف الأمنية التي آلت إليها الجماعة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.