جلباب المرأة المغربية المسلمة ليس شوهة بل الشوهة حينما تلبس ما يكشف المستور/ وجدة: محمد شركي

333975 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: جلباب المرأة المغربية المسلمة ليس شوهة بل الشوهة حينما تلبس ما يكشف المستور

كعادته وجد موقع هسبريس  مادته الإعلامية الفجة  في جلباب زوجة رئيس الحكومة خلال  وجوده في الولايات المتحدة حيث  نشر صورة له ولزوجته رفقة الرئيس الأمريكي  وزوجته  مع  تعليقات منسوبة  لبعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الفيسبوكيين  الذين نالوا  من شخص زوجة رئيس الحكومة لأنها لبست الجلباب  المغربي الذي  يعتبر جزءا من هويتنا الوطنية وثقافتنا الإسلامية. ومع  أن موقع هسبريس  ذكر  بعض  الذين ثمنوا محافظة زوجة رئيس الحكومة  على زيها  المغربي  الأصيل  فإنه  لم  يتردد في سرد أقوال  بعض  السفهاء  الذين عرضوا  بهذا الزي  وبمن  لبسته من أجل  النيل  من شخص  رئيس  الحكومة في نهاية  المطاف ، علما بأن  موقع هسبريس  إنما  يشغل  دائما عين السخط  عندما يتعلق  الأمر  برئيس  الحكومة  ،وهي عين تبدي المساوىء ويعطل عين الرضا  الكليلة  أصلا  فيه بدافع  الحقد عليه  والشماتة به  ، وهو ما يعني  أن  هذا الموقع  يتقاضى  على هذا السلوك من خصوم رئيس  الحكومة ويرتزق  بالمادة الإعلامية  الضحلة  والفجة  التي  تتناوله يوميا  بالنقد والتجريح  والتخوين  بأساليب  ساخرة  تعكس  ما نسميه اختصارا بتصفية  الحسابات الحزبية  والسياسوية . ومما جاء في تعليق  موقع هسبريس  على  جلباب  زوجة رئيس  الحكومة أن مصممة أزياء  وصفته  بكيس  دقيق  أو الشوهة .  والحقيقة  أن الشوهة إنما تكون عندما  تتخلى  المرأة  المغربية  عن لباس  يجمع بين  ما هو شرعي  وما هو أصيل ، و يعبر عن  الهوية الوطنية  و الدينية  .وجلباب  المرأة  المغربية  يجمع  بين  الأمرين  فهو طاعة لله تعالى  الذي  أمر رسوله  صلى الله  عليه  وسلم بها  حينما أمره أن  يقول  لنسائه وبناته  ونساء  المؤمنين  اتخاذ الجلباب في نص  قرآني  قطعي  الدلالة ولا يقبل تأويلات  أو تخريجات ، كما أنه  يعكس أصالة المرأة المغربية  الناشئة على  العفاف  والحياء  ، والحريصة  على كرامتها من كل ابتذال مصدره اللباس  أو غيره  . والشوهة  هي أن  تنسلخ  المرأة  المغربية  من  زيها  الذي  يصون وقارها  انسلاخ  الحية  من جلدها  لتخلع  عليها ألبسة  مصدرها  ثقافات  غريبة عن ثقافتها الأصيلة ولها دلالاتها العقدية  والثقافية الخاصة بها . والشوهة  الحقيقية  أن  تلبس  المرأة  المغربية  أزياء شفافة  تكشف  المخبوء مما ستر الله  أو المنحسرة التي تظهر ما خفي  مما  لا  يظهر  إلا  في وضعيات خاصة  من سيقان ونحور ونهود … وهلم جرا. ولا يمكن  أن ينفصل  موضوع  إبداء أجزاء  خاصة من جسد  المرأة  في الكثير  من الثقافات عن موضوع الإثارة  الجنسية  ذلك أن  موضوع  الجنس  يختلف تداوله بين  مختلف  الثقافات . ولا يمكن أن  ينكر  منكر أن  المرأة الكاسية  العارية لا تقصد من وراء  شكل  لباسها  إثارة الانتباه  إلى مفاتنها  خاصة  ما  خفي منها لغرض  جنسي واضح  .  فالقضية  إذن  مرتبطة  بالستر  والكشف  ،  وفرق  شاسع  بين  امرأة  تكشف  مفاتنها  وأخرى  تسترها  ، وخلف  الستر  والكشف  يوجد  بالضرورة  اعتقاد   يفرضهما  أو  يبررهما  وإلا  إذا ما وجدت أنثى تكشف  أو تستر  جسدها  تقليدا  لا  اقتناعا  فلا يعتد  بفعلها  لأنها مجرد مقلدة  ، والتقليد  لا مبرر له  لأنه  يحيل في تبريره  على  مبررات  الغير وهي لا تستقيم  حجة  . ويجدر  بنساء   من يمثلون  المغرب  أن  يستشعرن  مسوؤلية  احترام  الهوية  الوطنية  والدينية  إذا ما حضرن  المناسبات  الدولية أو الرسمية  . ويبدو  أن زوجة  رئيس الحكومة كانت  كيسة  عاقلة  عندما  مثبت وطنها كاسية لا عارية  ، و احترمت  مشاعر  المغاربة   خارج  الوطن  وهي صحبة  زوجها في مهمة  رسمية  لتمثيل  المغرب  والمغاربة  قاطبة . ولا يعتد  بآراء  الأغرار  والمراهقين  والسفهاء من  بعض رواد الفيسبوك الذين  لا تعتمدون  في نقدهم  على ضوابط شرعية  أوخلقية  أو  مبررات عقلية  ومنطقية ، وإنما   ينساقون  في تعليقاتهم  انسياق  الحمر  التي  إذا  بال  أحدها  استبال  الأخرى . وكثير من النقد على العديد من مواقع  التواصل  الاجتماعي  لا تعدو   أبوال  الحمير  المستبالة . وكان على موقع  هسبريس  أن يسترشد  بآراء  الفقهاء  والعلماء  في  زي زوجة  رئيس  الحكومة  عوض  نشر  أبوال  الحمير  المستبالة لو كان بالفعل  موقعا  يحترم  مهنة  الصحافة  ويقدها ، ويقف  على  مسافة  واحدة  من أبناء  الوطن  الواحد  عوض  الانحياز  لفئة حزبية  على حساب  الأخرى  مقابل  المال  المدنس  الذي  يدنس  العرض الإعلامي  كما  تدنس  المومسات  شرفهن بمال الدعارة . وعلى موقع هسبريس   ومن  استشهد بأقوالهم  من  السفهاء  في حق  زي زوجة رئيس  الحكومة  أن  يتذكر بأن سواد  المغربيات  يلبسن  مثل  جلبابها  وبكل فخر  واعتزاز  وأن الكاسيات  العاريات  هن الشوهة  الحقيقية  التي  لا تليق   بحرائر المغرب  وماجداته .

جلباب المرأة المغربية المسلمة ليس شوهة بل الشوهة  حينما تلبس ما يكشف المستور/ وجدة:  محمد شركي
جلباب المرأة المغربية المسلمة ليس شوهة بل الشوهة حينما تلبس ما يكشف المستور/ وجدة: محمد شركي

جلباب المرأة اليمنية, جلباب النساء لعيد المولد النبوي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz