جلالة الملك يطلع على البرنامج التكميلي لتنمية المراعي وتربية الأغنام والماعز بإقليم جرادة بكلفة بلغت 36 مليون درهم

29403 مشاهدة

عين بني مطهر/جرادة – اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله،اليوم الخميس بالجماعة القروية عين بني مطهر بإقليم جرادة على البرنامج التكميلي لتنمية المراعي وتربية الأغنام والماعز بالإقليم بتكلفة إجمالية بقيمة 36 مليون درهم.

   	 Document Actions      * Send this page to somebody     * Print this page  جلالة الملك يطلع على البرنامج التكميلي لتنمية المراعي وتربية الأغنام والماعز بإقليم جرادة بكلفة بلغت 36 مليون درهم
Document Actions * Send this page to somebody * Print this page جلالة الملك يطلع على البرنامج التكميلي لتنمية المراعي وتربية الأغنام والماعز بإقليم جرادة بكلفة بلغت 36 مليون درهم

* جلالة الملك يستمع لشروحات حول عدد من المشاريع أنجزت باستثمارات بلغت 6ر62 مليون درهم

* صاحب الجلالة يشرف على توزيع تجهيزات ومعدات لفائدة عدد من كسابي الجهة

ويروم هذا البرنامج،الذي سيتم تنفيذه على مدى أربع سنوات (2010-2013) في إطار مخطط ” المغرب الأخضر”،تطوير قطاع تربية المواشي باعتباره من أهم الأنشطة الاقتصادية بإقليم جرادة.

ويتوزع البرنامج على أربعة محاور،يهم أولها تحسين ظروف تغذية وتوريد الماشية من خلال تهيئة الأرض لتجميع المياه على مساحة 1400 هكتار،وغرس الشجيرات العلفية (1250 هكتار)،وإحداث عشر منشآت مائية لتجميع مياه الأمطار وبناء أربع خزانات تحت أرضية،وإحداث وتجهيز سبع نقط ماء واقتناء عشرين صهريجا متنقلا من سعة 4000 لتر لتوريد الماشية،والإعداد الهيدرو فلاحي (770 هكتار).

ويتعلق المحور الثاني بتحسين نسل قطيع الماعز عبر إحداث تجمعين للمربين،فيما يهم المحور الثالث التأطير الصحي للقطيع من خلال تلقيحه ضد التسممات المعوية (440 ألف عملية سنويا) ومعالجته ضد الطفيليات الداخلية والخارجية (مليون و320 ألف عملية سنويا).

ويشمل المحور الرابع الدعم والتأطير التقني للتنظيمات المهنية عبر اقتناء أربع وحدات لطحن وخلط الأعلاف وإنجاز دراسات وعمليات التأطير التقني والتكوين.

ويراهن هذا البرنامج الطموح على الرفع من إنتاج اللحوم من 2200 إلى 3000 طن سنويا والحفاظ على 2000 منصب شغل وتحسين إنتاج الكلأ في منطقة المراعي (من 50 إلى 850 وحدة علفية في الهكتار) والمنطقة المعنية بالإعداد الهيدروفلاحي (من 5400 إلى 9300 وحدة علفية في الهكتار).

وقدمت لجلالة الملك ,نصره الله،بنفس المناسبة،شروحات حول عدد من المشاريع التي تمت برمجتها من أجل تنمية المراعي وتنمية قطيع المواشي بإقليم جرادة والتي رصد لها غلاف مالي بقيمة 62 مليون و600 ألف درهم.

وقد استفاد من هذه المشاريع ،التي همت مراعي تمتد على مساحة 590 ألف هكتار بتسع جماعات قروية،3500 كسابا و350 ألف رأس من الماشية.

وشملت هذه المشاريع،على الخصوص،استصلاح وتنمية المراعي عبر إحداث محميات رعوية على مساحة 113440 هكتار وغرس الشجيرات العلفية (5250 هكتار) وبذر المراعي (3200 هكتار) وإحداث وتجهيز 24 نقطة ماء،وبناء 44 حاجز ترابي لتجميع مياه الأمطار،وإنجاز ستة ملايين و700 ألف عملية لتلقيح القطيع ومحاربة الأمراض،إلى جانب إحداث 12 تعاونية رعوية وتمكينها من مقرات وشاحنات لتوريد ونقل الماشية وإحداث أربع اتحادات لتعاونيات رعوية .

وبهذه المناسبة أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،أيده الله ،على توزيع صهاريج لتوريد الماشية بسعة 2000 لتر للوحدة،وتسليم مساعدات عينية (أعلاف ومعدات للأعلاف) لفائدة كسابين منخرطين في تعاونيات مربي الماشية.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz