جلالة الملك يترأس بالناضور مراسم التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة تتعلق بتهيئة مدينتي أطاليون ، والشاطئين ، وإحداث وحدات فندقية وإقامات سياحية

19071 مشاهدة

الناضور/ وجدة البوابة – ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، اليوم الإثنين بالناضور ، مراسم التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة تتعلق بتهيئة “مدينة أطاليون” و”مدينة الشاطئين” وإحداث وحدات فندقية وإقامات سياحية.

` جلالة الملك يشرف على تدشين قناة جديدة تربط بحيرة مارشيكا بالبحر الأبيض المتوسط تم إنجازها بكلفة 380 مليون درهم

` جلالة الملك يعطي انطلاقة أشغال تهيئة مدينة الشاطئين ، بكلفة إجمالية تبلغ 360 مليون درهم

وتتعلق الاتفاقية الأولى بالزيادة في رأسمال شركة مارشيكا البحر الأبيض المتوسط بمبلغ 200 مليون درهم بالتساوي من طرف صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ووكالة تهيئة موقع بحيرة مارشيكا من أجل متابعة إنجاز أشغال تهيئة مدينة أطاليون ومدينة الشاطئين.

ووقع الاتفاقية السادة صلاح الدين مزوار وزير الاقتصاد والمالية، وعبد الواحد القباج رئيس مجلس الإدارة الجماعية لصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ، وسعيد زرو المدير العام لوكالة تهيئة موقعِ بحيرة مارشيكا ورئيس مجلس الإدارة الجماعية لشركة مارشيكا البحر الأبيض المتوسط.

وتهم الاتفاقية الثانية بروتوكول اتفاق يتعلق بشراكة بين شركة أطاليون غولف ريزورت التابعة لوكالة تهيئة موقع بحيرة مارشيكا والمكتب الوطني للسكك الحديدية من أجل تطوير مجموعة فندقية وإقامات سياحية من مستوى رفيع بالجزء الجنوبي من مدينة أطاليون. وقد وقع هذه الاتفاقية السيدان سعيد زرو المدير العام لوكالة تهيئة موقع بحيرة مارشيكا ، ومحمد ربيع الخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية.

أما الاتفاقية الثالثة، فتهم ببروتوكول اتفاق يتعلق بشراكة بين شركتي أطاليون غولف ريزورت وأطلس هوسبتاليتي موروكو التابعة للخطوط الملكية المغربية من أجل تطوير فندق من أربعة نجوم يتكون من 120 سرير وتنتهي أشغال إنجازه في ماي 2014.

وقد وقع الاتفاقية السيدان سعيد زرو الرئيس المدير العام لشركة أطاليون غولف ريزورت ومحمد كمال بنسودة، المدير العام لشركة أطلس هوسبتاليتي موروكو.

وبهذه المناسبة أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس على تدشين قناة جديدة تربط بحيرة مارشيكا بالبحر الأبيض المتوسط تم إنجازها، في إطار الأشغال التي تهم تهيئة وتثمين البحيرة بكلفة مالية إجمالية تبلغ 380 مليون درهم.

وتقع القناة الجديدة ، التي تمتد على عرض 300 متر وبعمق 5ر6 أمتار على بعد 1500 متر من القناة الحالية والتي تم تحويلها إلى ميناء ترفيهي. وستمكن المنشأة الجديدة من تجديد مياه البحيرة وتحسين جودة الوسط الطبيعي وتسهيل الملاحة فضلا عن انعكاساتها الإيجابية على التنوع الإحيائي بالبحيرة.

ويندرج هذا المشروع في إطار استراتيجية تروم تأهيل بحيرة مارشيكا وحماية مكوناتها البيئية والإحيائية من خلال سلسلة من العمليات تهم تنظيف ومكافحة مختلف مظاهر تلوث البحيرة التي تعد ثاني أكبر بحيرة بحوض البحر الأبيض المتوسط، والتي تم تصنيفها كموقع بيولوجي وإيكولوجي على قدر كبير من الأهمية في مجال التنوع الأحيائي.

وبهذه المناسبة، أشرف صاحب الجلالة على إعطاء انطلاقة أشغال تهيئة مدينة الشاطئين باستثمارات تبلغ 360 مليون درهم. وتهم أشغال التهيئة التي ستنجز على مساحة 130 هكتار تحويل المنطقة الواقعة شمال البحيرة على الشريط الساحلي إلى محمية طبيعية تحتضن مركبا سياحيا ? بيئيا من الطراز الرفيع.

ويرتقب أن تنتهي الأشغال في هذا المشروع ، الذي يشكل بحق نموذجا حقيقيا للتنمية المستدامة واستعمال الطاقات المتجددة على مستوى حوض البحر الأبيض المتوسط، في يونيو 2013.

وسيراعى في إنجاز المركب السياحي ? البيئي ضرورة الاستجابة للمعايير الدولية من حيث الجودة والرفاهية مع اللجوء إلى مناهج وتقنيات رائدة في مجال البناء الذي يحترم القواعد البيئية.

كما تتضمن أشغال مشروع تهيئة الموقع السياحي لبحيرة مارشيكا تهيئة وتطوير مدينة أطاليون التي عرفت الأشغال بها تقدما مهما. وقد تم تصميم المدينة ، التي ستبلغ مساحتها الإجمالية المغطاة نحو 350 ألف مترا مربعا ، بشكل يجعلها تزاوج بين الوحدات الفندقية والإقامات السكنية والمحلات والمركبات التجارية إلى جانب التجهيزات الأساسية الضرورية (الخدمات، التجهيزات الخاصة بممارسة رياضة الغولف، ميناءان ترفيهيان، وفضاءات للتنشيط).

ومن المنتظر أن تنتهي أشغال إنجاز مدينة أطاليون ، التي تعد موقعا بحريا يزخر بمؤهلات سياحية فريدة وتتوفر على إمكانات طبوغرافية متميزة وغطاء نباتي كثيف، في دجنبر 2015.

ويندرج مشروع تهيئة موقع بحيرة مارشيكا في إطار مقاربة مندمجة تقوم على تنمية المحطات السياحية المتوسطية، في احترام تام للمحيط البيئي والجغرافي والثقافي.

ويتوخى المشروع المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة الشرقية عموما وقطب الناضور الكبير بشكل خاص، من خلال تثمين الإمكانيات والمؤهلات السوسيو- اقتصادية للجهة، والمساهمة في خلق الثروات وإحداث مناصب الشغل، وحماية وتثمين الموارد الطبيعية والحفاظ على التنوع البيولوجي بالبحيرة وتثمين الواجهة البحرية على البحر الأبيض المتوسط.

كما يسعى المشروع ، من خلال مختلف العمليات التي يتضمنها، إلى النهوض بالبحث العلمي في مجال الطاقات المتجددة وتطوير تعمير مبتكر ومندمج وبيئي وتحسين إطار العيش بالمنطقة، وإحداث فضاءات للإستجمام والترفيه.

وقد عرفت أشغال تهيئة الموقع السياحي مارشيكا تقدما كبيرا ، فمنذ إحداث وكالة تهيئة بحيرة مارشيكا في يوليوز 2010. بادرت الوكالة إلى إعداد مجموعة من الدراسات من بينها على الخصوص إعداد تصميم التهيئة الخاص بمارشيكا والذي سيتم عرضه من أجل المصادقة عليه قبل متم السنة الجارية، وكذا دراسات تتعلق بالحركية والتنقل داخل الموقع ودراسة جدوى إنجاز خط ترام- قطار يربط مطار الناضور ببني انصار بالإضافة إلى الدراسات الحضرية والعقارية والطبوغرافية وأخرى تتعلق بإعادة هيكلة بعض الأحياء بتراب جماعات الناظور وبني انصار و أركمان .

ومع إحداث وكالة تهيئة موقع بحيرة مارشيكا، أضحى مشروع التهيئة يمتد على مساحة إجمالية تبلغ 7500 هكتارا. ويروم المشروع إنجاز سبعة مشاريع كبرى تشمل مدينة أطالليون، ومدينة الشاطئين، والمدينة الجديدة للناضور، وخليج النحام، ومارشيكا الرياضة، ومروج مارشيكا وقرية الصيادين وذلك على مساحة 2000 هكتار.

جلالة الملك يترأس بالناضور مراسم التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة تتعلق بتهيئة مدينتي أطاليون ، والشاطئين ، وإحداث وحدات فندقية وإقامات سياحية
جلالة الملك يترأس بالناضور مراسم التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة تتعلق بتهيئة مدينتي أطاليون ، والشاطئين ، وإحداث وحدات فندقية وإقامات سياحية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz