جلالة الملك محمد السادس يطلع بالفقيه بنصالح على مشاريع لتنمية قطاع الزيتون بجهة تادلة أزيلال

34769 مشاهدة

سيدي عيسى/ الفقيه بنصالح- اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم السبت بالجماعة القروية سيدي عيسى (إقليم الفقيه بنصالح)، على مشاريع ترمي إلى تنمية قطاع الزيتون بجهة تادلة أزيلال، رصدت لها اعتمادات مالية إجمالية بقيمة تناهز 373 مليون درهم.
جلالة الملك يطلع بالفقيه بنصالح على مشاريع لتنمية قطاع الزيتون بجهة تادلة أزيلال

ويتعلق الأمر بمشروع مندمج لإنتاج زيت الزيتون البكر الممتازة تنجزه شركة (أولياكابتال) بالجماعة القروية للكريفات (إقليم الفقيه بنصالح) بقيمة 164 مليون درهم، ومشروع تنمية سلسلة الزيتون بعشر جماعات قروية بإقليمي بني ملال وأزيلال باعتمادات مالية تناهز 150 مليون درهم.

أما المشروع الثالث فيهم إحداث وحدة عصرية لاستخراج زيت الزيتون بجماعة سيدي عيسى (إقليم الفقيه بنصالح) بغلاف مالي يصل إلى 58 مليون و900 ألف درهم.

وتروم هذه المشاريع ، التي تندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر، المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لجهة تادلة أزيلال من خلال توسيع المساحات المغروسة بأشجار الزيتون وخلق مناصب شغل جديدة وتحسين دخل الفلاحين وتقليص مستوى الفقر، وكذا المحافظة على البيئة عبر التدبير المستدام للتربة والموارد المائية.

وبهذه المناسبة، قدمت لجلالة الملك شروحات حول المشروع المندمج لإنتاج زيت الزيتون البكر الممتازة بجماعة الكريفات، الذي يتضمن إنشاء وحدة لاستخراج زيت زيتون بكر ممتازة موجهة للتصدير ، ويروم توفير 60 ألف يوم عمل أي ما يعادل 300 منصب عمل قار إضافة إلى تشغيل 30 إطارا وتقنيا. كما سيمكن من تأطير 120 فلاحا (600 هكتار) في مرحلة أولى و400 فلاح (2000 هكتار) في مرحلة ثانية.

كما اطلع جلالة الملك على مشروع تنمية الزيتون بعشر جماعات قروية بإقليمي بني ملال وأزيلال، الذي يستفيد منه 14 ألف فلاحا، ويهدف إلى تحسين دخل الفلاحين وتقليص مستوى الفقر والتدبير المستدام للتربة والموارد المائية وتثمين المنتجات عبر تأهيل سلاسل الإنتاج المستهدفة.

ويروم المشروع، الذي يتم تنفيذه على مدى خمس سنوات بتمويل من حساب تحدي الألفية، الرفع من إنتاج زيت الزيتون من 3000 إلى 23000 طن في السنة، وتحسين دخل الفلاحين من 2000 إلى 7500 درهم للهكتار، وتوفير ما يناهز 160 ألف يوم عمل إضافي.

ويهم المشروع، الذي يتضمن برنامجه برسم سنة 2010 توسيع المساحة المغروسة بنحو 2844 هكتارا باعتمادات مالية تبلغ 55 مليون درهم، توسيع المساحة المغروسة بأشجار الزيتون بنحو 6000 هكتار وتأهيل وتكثيف زراعة الزيتون ضمن مساحة 3055 هكتار والإعداد الهيدروفلاحي وتحسين شبكة السقي الصغير والمتوسط (3377 هكتار).

كما يشمل تأهيل وعصرنة تجهيزات وحدات استخلاص زيت الزيتون ودعم الأنشطة النسوية في مجال تثمين المنتجات ومواكبة تبني نظام الجودة وتطوير العلامات التمييزية للجودة وتسويق المنتوجات، والتكوين والتأطير وتنمية قدرات المنتجين وتقوية الدعم العلمي والبحث التطبيقي.

وقدمت لجلالة الملك أيضا شروحات حول مشروع إحداث وحدة عصرية لاستخراج زيت الزيتون بجماعة سيدي عيسى، والذي يستفيد منه 600 فلاح ينتمون إلى تعاونية ابن يوسف، ويهم إنشاء وحدة لتصنيع زيت الزيتون بطاقة 20 طن في اليوم ووحدة للتعبئة.

ويشمل المشروع تجهيز 1000 هكتار بالري الموضعي وتشجير 1000 هكتار بأشجار الزيتون والتكثيف في 500 هكتار واقتناء معدات فلاحية (16 جرار و11 آلة للرش و77 آلة أخرى).

ويتوخى المشروع تحسين الإنتاج السنوي من الزيتون من 1750 طن إلى 7500 طن، وتحسين دخل الفلاح من 8000 درهم في الهكتار إلى 31000 درهم في الهكتار، وخلق 75 ألف يوم عمل في أفق 2020، وتحسين إنتاج زيت الزيتون من 189 طن إلى 1425 طن سنويا.

ويساهم في تمويل المشروع كل من صندوق التنمية الفلاحية والفلاحون المستفيدون (المجمعون) وتعاونية ابن يوسف (المجمع) ومؤسسات دولية.

وبهذه المناسبة قام جلالة الملك بزيارة تفقدية لوحدة استخراج زيت الزيتون التابعة لتعاونية ابن يوسف حيث وقف جلالته على التقنيات المعتمدة في مجال استخلاص زيت الزيتون وتعبئته.وكالة المغرب العربي للانباء

الملك محمد السادس يطلع بالفقيه بنصالح على مشاريع لتنمية قطاع الزيتون بجهة تادلة أزيلال
الملك محمد السادس يطلع بالفقيه بنصالح على مشاريع لتنمية قطاع الزيتون بجهة تادلة أزيلال

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz