جلالة الملك محمد السادس يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي ببوعرفة

19015 مشاهدة
بوعرفة – أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الاثنين 21 دجنبر 2009 ، على تدشين مركز للتكوين المهني تم إنجازه داخل السجن المحلي ببوعرفة، من طرف مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، باستثمارات مالية بلغت ثلاثة ملايين وثلاثمائة ألف درهم.
جلالة الملك يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي ببوعرفة

وبعد إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقطع الشريط الرمزي، قام جلالة الملك بجولة عبر مختلف مرافق مركز التكوين المهني الذي يندرج إحداثه في إطار مشروع مندمج لإعادة إدماج السجناء، يتم تفعيله بشراكة بين كل من مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء والمندوبية العامة لإدارة السجون ووزارات التشغيل والتكوين المهني والتربية الوطنية والفلاحة والصحة والصناعة التقليدية والثقافة والشباب والرياضة وكذا مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

وسيستفيد من خدمات المركز نزلاء السجن المحلي ببوعرفة الذين تتراوح عقوباتهم الحبسية ما بين تسعة أشهر وثلاث سنوات.

ويتوزع التكوين بالمركز على ثلاثة أقطاب هي قطب التكوين المهني وقطب التكوين الفلاحي ثم قطب الأنشطة الموازية.

ويشمل قطب التكوين المهني سبعة تخصصات، منها المحاسبة/التدبير ، والصيانة في مجال المعلوميات، والتي تم اعتمادها لأول مرة تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله. فيما تهم باقي التخصصات الصباغة على الزجاج، وكهرباء البناء، والترصيص، والحلاقة، ونجارة الخشب والجبص.

أما قطب التكوين الفلاحي، فيهم شعبة “صيانة أنظمة الري”، في تلاؤم مع حاجيات المحيط الفلاحي الجهوي المتمثلة في التقنيات المدروسة، فيما يتضمن قطب الأنشطة الموازية دروسا لمحو الأمية ويوفر مكتبة/ قاعة متعددة الوسائط مفتوحة في وجه جميع النزلاء.

كما يوفر المركز مجموعة أخرى من الأنشطة الثقافية والرياضية تندرج في إطار مكونات البرنامج المندمج.

وتطلب إنجاز هذه المنشأة تعبئة اعتمادات مالية بلغت ثلاثة ملايين وثلاثمائة ألف درهم، منها مليونا درهم مخصصة للبناء، تم تمويلها في إطار شراكة بين أعضاء برنامج إعادة إدماج السجناء ( مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء والمندوبية العامة لإدارة السجون ووزارة الفلاحة ووزارة التشغيل والتكوين المهني) . ويبلغ الغلاف المالي المخصص سنويا لتسيير شؤون المركز نحو سبعمائة ألف درهم.

وقد مكن برنامج إعادة الإدماج المهني للسجناء من إنجاز ستة وثلاثين مركزا تهم قطاعات التكوين المهني والفلاحة والصناعة التقليدية، بالمؤسسات السجنية. وأتاحت هذه المراكز ، التي يسهر على عملية التأطير بها 188 مكونا ، توفير تكوين لفائدة 4491 مستفيدا من التعليم النظامي، من بينهم 407 طلبة جامعيين، و 4092 مستفيدا من التكوين المهني، و 1179 مستفيدا من التكوين الفلاحي.

ويعكس عمل ونشاط مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، الإرادة الملكية السامية في ضمان الكرامة الإنسانية للسجناء. وهو ما يتجلى بوضوح في ضرورة تمكين السجناء من تمضية عقوباتهم في ظل ظروف تحافظ على احترامهم لذواتهم وتضاعف إحساسهم بالمسؤولية تجاه أنفسهم وأسرهم والمجتمع. كما تشكل المبادرة الملكية دعوة لكافة مكونات المجتمع لإتباع هذا النهج وتعبئة الوسائل الضرورية للحفاظ الكامل والفعلي على الكرامة الإنسانية للسجناء.

وفي هذا الصدد تضمن برنامج عمل مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، خلال الفترة ما بين 2005 و 2010 ، مجموعة من المحاور تهم متابعة ترسيخ الأنشطة التي تم القيام بها، ووضع برنامج للتنشيط السوسيو ثقافي والرياضي بجميع المؤسسات السجنية، مع تعزيز التجهيزات الضرورية وتوفير الوسائل والدعامات الملائمة، ومحاربة الأمية وتوسيع دائرة التكوين الأساسي لفائدة السجناء في حوالي عشرين مؤسسة سجنية على الأقل.

كما تضمن البرنامج بناء وتهيئة مراكز التكوين المهني في عشر مؤسسات سجنية وإحداث ورشات للاستئناس في مجال الصناعة التقليدية والمهن الصغيرة في عشرة مراكز أخرى، والمساهمة في المجهود الصحي والعلاجات الطبية المقدمة للسجناء، وبناء أو تهيئة مراكز جديدة للحماية، وتعزيز تكوين العناصر المكلفة بالتأطير، وتنفيذ برنامج للرعاية اللاحقة. و.م.ع.ا

Mohammed 6 Bouarfa  :: جلالة الملك محمد السادس يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي ببوعرفة
Mohammed 6 Bouarfa :: جلالة الملك محمد السادس يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي ببوعرفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.