جرادة: وقفة احتجاجية أمام المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة احتجاجا على غلق دار الولادة بكافايت

ع. بلبشير6 يوليو 2013آخر تحديث : منذ 8 سنوات
جرادة: وقفة احتجاجية أمام المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة احتجاجا على غلق دار الولادة بكافايت
رابط مختصر

جرادة/ وجدة البوابة: جرادة في 6 يوليوز 2013، نظمت ساكنة كفايت  يوم الخميس27 يونيو 2013، مآزرة من طرف الهيآت السياسية  والجمعوية والحقوقية  والمنتخبين وقفة أمام المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بجرادة احتجاجا على غلق دار الولادة بكافايت ، وكذا تنقيل الإطارين الطبيين من مركزي كفايت والبخاتة . هذه الإجراءات اللا إنساني والتعسفية انعكست نتائجها على صحة النساء الحوامل ، كما انعكست سلبا على المواليد ، وأدت إلى انتشار الولادة التقليدية . كل هذا يحصل في وقت ترفع فيه الجهات الرسمية شعار الصحة الإنجابية وسلامة المواليد ، والاهتمام بالمرأة خاصة القروية . وتشعر ساكنة  كفايت “   القرية السياحية  ” أنها عادت خطوات  إلى الوراء في المجال الصحي عوض التقدم . وقد أدى هذا الوضع إلى فقدان امرأة لجنينها . ينضاف هذا  الوضع المتردي إلى ما تعيشه القطاعات الأخرى بالقرية من نكوص وتهميش  كالتعليم والتجهيز والسياحة والفلاحة  .

وعليه يعلن المحتجون وساكنة كفايت عامة للرأي العام ما يلي :

1 ـ استنكارهم للسياسة الاقصائية المنتهجة من طرف السلطات الإقليمية .

2 ـ إدانتهم لتردي الوضع الصحي بكفايت وما أسفرت عنه من معاناة كان آخرها ،  تعقيد الحالة الصحية لمرأة حامل وفقدان جنينها .

3ـ دعوتهم الجهات المعنية إلى تحمل مسؤولياتها كاملة لرفع الحيف و المعاناة على الساكنة في جميع المجالات .

4ـ مطالبتهم السلطات المعنية بإعادة فتح دار الولادة بالقرية وإرجاع الأطر الطبية لجماعتي كفايت والبخاتة .

5 ـ  دعوتهم للساكنة للالتفاف والإقبال على الأشكال النضالية المقبلة .

6 ـ تحيتهم  للإطارات السياسية والجمعوية والحقوقية بالإقليم التي تضامنت معهم وأبدت استعدادها لمواصلة دعمهم.  

ودمتم للنضال أوفياء .

جرادة: وقفة احتجاجية أمام المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة احتجاجا على غلق دار الولادة بكافايت
جرادة: وقفة احتجاجية أمام المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة احتجاجا على غلق دار الولادة بكافايت

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن