جرادة: معاناة المواطنين مع المستشفى الإقليمي للمدينة

190244 مشاهدة

نداء مواطن من مدينة جرادة/ وجدة البوابة: علق مواطن من مدينة جرادة عن قدام وزارة الصحة على رفع بعض الحيف عن المرضى في حالة الاستعجال والمتواجدين في مناطق نائية في مقال لوجدة البوابة حول زيارة وزير الصحة لمدينة وجدة وما جاء به من مبادرات استبشر الناس خيرا وشكروا الوزارة على ارسائها، إلا أن المواطن نشر تعليقا له منتقدا الوضع الدي آل ليه المستشفى الإقليمي لمدينة جرادة إد قال: “في الوقت الذي نثمن فيه هذه البادرة التي تعمل على إنقاد الأرواح خاصة في المناطق الهامشية والهشة النائية وبدون محوبية ولا زبونية ونحن نعلم والكل على دراية بعامل المحسوبية ولزبونية بقطاع الصحة خاصة وكل الإدارات المغربية على السواء كأسنان المشط ،إذ نستنكر ما يعامل به المواطن بالمستشفى الإقليمي بجرادة والذي هو في حالة آستعجال إذ لا يمكن نقله إلى وجدة بواسطة إسعاف المستشفى إلا بعد تأدية لمبلغ 200درهم لمحطة الوقود مهما كانت حالته الصحية لا ٱعتبار للظروف المالية ولا الحالة الٱستعجالية التي هو فيها بين الحياة والموت أو المضاعفات الصحية وهذا ما وقع بتاريخ31/12/2014بعد الزوال للشيخ الهرم لمزدادسنة1922أبو محمد قاسمي والذي أفنى زهرة عمره عاملا كادا مواظبا على الرغم من ظروف العمل منذ سنة1945إلى سنة1982بمعاش لا يتجاوز1200درهم شهريا كان يوم ذاك مصاب على مستوى الدماغ فلم تتحرك الساعفة إلا بعد أن أدي الثمن وبعد الآتصال بالنائب الإقليمي نقل إلى الفارابي بالساعفة وترك أي لم ينتظر السائقة لمعرفة نتائج الفحوصات ،هذا وزادت معانات المريض والأسرة من قبل بعض العاملين خاصة بمصلحة السكانير ونستثني أحد الأطباء الشاب الذي لم يدخر جهدا في العناية به حيث أنه نقله بنفسه إلى الملصلحة المذكورة”

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz