جانبية التلميذ المجتهد: المدخل للتعريف بصناعة النجاح المدرسي/ وجدة: محمد بوطالب

588725 مشاهدة

وجدة: محمد بوطالب/ وجدة البوابة: يفرح المدرسون بوجود تلاميذ مجتهدين في الاقسام المسندة لهم لانهم ييسرون لهم اداء عملهم

و لا يحسون بتعب معهم،كما يشعرون في نفس الوقت بنجاح استثمار طاقاتهم التربوية سواء

في نهاية الدرس او السنة.والحقيقة ان التلاميذ المجتهدين يحفزون مدرسيهم على مزيد من

البذل والعطاء في يقظة دائمة تساهم في اثراء مهنيتهم مايساهم في رفع معنوياتهم و التشوق

الى العودة الى القسم بسبب الارتياح النفسي المؤشر الحاسم في طريق الرضا المهني.

متعة و أي متعة حين يجتمع العقل السليم و الخلق الجميل لبناء معرفة اصولها يانعة

و تجارته رابحة.

واذا سالت أي مدرس من هو التلميذ المجتهد بجيب بدون تردد.

من هو التلميذ االمجتهد؟

°انه شخص يحب المدرسة والمدرس ويجلهما ماسييسر تواصله ويقوي اهتمامه ويغدي جاهزيته ويقوي فعاليته فتكون نتائجه ايجابية بالطبع.

°يعمل بدقة في القسم كما في البيت،كماينجز واجباته دون تدخل من احد. °يعبر جيدا شفويا و كتابيا.

°يراجع دروسه بانتظام ولايتركها تتراكم حتى اللحظات الاخيرة قبل الامتحان.

°يشارك في انجاز الدرس مشاركة ايجابية.

°يدبر تعلماته جيدا بتنظيم وقته مابين دراسة ومراجعة و ترفيه.

°يمتلك ذكاء عاطفيا قويا يساعده على المثابرة وبذل الجهد و تحمل المسؤولية دون كلل او ملل.

°لبيب يفهم بالاشارة ،ذكي السؤال ،لا يحرج مدرسه ابدا.

°يعرف جيدا ان النجاح المدرسي  باب النجاح الاجتماعي مصرعا.

°يطبق تعليمات المدرس و لا يتجاوزها ويحترم نظام المدرسة .

°ردود افعاله ايجابية في التعامل مع الضغوطات و الانفعالات المختلفة.

°ذاكرته جيدة .

°ملاحظاته قوية.

°لا يتناول الكلمة الا باستئدان.

°يوظف مشاهداته ومطالعاته في تدبيج انشطته الدراسية المختلفة وتوثيقها.

°لايرافق الا الجادين من التلاميذ.

° يستتعمل البطاقات الذهنية لفهم المواضيع الصعبة.

°يتجاوز كل عناصر التشويش المحيطة به  يسبب قوة التركيز المغداة بلب الاهتمام .

°بتناول غذاء متوازنا.

°بنام باكرا و يستيقظ باكرا.

° يمتاز بالهدوء لانه مرتاح نفسيا وصحيا و اجتماعيا ،ويمتاز بعلاقات ودية مع اهله و اصدقائه و مدرسيه.

يتجنب كل مثبطات النجاح المدرسي:الغش و الغياب و التاخر و التهاون والغرور.

 

كيف نساهم في صناعة نجاح تلامذتنا؟

ان نقوم جهد المستطاع بفهم نفسية التلميذ وحاجياته و ميوله حتى نسهم في خلق.

قيمة مضافة ايجابية في تربيته وتعليمه .

°احترام شعوره و تقديره وتكريمه.

°تحفيزه على المزيد من الانجاز.

°تسخير كل الموارد البيداغوجية لتبسيط الفهم و تقريب الحقائق.

°اشراكه الايجابي في بناء المعرفة.

°تحسيسه بالجدية و موضوعية التقويم ودعم تعتراته.

°استعمال بيداغوجية المتعة وتنويع الاساليب الدراسية.

°ملائمة المواضيع لميولاته و اهتماماته.

°الا يكون الهاجس هو النقطة بقدر ما هو اكتساب مهارات دائمة.

°تنظيم ايقاعات الزمن المدرسي بما يضمن اليقظة والفعالية  ويحفز الهمم ويجنب العياء و الانفلات.

°ان المساهمة في صناعة النجاح المدرسي عملية جماعية بطلها التلميذ ومخرجها المدرس بمساهمة الاولياء والادارة المدرسية و المجتمع المدني.ومع ذلك فانني اعتقد جازما ان العنصر الاساسي لضمان النجاح المدرسي هو التلميذ اولا و المدرس ثانيا.

ومن المطلوب تظافر الجهود لان نجاح التلميذ من صلب نجاح المجتمع ،ولان النجاح المدرسي مدخل للنجاح الاجتماعي و الاقتصادي للمجتمع برمته. فالتلميذ المجتهد نجاحه رهين بعناية الجميع به،وفي نفس الوقت رهين بمدى استثماره لطاقاته واحواله الصحية و البيولوجية والنفسية و الاجتماعية.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz