ثلاثيني ينهي حياته شنقا بحبل نواحي مدينة برشيد

وجدة البوابة27 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
ثلاثيني ينهي حياته شنقا بحبل نواحي مدينة برشيد
رابط مختصر

أقدم شخص ثلاثيني اليوم الإثنين على وضع حد لحياته شنقا، بمنزل عائلته الكائن بدوار ابن الخطيب في النفوذ الترابي لجماعة أولاد صباح، قيادة المذاكرة الجنوبية دائرة الكارة إقليم برشيد.

وأفادت مصادر هسبريس بأن عناصر الدرك الملكي بمركز الكارة عاينت جثة الهالك، البالغ من العمر حوالي 34 سنة، بعد العثور عليها مربوطة بحبل من العنق، بمنزل بجماعة أولاد صباح دائرة الكارة، التابعة للنفوذ الترابي لعاصمة أولاد حريز.

وأمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة الاستئنافية سطات عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الكارة بفتح بحث قضائي تمهيدي، لكشف ظروف وملابسات عملية الانتحار، في انتظار نتائج التشريح الطبي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة.

تجدر الإشارة إلى أن عملية الانتحار هذه تعتبر الثانية من نوعها في أقل من أسبوع بمنطقة الكارة، بعد إقدام شاب عشريني من مواليد سنة 1997، متزوّج، وعامل، على الانتحار بالطريقة نفسها بحي الكيالة بمركز مدينة الكارة نواحي برشيد.

المصدرإبراهيم الحافظون من سطات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.