ثانوية المهدي بن بركة التقنية بوجدة تصنع الريادة

تربويات
ع. بلبشير14 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ثانوية المهدي بن بركة التقنية بوجدة تصنع الريادة
رابط مختصر

نظمت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق والمديرية الاقليمية / وجدة انگاد ، بتعاون مع فيدرالية وجدة انگاد ، لجمعيات امهات وآباء وأولياء التلاميذ ، وفي إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، حفلاً تربويا وفنياً ، تخليداًللذكرى الثامنة عشر لعيد العرش ، واحتفاءً بالتلاميذ المتميزين اقليميا وجهويا ووطنيا .
اختلفت قيمة ونوعية الجوائز وعددها الهام ، لتسجل المديرية الاقليمية مراتب ريادية على المستوى الوطني ، في شعبتي تقنيات الكهرباء ، ( السنة الثانية ) ، والاولى باك ، علوم تجريبة ( خيار فرنسية ) .
ولعل ما يلفت الانتباه هو الريادة المعهودة التي دأبت عليها الثانوية التأهيلية التقنية المهدي بن بركة / وجدة . التي ظلت وفية لها . حيث حصدت ما مجموعه ست جوائز من بين سبعة وعشرين جائزة ، مخصصة للاسلاك الثلاثة ، على المستوى الجهوي .
هاته الريادة لثانوية المهدي بن بركة التقنية ، هي حصيلة لمشاريع المؤسسة ، التي تشتغل عليها كل سنة بدقة ، وتعمل جاهدة على تحقيقها ، بتظافر جهود كل مكوناتها وفاعليها ، من ادارة ، و مكتب جمعية الاباء والاطر التربوية . وسلم التقني العالي .
ان هذا العمل المضبوط ، في وسائله واهدافه ، وجدية اطره ، ما فتئ يعطي النتائج المتوخاة بكل اصرار .
وهكذا كانت نتائج تلاميذ المؤسسة كحصيلة دراسية عن سنة 2016 – 2017 ، وفق ما يلي :
• الجائزة الوطنية :
– مونية لزعر : تقنيات الكهرباء = ميزة : حسن جداً.
• الجوائز الاقليمية :
– انس بيادي : ع. رياضية ( ب ) = اول اقليميا .
_ صفاء التيجيني : التدبير المحاسباتي : ,, ,, .
– عدنان الگوال : تقنيات الكهرباء = ,, ,, .
– عز العرب نخيلة : الميكانيك . = ,, ,, .
– انغام بوشرطة : الفنون التطبيقية = ,, ,, .
اننا كمكتب لجمعية اباء واولياء التلاميذ بثانوية المهدي بن بركة التقنية ، نعتز اعتزازاً كبيراً ، بهاته النتائج الريادية ، التي سجلها ابناؤنا بكل تفوق وتميز ، مغتنمين الفرصة لنهنئهم ، ومعهم اباءهم ، ونشيد في ذات الآن ، بكل الجهود المبذولة في المؤسسة ، من طرف الادارة تحت قيادة الاستاذ المختار شحلال ، ومعهم كل الاطر التربوية . دون نسيان مكتب جمعية الاباء الحريص دوماً على تألق المؤسسة ، على جميع الاصعدة ، كشريك اساسي وفعال ، ظل يعتز بها ، وبكل ما تقدمه من انشطة ونتائج .
نتمى للتلاميذ الذين لم يحالفهم الحظ ، في الدورة الاولى ، ان يكونوا من المتفوقوين في الدورة الاستدراكية . ولعل هذا ما عهدناه من خلال الارقام القياسية التي ظلوا يبصمون عليها خلال هاته الدورة .
دامت المؤسسة حيوية نشيطة ، منفتحة ، وفضاء لكل تميز .


عن مكتب جمعية اباء واولياء التلاميذ : الرئيس
خليل غول .

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن