ثانوية المغرب العربي التقنية بوجدة تنظم نشاطا تحسيسيا حول داء السيدا

59504 مشاهدة

وجدة: ثانوية المغرب العربي التقنية/ وجدة البوابة: أكد محمد بونفور على أهمية خُلق العفة في أوساط الشباب، مُحذرا من مخاطر الزنا والشذوذ وهما من أهم الأسباب المؤدية إلى انتشار داء السيدا بشكل مقلق في العالم اليوم، وذلك ما أكدته تقارير منظمة الصحة العالمية. و خلال نشاط تحسيسي بمناسبة اليوم العالمي للسيدا بثانوية المغرب العربي التقنية، حذر رئيس فريق وقاية الشباب بوجدة من تُجار الجنس في ظل العولمة و ثورة تكنولوجيا الاتصال الحديثة. و من بين الإحصائيات التي قدمها المحاضر أنه “في كل ساعة، 10 ملايين و340 ألف شخص يراقبون مواد إباحية، وفي كل ساعة يُنفق 1.100 مليار دولار على أفلام إباحية وفي كل 39 دقيقة ينتج فيلم إباحي على الإنترنت”. و أوضح بونفور أن شعار “الجنس الآمن” أو المُمارسات الجنسية غير الشرعية باستعمال العازل الطبي هي دعوة مغلوطة، لأنه ثبت علميا أن مسام الواقي أوسع من حجم فيروس السيدا، رغم أنها أضيق من حجم الحيوان المنوي، أي أنه يمنع الحمل وقد لا يمنع الإصابة بالسيدا. وبالتالي وجب الاحتياط من دعوات توفير هذا العازل للشباب وإيهامهم بالحماية من الإصابة. والحل الناجع في نظر المحاضر هو الوقاية والابتعاد حتى عن مقدمات الزنا “ولا تقربوا..” بترسيخ قيم العفة و الإحصان. بعد نهاية النشاط الذي تم تنظيمه مساء الخميس 09 يناير الجاري، تدخل الفاعل الجمعوي سعيد بنساسي لفتح النقاش حول العرض والتركيز على الحلول العملية لوقاية الشباب. ومن بين المقترحات التي أوصى بها التلاميذ: ملء الفراغ بما يفيد وتركيز الاهتمام على الدراسة والمراهنة على التفوق، و ممارسة النشاط الرياضي والهوايات النافعة والابتعاد عن رفاق السوء، وعقلنة استعمال الإنترنيت وتثبيت برامج الحماية ضد المواد الإباحية. و في الأخير تدخل مدير المؤسسة السيد مصطفى السبار لتقديم الشكر للسادة المؤطرين و التنويه بالمستوى الراقي للتلاميذ. عن نادي الصحافة والإعلام بالمؤسسة

ثانوية المغرب العربي التقنية بوجدة تنظم نشاطا تحسيسيا حول داء السيدا
ثانوية المغرب العربي التقنية بوجدة تنظم نشاطا تحسيسيا حول داء السيدا

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz