ثانوية الشريف الادريسي بوجدة تحتضن حملة تحسيسية حول السلامة الطرقية

103462 مشاهدة

وجدة: يحيى قرني/ وجدة البوابة: وجدة في 03 دجنبر 2013،  احتضنت الثانوية التأهيلية الشريف الادريسي بوجدة والذي أشرف على تنظيمه النادي الصحي ونادي التربية على المواطنة وحقوق الانسان يوم الاثنين 02 دجنبر 2013 حملة تحسيسية للسلامة الطرقية ، وتندرج هذه الحملة في إطار الإستراتيجية التشاركية بين القطاعات الفاعلة في هذا المجال، وفي سياق الأيام التحسيسية والتوعوية المنظمة في الوسط المدرسي لفائدة التلميذات والتلاميذ بمختلف الأسلاك التعليمية، من طرف نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وجدة أنجاد ، وبتأطير من أطر مختصة من الأمن الوطني بولاية الجهة الشرقية، وتتوخى الحملة جعل التلميذات والتلاميذ يكتسبوا ثقافة مرورية، والتعرف قواعد ونظام استعمال الطريق، وما ينبغي التحلي به من سلوك مدني واع وملتزم أثناء استعمال الطريق العمومي، وتجنبا لحوادث السير. وبعد الكلمة الترحيبية للسيد حسن بنجاع مدير الثانوية التأهيلية للشريف الادريسي بوجدة والذي ذكر بأهمية هذه الأنشطة وتأثيرها الايجابي على سلوك التلميذات والتلاميذ وانفتاح المؤسسة على كل الفاعلين، تناول الكلمة السيد ادريس بوغرارة رئيس الشؤون التربوية لنيابة وجدة أنجاد ليذكر السياق التي تأتي فيه هذه الأنشطة وأن نيابة وجدة أنجاد تعمل جاهدة بكافة أطرها لإنجاح هذه الأنشطة نظرا لوقعها الايجابي والتمس من التلميذات والتلاميذ بنشر ما توصلوا إليه من معلومات داخل الأسرة وتكوين نظرائهم وتثقيفهم. وأفسح المجال لنساء ورجال الأمن الوطني لولاية الجهة الشرقية وأعضاء اللجنة الوطنية للسلامة حيث قدم السيد رابح الداودي عميد الشرطة ورئيس اللجنة الوطنية للسلامة الطرقية بولاية الجهة الشرقية عرضا تفاعليا شد انتباه التلميذات والتلاميذ وتطرق إلى ماتخلفه حوادث السير بالمغرب ، أكثر من 4100 قتيل، وما يفوق 14 مليار درهم من الخسائر المادية سنويا٬ أي ما يناهز 2 في المائة من الناتج الداخلي الخام، وقد جعلت هذه الأرقام المغرب يحتل الصدارة عربيا والمرتبة 6 عالميا في نسبة الحوادث. وأشرك التلميذات والتلاميذ في إبراز أسباب حوادث السير ببلادنا ومن بينها عدم احترام علامة المرور، إهمال احترام الأسبقية ، تجاهل احترام السرعة القانونية وملاءمتها مع ظروف السياقة، غياب انتباه السائق، عدم انتباه الراجلين ، تناسي حماية الأطفال من مخاطر الطريق، والسياقة في الاتجاه الممنوع ، وعاد ليلخصها السيد عميد الشرطة في ثلاثة أسباب رئيسية : – الراجلين – المركبة – حالة الطرق وشخص بشكل دقيق التعامل السلبي للراجلين وما تتسببه من حوادث مميىتة وعرج على مستعملي المركبة من دراجات هوائية وباقي الأنواع .وتميز العرض بأمثلة تطبيقية بمساعدة مرافقيه . ثم انتقل لعرض بعض المخاطر التي تهدد الشباب كالاستعمال الغير السليم للشبكة العنكبوتية ( الانترنيت ) والعنف المدرسي تجاه الأفراد أو الممتلكات العمومية والتحرش الجنسي وجميع النقط تميزت بالطرح المشوق وتحمل رسائل توجيهية بهدف تبني سلوك ايجابي نحو ذاتنا والعناية بمحيطنا . وتم عرض شريط فيديو حول حوادث السير والتصرفات التي يجب التحلي بها . وفسح المجال للتلميذات والتلاميذ لطرح مختلف التساؤلات واختتمت الحملة التحسيسية بكلمة شكر وتقدير في حق كل المشاركين تلتها إحدى التلميذات نيابة على تلميذات وتلاميذ الثانوية التأهيلية الشريف الادريسي بوجدة .

ذ. يحيى قرني/ وجدة البوابة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz