ثانوية ابن رشد الاعدادية تواكب الامتحانات الاشهادية

ع. بلبشير10 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
ثانوية ابن رشد الاعدادية تواكب الامتحانات الاشهادية
رابط مختصر

أعطى السيد رشيد بن المختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، يوم 18 ماي 2016، بالثانوية التأهيلية الليمون بالرباط، الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية لمواكبة التلميذات والتلاميذ لاجتياز الامتحانات المدرسية بنجاح واستحقاق وبدون غش.والذي حضره السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني،-أحد قدامى تلاميذ ابن رشد الإعدادية- والمفتش العام للشؤون الإدارية السيد الحسين قضاض، ومديرون مركزيون، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة، ، والمديرون الإقليميون بجهة الرباط سلا القنيطرة ، ومديرو بعض المؤسسات التعليمية ببفس الجهة.

وفي سياق تثمينه وتنويهه بالدور الذي تقوم به جمعيات الآباء والأمهات والذي كشف فيه السيد الوزير أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بصدد دراسة مشروع سيمكن هذه الجمعيات من مكاتب داخل المؤسسات التعليمية وذلك لضمان حضورها اليومي والمساهمة بفعالية أكبر من أجل احتواء ومحاربة كل الظواهر السلبية والمساهمة في تقديم اقتراحات وحلول لبعض المشاكل المطروحة،

وفي كلمة لرئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، بالثانوية التأهيلية الليمون شدد على انخراط هذه الجمعيات وعزمها على المساهمة الفعالة في هذه المبادرة الوطنية التربوية، حيث وجه كلامه إلى التلميذات والتلاميذ خاصة منهم المقبلين على اجتياز الامتحانات الإشهادية ليحثهم على ضرورة اجتناب الغش والعمل من أجل النجاح باستحقاق وشرف مؤكدا أن الغش باطل وأن ما بني على باطل هو باطل أيضا.             

و استجابة لهذا النداء ومواكبة للامتحانات الإشهادية قامت جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ ابن رشد الإعدادية بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد بمجموعة من الانجازات و التي    ساهمت بشكل ملموس في إنجاح العملية حيث تم توفير الستائر لجميع القاعات التي استعملت لإنجاز الامتحانات(حوالي 30 قاعة) كما تم توفير مياه الشرب في جميع القاعات تفاديا للحركة المفرطة للتلاميذ إضافة إلى توفير شاي استراحة للأساتذة المكلفين بالحراسة  ….

belmokhtar33321  - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

نعيمة الراشدي

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن