ثانوية أنس بن مالك الإعدادية بالسعيدية، نيابة بركان تعيش على صفيح ساخن

15245 مشاهدة

السعيدية/ وجدة البوابة: السعيدية في 17 ماي 214، يبدو أن مشاكل ثانوية أنس بن مالك الإعدادية لا تزال أمامها أشواط كثيرة لتجد طريقا إلى الحل  فهذا الموسم الثاني و الوضع بين الأطر التربوية و مديرة الإعدادية حرج و ينبؤ بالانفجار في أية لحظة و بعد عدة محاولات للفدرالية الديموقراطية للشغل لحل الأزمة، إلا أن عدم تجاوب النيابة الإقليمية لوازارة التربية الوطنية لسبب في نفس يعقوب، جعلها تصدر بيانا استنكاريا توصلت شبكة الأخبار “وجدة البوابة” بنسخة منه، و قد جاء فيه:

بيان

تدارس المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفدرالية الديموقراطية للشغل ببركان، المنعقد بتاريخ 11 ماي 2014 حالة الاحتقان و التوتر التي تعيشها الثانوية الإعداية أنس بن مال بالسعيدية ، بسبب المشكل القائم بين الأطر التربوية و الإدارية و المديرة و بعد نقاش مستفيض و تحليل دقيق لجميع جوانب المشكل و أسبابه و تداعياته، فإن المكتب الإقليمي يسجل ما يلي:

ـ استمرار المشكل لموسمين دراسيين بالرغم من تنبيه المكتب الإقليمي المسؤولين بالنيابة في أكثر من مناسبة، لانعدام التواصل بين المديرة و الأطر التربوية و الإدارية و سوء تدبيرها للشأن التربوي بالمؤسسة.

ـ تمادي المديرة في استفزازها للشغيلة التعليمية بالمؤسسة و تسلطها و انفرادها في اتخاذ القرارات و تهميشها لمجالس المؤسسة.

ـ محاولة بعض المسؤولين بالنيابة تحوير الأسباب الحقيقية للمشكل و توجيه اتهامات ضمنية لبعض الأساتذة للتستر على المديرة و إبراء ذمتها.

ـ فشل النائب الإقليمي في إيجاد حل للمشكل بالرغم من الزيارات المتكررة للجن النيابية للمؤسسة.

و أمام هذه الأجواء المتوترة بالمؤسسة و المنهجية غير السليمة في المنطلقات و الأسس المسطرية التي ينهجها أصحاب القرار بالنيابة في معالجة المشكل، فإن المكتب الإقليمي:

ـ يستنكر كل أساليب الاستخفاف و لامبالاة النيابة الإقليمية بخصوص تظلمات و نضالات الشغيلة بالمؤسسة. ـ يدين تدخل بعض الأطراف الخارجية في الشأن التربوي بالمؤسسة.

ـ يحتفظ لنفسه بخوض كل الأشكال النضالية المشروعة دفاعا عن كرامة نساء و رجال التعليم و حرمة المؤسسة التربوية.”

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz