تُهم القتل العمد والضغط والتحايل تجرّ "شرطي البيضاء" إلى السجن

وجدة البوابة12 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
تُهم القتل العمد والضغط والتحايل تجرّ "شرطي البيضاء" إلى السجن
رابط مختصر

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء بإيداع مفتش الشرطة الممتاز الذي تسبب أثناء تدخل له يوم الأحد الماضي في مصرع شاب وسيدة عمرهما على التوالي 35 و40 عاما، بعد أن وجه لهما رصاص مسدسه الوظيفي، (إيداعه) السجن، على خلفية تكييف القضية وتحديد التهم الموجهة إليه.

وأبراز مصدر قضائي أن التهم التي أودع على إثرها الشرطي السجن تتمثل في القتل العمد، وجنحة استعمال الضغط والمناورة والتحايل لحمل الغير على الإدلاء بتصريحات كاذبة.

يُشار إلى أن توقيف الشرطي جاء على خلفية تداول “فيديو” على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهر تجمعا بشريا تخلله صراخ واستنكار سيدة بشأن إطلاق الرصاص على “رفيقها” الذي كان ممدا على الأرض مضرجا في دمائه، قبل أن تتعرض للدفع من طرف شخص وتسقط أرضا ثم يفرغ الشرطي رصاصة في رأسها ويرديها صريعة في الحين.

وفي وقت سابق تمكنت مصالح ولاية أمن تطوان، بتنسيق مع نظيرتها بالدار البيضاء، من إيقاف مفتش الشرطة الممتاز، المشتبه فيه الرئيسي في واقعة إطلاق النار باستعمال السلاح الوظيفي التي أدت إلى وفاة شخصين، الأحد الماضي، بمدينة الدار البيضاء.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى إيقاف المشتبه فيه بمنطقة “كابونيكرو” الواقعة بضواحي مدينة تطوان، بناء على نتائج الأبحاث الميدانية المكثفة التي أعقبت تسجيل تورطه في ارتكاب تجاوزات مهنية وقانونية خطيرة أثناء استعماله لسلاحه الوظيفي، ومباشرة بعد إصدار المديرية العامة للأمن الوطني لقرار يقضي بتوقيفه عن العمل في انتظار تقديمه أمام العدالة.

وقد جرى حينها، حسب المصدر ذاته، وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لينضاف بذلك إلى ستة مشتبه فيهم آخرين تم الاحتفاظ بهم رهن التدبير نفسه، للاشتباه في مشاركتهم بشكل مباشر في هذه الواقعة، أو لتورطهم في تضليل العدالة وإهانة الضابطة القضائية من أثناء الإدلاء بمعطيات كاذبة حول ملابساته.

المصدرإدريس فجر*

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن