توقيع اتفاقية بموسكو بين اتحاد الفتح الرياضي وجمعية كاديم الروسية والبطل كاربوف لتأسيس مدرسة للشطرنج بالرباط

24520 مشاهدة
موسكو 17 – 7 – 2009 – تم اليوم الجمعة بموسكو توقيع اتفاقية شراكة ملحقة بموسكو بين اتحاد الفتح الرياضي وجمعية كاديم الروسية والبطل العالمي أناتولي كاربوف لتأسيس مدرسة للشطرنج بالرباط سيستفيد منها ممارسو اللعبة بمدرسة النادي المغربي.
وتنص الاتفاقية الملحقة، التي وقعت على هامش اختتام دوري “القلعة البيضاء” الذي احتضنته موسكو من 13 الى 17 يوليوز، على أن تنطلق عملية التكوين بالمدرسة في نونبر القادم عبر تنظيم دورة تدريبية تحت إشراف البطل العالمي في الشطرنج اناتولي كاربوف.
 كما ستنظم في إطارها أيام للتباري بين الممارسين الشباب إضافة إلى التكوين النظري في مجال لعبة شطرنج بتأطير من أساتذة عالميين كبار في مجال اللعبة. كما تم الاتفاق بين اتحاد الفتح الرياضي وجمعية كاديم الروسية على تخصيص منحة دراسية لإحدى الممارسات المغربيات في لعبة الشطرنج، ستمكنها من متابعة دراستها الجامعية بموسكو، إضافة الى تكوين في لعبة الشطرنج بغية تطوير كفاءاتها وتسهيل احتكاكها بالبطلات الروسيات وكذا تمكينها من المشاركة في الدوريات المحلية والدولية المقامة بالعاصمة الروسية.
 وأكد السيد عبد الحفيظ العمري رئيس الوفد الرياضي الممثل لاتحاد الفتح الرياضي للشطرنج المشارك في دوري “القلعة البيضاء” الدولي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الاتفاقية المحلقة، “ستفتح آفاقا مهمة لممارسي الشطرنج بالنادي من أجل الاحتكاك بلاعبين روس ممارسين للشطرنج على أعلى مستوى وتبادل الخبرات بين الأطر المشرفة على اللعبة”.
 كما أكد السيد العمري أن الاتفاقية الملحقة، التي ترتبط بالاتفاقية الأولى الموقعة بالرباط في 22 دجنبر الماضي، ستمكن براعم النادي من “إبراز مؤهلاتهم بالإضافة الى أنها ستشكل مناسبة لتعزيز التعاون الرياضي بين النادي المغربي والنوادي الروسية المهتمة باللعبة وكذا مدارس أخرى دولية وتخول لهم المشاركة في الدوريات الدولية التي تنظمها الجمعية الروسية”.
 وقال رئيس جمعية كاديم الروسية كاندافيلي أمور دافيدوفيتش، وهو أحد رجال الأعمال الروس المستثمرين بالمغرب، أن “هذه الاتفاقية ذات الطابع الرياضي تعزز أكثر فأكثر العلاقات والروابط الانسانية العريقة بين المغرب وروسيا، كما تعكس التعاون المثمر بين البلدين في المجال الاقتصادي والاجتماعي ورغبة رجال الأعمال الروس في الاستثمار في المغرب الذي يعرف تطورا مضطردا في مختلف المجالات”.
 وبخصوص المشاركة المغربية في دوري “القلعة البيضاء” الدولي لفئة اقل من 14 سنة الذي شارك فيه 14 فريقا ينتمون الى روسيا وأوكرانيا ومولدوفيا وأرمينيا وصربيا وروسيا البيضاء ولاتفيا وايستونيا والتشيك ومونتينيغرو، قال السيد عبد الحفيظ العمري إن “الهدف الأساسي من المشاركة هو توسيع معارف اللاعبين المغاربة وفتح المجال أمامهم للاحتكاك بأقرانهم والوقوف على مستوى الأبطال المغاربين الصاعدين المنتمين للنادي في الدوريات الدولية ذات المستوى العالي”.
 واحتل الفريق المغربي الصف 11 بتسجيله 5ر11 نقطة مناصفة مع الفريق البيلاروسي، فيما احتل الصف الأول الفريق الروسي ب5ر21 نقطة والصف الثاني أوكرانيا ب5ر18 نقطة والصف الثالث صربيا ب18 نقطة. ومنحت بالمناسبة جائزة تقديرية لفريق مدرسة اتحاد الفتح الرياضي الذي تشكل من اللاعبين أمين آيت التيك وسعد القاسمي ومها بناني وأنس الحصيني.

 Source: MAP
2009-07-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

وجدة البوابة