تهيئ الامتحان: عناصر أساسية وحيل تربوية/ وجدة: محمد بوطالب

96411 مشاهدة

وجدة: محمد بوطالب/ وجدة البوابة: وجدة في 30 يناير 2014، من اجل تهيئ امثل للامتحانات والقضاء على القلق المصاحب لها لابد من وضع خطة  من شانها وضع الجسد والعقل في جاهزية تامة لأداء الامتحان بفعالية وارتياح.

التغذية أساسية

من اجل التشغيل الفعال للمخ لا بد من شرب الماء؛ حوالي لتر ونصف يوميا الىجانب التغذية المتنوعة ومن دون إسراف.

فبالإضافة إلى السكريات البطيئة الهضم كالخبز والأرز والمعجنات نتناول مواد طرية غنية بالأحماض الامينية ،إلى جانب الفيتامينات ب1 الموجود في الحبوب والفول السوداني وب12 المتوفر في الكبد والسمك ومشتقات الحليب.

ومن الضروري تناول الفواكه و الخضر ، مضادات للأكسدة تقوي جدران العصيبات،إلى جانب الدهنيات المتوفرة في السمك خاصة.

إن تجنب القرمشة في كل وقت يساعد على توازن نسبة السكر في الدم ويجنب التعب و الدوار.

هذه العناصر كلها لها تأثير ايجابي على شحذ الذاكرة وتعزيزها والرفع من فعاليتها.

كما أن استهلاك الجسم للاوكسيجين على قدر الأهمية.وعلى الرغم من إن المخ لايمثل سوى  2في المائة من الجسم البشري فانه يستهلك 20 في المائة من التغذية التي نتناولها.

 

ومن المسلم به تجنب التدخين وماشاكله من اجل ضمان اشتغال أكفا للذاكرة.

احترام الإيقاع البيولوجي

من اجل احترام الإيقاع البيولوجي للجسم لابد من توزيع اليوم على مراحل للاستذكار:

ـ بداية اليوم حتى فترة الغذاء ،ويمثل قمة النهزة للاستذكار والتركيز لان الجسم والذهن نالا الراحة الضرورية في الليل واستفادا منها كثيرا.

ـ  يكون الانتباه اقل بعد الغذاء في حالة الإسراف الشديد في الأكل،

ويمكن الاستئناس بقيلولة خفيفة حوالي 20 دقيقة ،وبعدها يعود الانتباه حتى المساء.

ـ لابد من تضمين استراحة خفيفة بعد كل ساعتين من العمل.

ـ تجنب الليالي البيضاء وتناول المسكنات والمنشطات يضمن راحة الذاكرة من اجل وظيفية امثل.

ـ يستحسن النوم ابتداء من العاشرة ليلا.

امتثل لسلطان النوم

إن القدر الكافي من النوم في الغالب هو 8 ساعات،والنوم قبل منتصف الليل يصلح الإعطاب.

والنوم ينمي الجسم ويصلح أحواله.إما المخ فيبقى في نشاط ،ويمكن من تقوية الذاكرة.

و من الحيل المعروفة هنا مراجعة درس مهم قبل النوم لان الذاكرة تعيد تشغيله ليلا.

إن تشغيل الكاسيت ليس له   نفس الأثر .

إذا لم يطب لنا النوم من الأفضل إنهاء تشغيل الحاسوب والتلفزة بل أبعدها عن مرقدك لأنها تسبب اضطراب النوم، ومن الأفضل التفكير في أشياء ايجابية ورائعة.

الرياضة

إن الجسم الناقص من الاوكسيجين والقابع في نفس المكان يصعب على صاحبه الاستذكار طبيعيا.

فالرياضة تساعد الجسم على اخذ زاده الضروري من الاوكسيجين

وبه تنشط شبكة التواصل بين الخلايا العصبية.

ومن الحيل المعروفة ممارسة الرياضة في قاعة مؤمنة تجنبا لكل العوارض إلى جانب أشخاص نرتاح إليهم قصد التفكه والتندر وتقوية الإرادة والاتجاه الحسن.فالعرق والضحك مهم للنمو الفكري.هكذا سوف نربح الساعة التي صرفناها هنا في الفعالية التي سنشتغل بها فيما بعد.

تدبير الدروس

من اجل مساعدة الذاكرة على الاستيعاب يجب أن نرتب الدروس حسب الأولوية خاصة بالنسبة للذين يتوفرون على ذاكرة بصرية.

تنسيق الدروس بطريقة ذكية بالتركيز على الأهم.

تزيين الأهم بلون مغاير أو تاطيره.

يمكن تقسيم درس الىجزئين.

ومن الحيل المتداولة: راجع أينما كنت ربحا للوقت  سواء في الحافلة أوفي انتظار طبيب.

جمع أفكار كثيرة في جمل قصيرة جدا.

شغل ذاكرتك جيدا

لكل واحد ذاكرة خاصة.فهذا له ذاكرة بصرية وذاك ذاكرته سمعية

والاخرذاكرته كتابية.

و من اجل فعالية اكبر يجب تشغيل الذاكرة في كل مظاهرها؛ السمعية والبصرية والكتابية.

كرر ،ألح،تكلم جهرا ،بقوة حتى تسجل المعلومة.اتعب لأنك سوف تستريح.

ومن الحيل لتسهيل الاستذكار ؛الفهم الجيد للمعلومة لأنه يهون من حجمها، فيجعلها مستساغة.

بتفاؤلك تجعل كثرة الماد قليلة،سهلة الهضم.

دبر طاقتك

لابد من التركيز على هدفك في الاستذكار الفعال ب:

الانعزال ـوعدم تشغيل الهاتف ـ ولا التلفاز مهما كان الحدث اجل ذلك إلى مابعد الامتحان.

لاتراجع و أنت مستلق على السرير،لأنه استعداد نفسي والأمر يتطلب بذل طاقة هائلة.

ابعد عن مكتبك كل ماليس له علاقة بالامتحان .

أنت في حاجة إلى الهدوء والسكينة والموسيقى يمكن إن تأخذ انتباهك فتشوش عليك.

إذا أحسست بشيء من الجوع اشرب عصير برتقال طري وتجنب القهوة والحلويات الصناعية لسبب مصافاتها المؤثرة سلبا على الذاكرة.

تجنب المنشطات الطبية من اجل صفاء فكرك وتجنبا للإدمان والتعود.

تهيأ للامتحان طول الوقت ،لان تحضير اخرالمطاف مقامرة بغيضة موئل التهور وسوء التدبير.ومخك ليس آلة ميكانيكية تستجيب آليا ،بل يحتاج الوقت للفهم والاستيعاب، فإذا أعطيته معلومات كثيرة في وقت وجيز صعب عليه هضمها،  وهذا ما يؤدي القلق والاضطراب.

الصلاة والدعاء قوة محفزة لتحقيق الرجاء.

صغ منهجا متكاملا للاستذكار: اقرأ وافهم وطبق تذلل الصعوبات يكن النجاح حليفك.

اترك تعليق

1 تعليق على "تهيئ الامتحان: عناصر أساسية وحيل تربوية/ وجدة: محمد بوطالب"

نبّهني عن
avatar
عكاشة أبو حفصة .
ضيف
عزيزي التلميذ ، بعد التركيز على ما تقدم به الأستاذ بوطالب . تهئ جيدا للذهاب إلى الإمتحان وأنت واثق من النجاح والحصول على العلامة الكاملة. لا تفتح باب الرسوب أوعدم الإجابة على ورقة الامتحان تتسرب إلى أفكارك .انهض باكرا يوم الإمتحان راجع المقرر وركز على ما تشك فيه إذا كنت ممن يهوون طرح الأسئلة القريبة من أسئلة الإمتحان . تناول فطورك جيدا تم أذهب بخطا تابته نحو المدرسة وأنت متأكد من النجاح ادخل القسم قبل الوقت المحدد . بعد توزيع أوراق التحرير أكتب أسمك ونسبك بخط جيد ولا تنسى التأكد من رقم الإمتجان أكرر قبل الغلق لابد من أن تتأكد… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz