تناوب الضغط بين الماء والهواء في الضفيرة فوق البئر في قلب الوادي

327278 مشاهدة

ذ.عبد الله بوفيم – مدير صحيفة الوحدة/ وجدة البوابة: تناوب الضغط بين الماء والهواء في الضفيرة فوق البئر في قلب الوادي

معلوم أنه حين يتسرب الماء في البئر أو اي ثقب في الأرض لابد أن يطرد الهواء الذي كان يملأ ممر الماء أو البئر ولذلك لابد من إحداث متنفس يخرج منه الهواء كلما حل محله الماء المتسرب لداخل البئر والفرشة المائية عموما.

الماء حين يتسرب يحدث ما يسمى (بالوعة) وهي عبارة عن دوران الماء حول فراغ يخرج منه الهواء ليحل محله الماء.

قطر البئر هو متر واحد تقريبا ولكي يتسرب الماء لداخل البئر يلزم خروج الهواء الذي كان تجمع فيه وحل محله الماء المتسرب لداخل الفرشة المائية, وعليه وجب تزويد الضفيرة فوق البئر بأربع قنوات تركب داخل جدار الضفيرة المقوى بالحديد.

قنوات بلاستيكية تكون داخل جدار الضفيرة وتكون فتحتها أسفل سقف الضفيرة قرب باب البئر مباشرة  وتكون نهاية تلك القنوات الأربعة في نهاية الضفيرة في جنبات الوادي وتكون مفتوحة لجهة الوادي حيث ولو تسرب منها الماء نتيجة الضغط يرجع للوادي مباشرة كي لا يحفر خارج الوادي ويوسعه أكثر.

قطر كل قناة هو 25 سنتمتر وبذلك يكون مجموع قطرها هو متر واحد مساوي تماما لقطر البئر وبذلك يخرج جميع الهواء كلما تسرب الماء لداخل البئر وللفرشة المائية حيث تتم العملية بسلاسة تامة وتكون منافس الهواء أربعة بدل واحدة.

وحال يقل الماء يحل محله الهواء مباشرة ومن خلال نفس المنافس الأربعة حتى ولو بقي البئر محكم الإغلاق.

عملية تبادل الضغط بين الهواء والماء تتم  بسلاسة تامة, لأنه معلوم أن الماء والهواء ضروريان معا حيث يسهل الهواء تحرك الماء بحلول الماء محل الهواء المطرود إن وجد سبيلا للخروج طبعا.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz