تمارة: جلالة الملك محمد السادس يضع الحجر الأساس لبناء مركز للمراهقين التوحديين والذهانيين

35076 مشاهدة

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله،اليوم الأربعاء بحي الوفاق بتمارة،على وضع الحجر الأساس لبناء مركز للمراهقين التوحديين والذهانيين،تنجزه مؤسسة محمد الخامس للتضامن بتكلفة إجمالية تبلغ 8ر7 مليون درهم.
جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركز للمراهقين التوحديين والذهانيين بتمارة بتكلفة 8ر7 مليون درهم

جلالة الملك محمد السادس يضع الحجر الأساس لبناء مركز للمراهقين التوحديين والذهانيين بتمارة
جلالة الملك محمد السادس يضع الحجر الأساس لبناء مركز للمراهقين التوحديين والذهانيين بتمارة

* المركز يندرج في إطار المقاربة المنهجية المعتمدة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن في مجال التكفل بالأشخاص المعاقين وتأطيرهم وإدماجهم

وقدمت لجلالة الملك،بهذه المناسبة،شروحات حول هذا المركز الذي يندرج في إطار المقاربة المنهجية المعتمدة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن في مجال التكفل بالأشخاص المعاقين وتأطيرهم وإدماجهم .

وسيمكن المركز من الاستجابة لاحتياجات هذه الفئة من المواطنين المعاقين الذين لا يستطيعون ،بالنظر إلى سنهم،الولوج إلى خدمات مركز محمد السادس للمعاقين بسلا.

ويروم هذا المركز التكفل بالمراهقين التوحديين والذهانيين خاصة في الشق التربوي،وتهييئهم بصورة أفضل لبلوغ مرحلة الرشد.

وسيتم تشييد المركز على بقعة أرضية لمجموعة العمران تصل مساحتها الى 2115 متر مربع تم وضعها رهن إشارة جمعية آباء وأصدقاء الاطفال الذهانيين الشريك لمؤسسة محمد الخامس للتضامن في هذا المشروع.

ويضم المركز ،الذي يمتد على ثلاثة طوابق ويشغل مساحة مغطاة تقدر ب1745 متر،عدة مكونات منها حوض سباحة استشفائي وقاعة للرياضات وأربع ورشات بيداغوجية وقاعة للعرض وأخرى للموسيقى ومطبخا بيداغوجيا وقاعة للمعلوميات وقاعتين متعددتي الاستخدامات .

كما يتوفر المركز على قاعة للاسترخاء وقاعة للمربين وقاعة للمتدخلين وقاعة للتمريض وقاعة للاجتماعات ومطبخ وقاعة للأكل ومكتب إداري. وتقدر تكلفة إنجاز هذا المركز ب 8ر7 مليون درهم منها 7 ملايين درهم رصدت للبناء و800 ألف درهم للتجهيزات.

وسيمول المشروع من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن في حدود 5ر3 مليون درهم والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (5ر3 مليون) درهم،في حين ستمول جمعية آباء وأصدقاء الأطفال الذهانيين اقتناء التجهيزات بمبلغ 800 ألف درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.