تكنولوجيا المعلومات والاتصال بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بوجدة

177358 مشاهدة

في اطار الانشطة التكوينية التي ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بوجدة لفائدة الطلبة الاساتذة انعقد طيلة السبت 4 يونيو صباحا بالمقر الرئيسي ببودير، لقاء تكويني في موضوع دور الموارد الرقمية في الارتقاء بالممارسات الصفية من تأطير الاستاذين مولاي الطيب الرمضاني و محمد الزموري. افتتح اللقاء بكلمة مدير المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين السيد عبدالله بوغوتة التي رحب فيها بالحاضرين اساتذة و طلبة ، لينتقل بعد ذلك للحديث عن اهمية مثل هاته الدورات في التكوين المهني للأطر التربوية مبرزا دور الاجهزة الرقمية في العملية التعلمية التعليمية و الاهمية البالغة لهذة الاجهرة و التي انتقلت من وسائل مساعدة الى اساسية في عملية الارتقاء بالتعلمات .كما تحدث السيد المدير عن اهمية تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في الممارسة الصفية الشيء الذي جعلنا نتحدث عن المربع الديداكتيكي بدل مصطلح المثلث الديداكتيكي الذي عمر لسنوات ،ثم ختم كلمته بتحفيز الاطر التربوية المتدربة على الاجتهاد و العمل و الابداع مبرزا الدور المحوري للأستاذ في رسم هوية المجتمع ومشددا على ضرورة الالتزام بحضور الانشطة التكوينية نظرا لأهميتها في التكوين المهني للطالب الاستاذ. بعد ذلك تناول الكلمة الاستاذ عبد الخالق حموتي استاذ مكون بالمركز ليقدم عرضا مفصلا في موضوع دور الموارد الرقمية في الارتقاء بالممارسات الصفية ، مبرزا دور الثورة التكنولوجية التي نعيشها و التي يصعب التحكم فيها ، في فرض صيغ تعلم جديدة تواكب هذا التحديث المتسارع ، ومن بينها التعلم الالكتروني الافتراضي. كما تطرق الاستاذ في مداخلته الى دور الموارد الرقمية في تجويد الفعل التعلمي و كذا دور الاستاذ في ادماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في الممارسة الصفية، موضحا بعض الاستراتيجيات المتبعة في ضوء الاشتغال بالرقميات. بعد ذلك اعطيت الكلمة لمجموعة من الاساتذة المبدعين في جهة الشرق لعرض تجارب ناجحة اسست لفعل تعلمي جديد اخرج المدرسة المغربية من النمطية التي تؤثث جدرانها.و هكذا تدخل الاستاذ محمد جبار و الاستاذة نعيمة بوصفيحة من مدرسة سعد بن ابي وقاص بمديرية وجدة و الاستاذة اسماء ناصري من مجموعة مدارس خالد بن الوليد بمديرية الدريوش و الاستاذة وفاء بوعكة من مديرية فكيك و الاستاذ محمد بوغوتة من مديرية جرادة ، ليعرضوا تجاربهم الميدانية   و يبينوا بالوثائق و الاشرطة المصورة مساهمة الوسائل الرقمية في تجويد التعلمات و الرفع من مستوى المتعلمين و في اتقان لغات اخرى جديدة على التلميذ       و دورها ايضا في تحبيب المدرسة الى نفوس الاطفال و معالجة بعض السلوكات السلبية التي تطبع حياة الصغار. ثم تدخل الاستاذ عبد السلام الصادقي المدير المساعد المكلف بمسلك الادارة التربوية في نهاية العروض ليعبر عن اعجابه بمستوى المحاضرات المقدمة      و بمدى اهميتها متمنيا ان تتاح الفرصة لاطر الادارة التربوية المتدربة للتعرف عن قرب على التجارب الرائدة التي تم التطرق لها خلال اللقاء. في الختام تم توزيع شواهد تقديرية على الاستاذات و الاساتذة المحاضرين ، ليفترق الجمع على امل ان يتجدد اللقاء في مناسبات اخرى مع  وجوه اخرى مجددة و مبدعة .                                

الأستاذ خليد القشطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.