تقارير ورشات لقاءات التشاور حول مشروع الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة بوجدة

66844 مشاهدة

تقرير ورشة دور الفاعلين المحليين في تقييم البيئة و الحفاظ عليها
الرئيس: الأستاذ عمر عبوالمقرران: السادة اورقية بناصر وعبدالالاه بنصارب – توصيات الورشة1- توصيات حول الميثاق تدقيق بعض المفاهيم ( تحديد نوع الضرر في المادة 13 ، تحديد معنى السلطات العمومية) إضافة اي شخص معنوي و مادي تضمين الميثاق لفقرة قانونية لاعطائه قوة لردع المخالفات ضرورة التنصيص على خلق آليات تطبيقية للميثاق وضع آليات لتتبع وتنفيذ الميثاق توسيع المشاورات على الصعيد المحلي والإقليمي حول الميثاق تعويض يتعين على السلطات العمومية ب يلزم على السلطات العمومية إضافة الضرر المباشر على المدى القريب أو البعيد الحقوق المرتبطة بالبيئة – إضافة و التنمية المستدامة في حالة الشك من تأثير مشروع ما على البيئة ترجح كفة الشك لضمان المحافظة على البيئة2- توصيات حول الجوانب القانونية: وضع آليات لمتابعة وزجر المخالفين وتحديد وتدقيق العقوبات الخاصة بالمخالفات البيئية الإشراك الفعلي للمجتمع المدني في مختلف اللجن المكلفة بقضايا البيئة و بالخصوص لجان دراسة التأثيرات على البيئة تقوية آليات المراقبة الخاصة بجودة الموارد والمنشات تعميم وتحين وثائق التعمير لمختلف مدن ومراكز الجهة تعزيز الترسانة القانونية للتعمير بمقتضيات تهم مجال الحفاظ على البيئة و الموارد الطبيعية ( المساحات الخضراء، المناطق الصناعية ) وضع آليات وقوانين للحد من التشويهات التي تلحق بالمجالات الطبيعية إعداد مدونة تجمع فيها جميع النصوص القانونية والتنظيمية الخاص3- توصيات حول دور وتقوية قدرات الفاعلين المحلين: دعم الجماعات المحلية ماليا وتقنيا لانجاز مشاريع للمحافظة على البيئة: معالجة النفايات – التطهير السائل – التشجير … دعم الجمعيات الفاعلة في المجال البيئي وضع آليات للتواصل بين مختلف الفاعلين ( موقع الكتروني، منتدى بيئي،قاعدة للمعطيات) إشراك الجامعات ومؤسسات البحث العلمي في القضايا المتعلقة بالبيئة تشجيع الشراكات ووضع برامج عمل مضبوطة بين مختلف المتدخلين والفاعلين المحليين في مجال البيئة تكوين المتدخلين في المجال البيئي تبادل الخبرات والتجارب ما بين الجهات وبين الأقاليم والجماعات في مجالي البيئة والتنمية المستدامة إشراك القطاع الخاص في مشاريع الحفاظ على البيئة تشجيع وتحفيز المقاولات التي تدمج البعد البيئي في مشاريعها تشجيع بعض المبادرات الجماعية للحفاظ على البيئة: ( يوم بدون سيارة، حملات النظافة، تجميع الاكياس البلاستكية…)

4- توصيات حول حماية الأوساط الطبيعية تعزيز الآليات الخاصة بحماية الحيوانات و النباتات ( الصيد البري و البحري ) انجاز مشاريع وقائية للحد من تدهور البيئة إعطاء أهمية كبرى للحد من انجراف التربة5- توصيات حول التواصل والتربية والتكوين والبحث العلمي وتعزيز المعرفة: إدراج مادة التربية البيئية كمادة مستقلة في البرامج المدرسية تنظيم أنشطة تحسيسية حول أهمية حماية البيئة في الوسط المدرسي و في محيط المؤسسات التعليمية ضمان حق الولوج إلى المعلومات البيئية انجاز تشخيص دقيق لوضعية البيئة على الصعيد الجهوي والمحلي ووضع مخطط جهوي للبيئة. التحسيس ونشر الثقافة البيئية: تنظيم أنشطة تحسيسية على الصعيدين الإقليمي والمحلي6- توصيات حول الجانب المؤسساتي: وضع الآليات الضرورية للتنسيق بين المتدخلين وتدقيق المسؤوليات والاختصاصات احداث مجلس جهوي خاص باستغلال المقالع تجنبا للاستغلال العشوائي احداث فرق للتدخل لزجر المخالفات : درك اخضر، شرطة البيئة تعزيز وكالات الأحواض المائية بالوسائل المادية والبشرية الكفيلة بضمان مراقبة المياه السطحية و الجوفية احداث تنسيقية او جهاز جهوي للتنسيق والتشاور والمساهمة في التشخيص والتتبع. احداث مراصد جهوية للبيئة تعنى بالبحث وتقديم الخبرة.7- توصيات حول برامج التنمية المستدامة بالجهة: مراعاة البعد البيئي في المشاريع السياحية تشجيع السياحة البيئية الأخذ بعين الاعتبار البعد البيئي في المشاريع الفلاحية ( المبيدات – الاسمدة –الاعلاف – استعمال المياه …الملوحة…) وضع برنامج وطني وجهوي لانجاز شبكات خاصة لتجميع مياه الأمطار واستغلالها, إعطاء أهمية كبرى للمشاريع الخاصة بالمحافظة على البيئة ضمن المخططات الجماعية للتنمية ( نقل حضري – شبكات التوزيع – المطارح). دعم البرامج الجهوية للولوج إلى السكن الخاص بدوي الدخل المحدود وساكني الأحياء الهامشية دعم البرامج الجهوية للتزود بالماء الصالح للشرب

ورشة التنمية المستدامة1- المشاكل البيئية بالجهة الشرقية– تدهور المجال الساحلي– تدهور الموارد المائية– تدهور المنطقة الرطبة لملوية والحالة البيئية لبحيرة مارشيكا– اجتثاث الأشجار– الاستغلال المفرط للرمال– سوء تدبير النفايات– تدهور المساحات الخضراء– التوسع العمراني على حساب الأراضي الزراعية– التوسع الحضري السريع للمدن الساحلية– التلوث الناتج عن مخلفات الصناعة التقليدية– ضعف هياكل وآليات العديد من الجماعات المحلية وعدم وجود مخططات استراتيجية للتنمية المستدامة

2- توصيات الورشةأ – التوصيات المرتبطة بالبيئة والتنمية المستدامة بالجهةتوصيات تتعلق بتقوية قدرات الفاعلين والتحسيس والتوعية في المجال البيئي– تكوين المسؤولين على المستوى المحلي في ميدان الحكامة البيئية– وضع نظم جغرافية SIG للمعطيات البيئية على المستوى الجهوي لمساعدة المسؤولين على اتخاذ التدابير الملائمة– تأسيس مناظرة جهوية حول البيئة والتنمية المستدامة– الاهتمام بالبحث العلمي في المجال البيئي– إدماج البعد البيئي في المنظومة التعليمية– التربية على التصرفات السليمة بيئيا واقتصاد الطاقة– تنمية الوعي والمواطنة البيئية– تشجيع ومكافئة الجمعيات والمدن المؤسسة لمشاريع إيكولوجية

توصيات تتعلق بحماية البيئة من الظواهر الطبيعية والأنشطة الإنسانية– التعجيل بالمشاريع ذات البعد البيئي (مضلرح مراقبة – مشاريع التطهير السائل—)– عدم استعمال المقالع المهجورة كمطارح للنفايات وذلك لتفادي تلوث الفرشاة المائية– تشجيع التعمير العمودي للحد من الزحف على الأراضي الفلاحية– إنجاز دراسات للمخاطر الطبيعية وأخذها بعين الإعتبار في المشاريع التنموية وعند إنجاز وثائق التعمير– المواكبة البيئية للمشاريع الكبرى– تشخيص الوضعية البيئية الراهنة وطرق معالجتها ووسائل التمويل– إحترام المشاريع المبرمجة على المستوى المحلي للمقاربة التشاركية– تهيئة أحياء خاصة بالصناعة التقليدية بهوامش المدن والعناية بالصناع التقليديين– أخد وضعية الفئات الفقيرة بعين الاعتبار من أجل حماية الغابات– تبني مخططات للرفع من مستوى عيش ساكنة الجبال– خلق منتزهات وطنية وفق مبادئ التنمية المستدامةتوصيات تتعلق بالآليات القانونية والمؤسساتية والتحفيزية– وضع ضوابط زجرية من أجل احترام البيئة– ضرورة تفعيل القوانين البيئية– إرساء ترسانة قانونية متكاملة لحماية البيئة– المصادقة على قانون الساحل– العمل على ملائمة الإطار القانوني للتحديات البيئية وذلك لضمان نجاح المشاريع المستقبلية– إلزامية البناء وفق معايير مقاومة للزلازل– خلق لجان علمية محلية للنظر في الدراسات البيئية المنجزة من طرف مكاتب الدراسات– إشراك جميع الفاعلين في مشروع المرصد الجهوي– إحداث صندوق جهوي لتنمية الثقافة البيئية– إلزام الجماعات المحلية لتخصيص ميزانية لحماية البيئةتوصيات تتعلق الاستهلاك والانتاج المسؤولين والطاقات المتجددة– تشجيع وسائل النقل النظيفة– تشجيع السياحة الإيكولوجية– إعادة النظر في العادات الاستهلاكية– إدراج النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة في المشاريع التنمويةب- التوصيات المرتبطة بالميثاقتوصيات تتعلق بمنهجية الميثاق ومرجعيته وطرق تنزيله– إنشاء لجنة جهوية لتتبع وتقييم الميثاق– الربط بين التنمية المستدامة والتنمية الثقافية في مشروع الميثاق– الربط بين مشروع الميثاق ومشروع الجهوية– الربط بين مشروع الميثاق والسياسة التنموية– إغناء الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة بتجارب ومكتسبات المواثيق المنجزة– توضيح الآليات التي من شأنها ضمان الحقوق الواردة في الميثاق– توضيح كيفية التطبيق الفعلي لبنود الميثاق– توضيح المراحل المتبقية في مسلسل إنجاز الميثاق والمنهجية التي ستعتمد لهذا الشأنتوصيات تتعلق بتعديل نص مشروع الميثاق– التنصيص على ضرورة نهج الحكامة البيئية في ديباجة الميثاق– إعطاء البعد الثقافي أهمية مماثلة للبعد الطبيعي في بنود الميثاق– التنصيص على خصوصية العالم القروي وهشاشة منظوماته البيئية– تدقيق التزامات الفاعلين عبر وضع تعريف يحدد مكونات البيئة اللازم حمايتها– في بند المسؤولية يتم التأكيد على مبدأ المسؤولية المشتركة والمتفاوتة– في بند المسؤوليات يتم تبني “مبدأ الوقاية” مكان “مبدأ الملوث يؤدي”– التنصيص على الآليات التحفيزية على غرار الآليات الجزريةتقرير عن أشغال الورشة المنعقدة حول موضوع:“الحفاظ المستدام على الأوساط الطبيعية”

المسير: عبد الرحمان الحرادجي كلية الآداب والعلوم الإنسانية-وجدةالمقرران:– عبد اللطيف المحراري/ كتابة الدولة المكلفة بالماء والبيئة،– زكري فؤاد/ وزارة الداخلية.

1. المجالات الطبيعة التي تمت مناقشتها• المجال الغابوي والحلفاء• المجال البحري• المراعي• الموارد المائية ومجاريها والمواقع الرطبة• التربة• المحميات والأعشاب الطبية والتنوع البيولوجي• الواحات

2. تشخيص حالة الأوساط والمجالات الطبيعيةالمجال الغابوي والحلفاءيعاني هذا المجال من مشاكل عدة تتمثل في: الاجتثاث/ زحف السكن/ الاستغلال المفرط للغابة من طرف السكان/التشجير غير الملائم/ضعف المراقبة.المجال البحرييعاني هذا المجال من المشاكل التالية: الاستغلال المفرط وغير المعقلن للثروات البحرية: المتفجرات/ التلوث الناتج عن التطهير السائل/ عدم المراقبة /الزحف العمراني.المراعيالرعي الجائر/الاجتثاث/الزراعة البورية العشوائية.الموارد المائية ومجاريها والمواقع الرطبةالتلوث بالمياه العادمة والنفايات الصلبة/ توحل السدود/ زحف المنشآت السكنية والسياحية على المواقع الرطبة/التلوث الناتج عن غسل السيارات و استبدال زيوتها/ تلوث واد الحيمر بالفلزات الثقيلة.

التربة

مشاكل: التملح/التعرية/التلوثالمقالع

ضعف المراقبة وغياب المتابعة بعد منح الرخص/الإخلال بالمجاري المائية والشواطئ.

المحميات والأعشاب الطبية والتنوع البيولوجي

الاستغلال المفرط/الضغط على التنوع البيولوجي/القنص الجائر/تراجع النحل بسبب التلوث/انتشار البذور الدخيلة على حساب الأصناف المحلية.

الواحات

التصحر/الملوحة/ندرة الماء/الإهمال.

المناجم ومخلفاتها

الاستغلال العشوائي/ نفايات ملوثة/آبار مهجورة وغير مصونة.

3. التوصيات للحفاظ على الأوساط الطبيعية

أ‌- توصيات للحفاظ على الثروة الغابوية والحلفاء بالجهة

– التخليف (التشجير) بالأصناف الأصيلة وتجنب الأنواع الدخيلة باعتماد الأصناف المفيدة والأقل استهلاكا للماء.– حماية الحلفاء بعقلنة استغلالها وتوفير الراحة البيولوجية لضمان تجددها.

ب‌- توصيات للحفاظ على الوسط البحري والثروة البحرية

– عقلنة استغلال الثروة البحرية،– الإسراع بإخراج قانون الساحل،– تشجيع الشعب غير المرجانية.

ت‌- توصيات للحفاظ على المحميات الطبيعية والتنوع البيولوجي

– إعادة الحيوانات المنقرضة إلى مجالها الطبيعي.– حماية الساكنة ومنشآتهم من الحيوانات الضارة (الخنزير الوحشي).– الاهتمام بالطيور المهاجرة.– خلق محميات ومنتزهات وطنية.

ث‌- توصيات للحفاظ على الموارد المائية ومجاريها

– إلزام المصانع بمعالجة النفايات السائلة والصلبة قبل طرحها.– تفادي البناء في المجالات الفيضية.– حماية المياه من التلوث.– إنشاء محطات للتصفية المياه المستعملة.

ج‌- توصيات للحفاظ على التربة

– التشجير الملائم.– الاستعمال المعقلن للأسمدة والمبيدات ومكافحة المهربة منها.– إلزام المصانع بمعالجة النفايات السائلة والصلبة والغازية قبل طرحها .

ح‌- توصيات خاصة بالمقالع

– توفير المتابعة والمراقبة المحلية للمقالع

خ‌- توصيات للحفاظ على الأعشاب الطبية والعطرية

– اعتبار الأعشاب الطبية موروثا ثقافيا يجب المحافظة عليه،– محاربة القنص العشوائي والجائر.– خلق بنك للبذور للحفاظ على الموروث الطبيعي.– تشجيع الفلاحة الطبيعية (بيولوجية).– إبراز أهمية البذور والأصناف المحلية.

د‌- توصيات خاصة للمحافظة على الواحات

– منع السقي بالماء المالح وحماية الموارد المائية.– الحماية من زحف الرمال.– دعم الاقتصاد الواحي لتفادي إهمال المجالات الزراعية وتدهورها.– خلق أنشطة سياحية-ثقافية خفيفة.

4 – الميثاق

– إضافة مبدأ التعويض عن الأضرار.– إضافة بند بباب القيم والمبادئ يتعلق بالمعايير.

5- الآليات والإجراءات المواكبة

التشريع و التقنين

– إخراج المراسيم التطبيقية للقوانين البيئية.– تطبيق القوانين البيئية وتعزيز آليات المراقبة والزجر.– تفعيل القانون المتعلق بالمساحات الخضراء والتصفيف داخل المجالات الحضرية لحماية صحة السكان.– خلق قضاء أخضر مكلف بالقضايا البيئية.– تحيين دفاتر التحملات للتدبير المفوض للنفايات الصلبة والسائلة على ضوء المستجدات.– القيام بدراسات جدوى معمقة للمشاريع الكبرى.– حل مشاكل العقار (الأراضي الجماعية).

التربية والتكوين و التحسيس

– دعم البحث العلمي وتوظيفه وإشراك الجامعة في مجال المحافظة على البيئة.– التركيز على البرامج التعليمية في مجالات التوعية والتحسيس والتكوين.– خلق أندية بيئية وتوفير الدعم اللازم لها.– إنشاء مراكز للتربية والتكوين البيئي.– دعم الجمعيات العاملة بالمجال البيئي.

الآليات المؤسساتية

– تفعيل الميثاق الجماعي في المجالات المتعلقة بالبيئة.– تعزيز الطاقم المكلف بحراسة الأوساط الطبيعية.– الحفاظ على الموروث الثقاقي المعماري.– إحداث مراصد محلية للمراقبة والتقويم والتتبع.– إنشاء مرصد جهوي للبيئة.– خلق شرطة البيئة.– تخصيص ميزانية جهوية لتدبير الشأن البيئي.

تهيئة المجال و التطهير والطاقة

– فك العزلة بدعم البنيات التجهيزية.– ضرورة التعجيل بإنجاز تصاميم التهيئة.– حماية الأراضي الزراعية من الزحف العمراني والمضاربات.– التسريع بإنجاز البرنامج الوطني للتطهير السائل.– التسريع بإنجاز البرنامج الوطني للنفايات المنزلية والمشابهة.– انجاز مخططات مديرية للمحافظة على البيئة.تشجيع اعتماد الطاقات المتجددةورشة الصحة والبيئة

الرئيس: الأستاذ جمال الدين الدرقاويالمقرران: السيدة سليمة دمناتي والسيد عبدالعالي كوكبي

عدد المشاركين: 55عدد المتدخلين: 35

في البداية تطرق المشاركون للمشاكل البيئية على مستوى الجهة :

– الاستعمال العشوائي للمبيدات، وبالخصوص المنتهية الصلاحية والمهربة وتأثيرها على الصحة– ضعف أو انعدام شبكات التطهير وعدم وجود محطات لمعالجة المياه المستعملة، مما يؤدي إلى انتشار كبير لناقلات العدوى مثل البعوض– تلوث المياه بالنفايات المنزلية والصناعية )وبالخصوص بمرج الزيتون(– سقي الخضراوات بالمياه العادمة دون معالجة وما يمكن أن ينتج عنه من مخاطر صحية– تدهور الغطاء الغابوي وآثاره على التعرية– مشكل النفايات الصلبة، وبالخصوص الطبية منها وكدا المطارح غيرالمراقبة– الاستغلال العشوائي للثروات البحرية، واستعمال المتفجرات– الاستغلال المكثف للمقالع– تلوث الهواء وبالخصوص بوسائل النقل وببعض المناطق بواسطة بعض الوحدات الصناعية )صناعة الآجر (– عدم تفعيل وتطبيق مقتضيات القوانين البيئية– ضعف الموارد المالية الجماعات المحلية المرصودة لحماية البيئة

التوصيات :

التوصيات المتعلقة بالميثاق

– ضرورة التنصيص على الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة في الدستور

توصيات تخص دعم الإجراءات لحماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة

الآليات المؤسساتية والتنظيمة

– خلق شرطة البيئة– خلق لجنة لمراقبة وتتبع استغلال المقالع ومدى احترامها لدفتر التحملات– ضرورة التنسيق بين مختلف المتدخلين في مجال البيئة على المستوى المحلي وتقوية التمثيلية المحلية والجهوية للقطاع المشرف على البيئة– إحداث لجنة لليقظة على المستوى المحلي والجهوي

الآليات القانونية

ـ تحيين النصوص القانونية المتعلقة بالغابات والمقالعـ تطبيق المقتضيات القانونية المتعلقة بالقوانين البيئية، وبالخصوص ما يتعلق بالجوانب الزجرية

التربية والتوعية والتكوين

– تكثيف برامج التوعية البيئية وبالخصوص عبر وسائل الإعلام وداخل المساجد– إدخال التربية البيئية في مقررات المؤسسات التعليمية– إدماج التربية البيئية في إطار الأنشطة الموازية من خلال النوادي البيئية– إنجاز شراكات مع الجامعات في مجال البحث ـ التنمية ذات الصلة بالبيئة والتنمية المستدامة– تقوية قدرات الفاعلين على المستوى المحلي من خلال تنظيم دورات تكوينية– ضمان استمرارية وجود الموقع الإلكتروني للميثاق حتى بعد المصادقة النهائية عليه

التوصيات المتعلقة بحماية الأوساط الطبيعية والثقافية

– إنجاز محطات لمعالجة المياه العادمة– إنجاز مطارح مراقبة أو مراكز تحويل النفايات بكل الجماعات Centres de transfert– تعميم معالجة النفايات الطبية على المستشفيات العمومية والمصحات الخاصة– إنجاز مجموعة من برامج التشجير لمحاربة التعرية وخلق المساحات الخضراء داخل التجمعات السكنية– التعاقد بين القطاع المشرف على الغابات والسكان من أجل تدبير مستدام للغابة والعمل على توفير بدائل للرعي ولاستغلال الغابة– خلق محميات طبيعية جديدة ومحاربة تهريب بعض الأصناف الحيوانية– تحفيز المواطنين على تجديد حظيرة السيارات وتحسيسهم بضرورة صيانة محركاتها وبخطورة استعمال المحروقات المهربة– تشجيع الفلاحة البيولوجية– العمل على محاربة انتشار البعوض وبالخصوص على ساحل الجهة الشرقية– إجبار مستغلي المقالع على ضرورة استصلاح هده الأوساط بعد الانتهاء من الاستغلال– تسريع إنجاز وثائق التعمير الخاص بالمدن والمراكز الحضرية للتصدي لظاهرة البناء العشوائي– إنجاز بعض السدود لمواجهة الفيضانات– تكثيف عمليات جمع الأكياس البلاستيكية والعمل على تعميم أكياس بلاستكية متحللة بيولوجيا واستعمال بدائل أخرى غير ملوثة

التوصيات المتعلقة بدور الفاعلين الجهويين والمحليين

– تقوية دور المكاتب الصحية بالجماعات الحضرية وخلقها في المراكز القروية– إجبار الفاعلين الاقتصاديين وبالخصوص الصناعيين على ضرورة معالجة النفايات الصلبة والسائلة قبل التخلص منهاضرورة تقديم تقارير دورية من طرف الجماعات المحلية حول أنشطتها فيما يخص حماية البيئة

تقارير ورشات لقاءات التشاور حول مشروع الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة بوجدة
تقارير ورشات لقاءات التشاور حول مشروع الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة بوجدة

اترك تعليق

1 تعليق على "تقارير ورشات لقاءات التشاور حول مشروع الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة بوجدة"

نبّهني عن
avatar
ايت محند التمسية
ضيف

شكرا لك السيد الرئيس سى عمر عبوعلى اجتهادك فى حماية البئية الكونية انضر youtube . oued souss temssia agadir de ait mhand 123 و شكرا 26 03 2011

‫wpDiscuz