تفاصيل جريمة القتل المروعة التي اقترفها شاب في حق شقيقتيه بحي الطوبة الخارجي بوجدة

48873 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 28 مارس 2012، كانت شبكة الأخبار “وجدة البوابة” السباقة لنشر الخبر الصاعقة بمجرد وقوع الحادث الماساوي، و اليوم نتعرف على تفاصيل أكثر وردت علينا من شبكة “وجدة زيري” نضيفها للخبر الكارثي، حيث ذكر الموقع أن عناصر الشرطة العلمية قامت بمسح شامل لمسرح الجريمة قبل أن يتم نقل جثتي الضحيتين إلى مستشفى الفارابي بوجدة قصد إخضاعهما للتشريح، ويتعلق الأمر بكل من إكرام التي تجاوزت عقدها الثالث بثلاثة أعوام، وأختها الصغرى سامية ذات ال 20 ربيعا..

كما ذكرنا في الخبر أمس الثلاثاء تاريخ وقوع الجريمة، بعد العصر أن المسمى “حمزة الخلوفي” ، و هو شاب في السابعة والعشرين من عمره ، عاطل عن العمل ، أقدم على وضع حد لحياة أختيه الشقيقتين بطعنات سكين بمنزلهم الكائن بحي الطوبة الخارجي بوجدة ، قبل أن يتوجه إلى مصالح الأمن الوطني ويخبرهم بكل تلقائية وبرودة دم عما اقترفت يداه، مما زرع الشك في نفوس العناصر الأمنية الذين رافقوه إلى مسرح الجريمة حيث وقفوا على المذبحة الرهيبة التي نفذها هذا الشاب المعروف بحسن سلوكه ومعاملته الطيبة لسكان الحي بحسب شهادة بعض جيرانه مع تأكيدهم بأنه مدمن على المخدرات التي لا شك أنها كانت السبب الرئيسي وراء هذه الجريمة البشعة.

وقامت عناصر الشرطة العلمية بمسح شامل لمسرح الجريمة قبل أن يتم نقل جثتي الضحيتين إلى مستشفى الفارابي بوجدة قصد إخضاعهما للتشريح ، ويتعلق الأمر بكل من الخلوفي إكرام التي تجاوزت عقدها الثالث بثلاثة أعوام ، وأختها الصغرى سامية ذات ال 20 ربيعا اللتين كانتا تعيشان بمنزل متواضع داخل زقاق ضيق ب ‘ فيلاج ‘ الطوبة الخارجي بوجدة رفقة أخيهم الشقيق حمزة العاطل عن العمل والذي أدمن على المخدرات في كنف والد مسن لا يدخر جهدا في توفير متطلبات البيت مما يكسبه من مدخول متواضع من طاولة كدس عليها مجموعة من الملابس الداخلية وسط المدينة .

وقد تجمهر حشد غفير من سكان الحي أمام المنزل / مسرح الجريمة ، حيث تعالت أصوات التكبير والتهليل ، وانفجرت الزغاريد مثل الينابيع وهم يودعون جارتيهم الضحيتين اللتين  نقلتا فيسيارتي إسعاف منفصلتين ، فيما نقل الجاني وسط حراسة أمنية مشددة وعبارات الاستنكار من طرف السكان تلاحقه إلى مقر الأمن الولائي لمعرفة أسباب وحيثيات إقدامه على ارتكاب هذه المجزرة الرهيبة في حق شقيقتيه دون شفقة ولا رحمة .

وحسب بعض المصادر قد تكون وراء  جريمة القتل  البشعة شكوك ووساوس القاتل  حول ربط شقيقتيه لعلاقات غرامية مع اثنين من أقرانه الأمر الذي دفعه الى ما اقترفت يداه لمحو العار والدفاع عن شرف العائلة، لكن البحث والتحقيق ما زالا جاريين لتحديد الدوافع والأسباب والإحاطة بكامل الظروف للجاريمة.

تفاصيل جريمة القتل المروعة التي اقترفها شاب في حق شقيقتيه بحي الطوبة الخارجي بوجدة
تفاصيل جريمة القتل المروعة التي اقترفها شاب في حق شقيقتيه بحي الطوبة الخارجي بوجدة

وجدة البوابة + وجدة زيري عن تاوريرت بليس / عبد القادر بوراص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • latifa de casa

    c est a cause de drogues chomage la situation financiere et l ignorance il faut améliorer le niveau de vie et avoir des solution ce garcon est aussi victime de cette société qui tolere rien on a 3 victimes et pas 2 s’il etait pas soufrant il aurai pas faire ce crime ca c’est sur il faut que les responsable sur ce payé font un effort pour aider les pauvres est ce qu’ont voient aujourd’huit des criminels qui viennent d famille riches jamais jamais

  • bouchra

    اللهم هذا منكر

  • hajar

    lahoma 3afina mima btalayta bihi rayrana

  • اكرام

    ان البعد عن ديننا هو السبب

  • مصطقى العابد

    اللهم إن هذا منكر