تعيين عبد الكريم قبلي كاتبا عاما لولاية طنجة

94607 مشاهدة

طنجة: كادم بوطيب/ وجدة البوابة: في إطار الحركة الانتقالية الأخيرة التي شهدتها الإدارة الترابية بمختلف ولايات وعمالات المملكة تم تعيين السيد عبد الكريم أقبلي الباشا السابق لمشور الستينية بمكناس كاتبا عاما بولاية  طنجة  خلفا لمصطفى الغنوشي الدي التحق بمنصب عامل رئيس ديوان وزير الداخلية.

ويعتبر السيد عبد الكريم قبلي القادم من مدينة مكناس الدي التحق بها كباشا بباشوية المشور يومه الجمعة 20 أكتوبر 2012 الرجل المناسب في المكان المناسب  اد سبق له أن شغل منصب باشا بمدينة مرتيل  في عهد توليه مهمة الاشراف على باشويتها في بالصرامة في العمل ومحاربة كل مامن مضر بمصلحة البلاد وأمن المدينة في الوقت الدي كان فيه أنداك محمد اليعقوبي عاملا على عمالة المضيق الفنيدق المعين حاليا كوالي لولاية جهة طنجة تطوان.

وللإشارة فقد  كشفت التعيينات الأخيرة التي أشرف عليها الملك محمد السادس وتمت باقتراحات من الحكومة المغربية عن مغادرة مصطفى الغنوشي الكاتب العام لولاية طنجة لمنصبه والتحاقه بصديقه محمد حصاد في ديوان  وزارة الداخلية.

مصطفى الغنوشي الرجل الهادئ الطبع وبمضامين أخرى  رجل المواقف الصعبة وخبير الإنتخابات بوزارة الداخلية  حظي في التعيينات الأخيرة بمنصب عامل رئيس ديوان وزير الداخلية محمد حصاد الذي كان قبل سنتين يشغل منصب والي طنجة، حيث كان الغنوشي كاتبه العام والرجل الأول بالنسبة إليه  يتمتع بسلطات ونفوذ ذهب بالبعض لاعتباره “صاحب الكلمة الأولى” في مدينة البوغاز والمتحكم في جميع دواليب المجالات الحيوية.

هذه المكانة الكبيرة التي وصل إليها الغنوشي في عهد حصاد، سرعان ما فقدها بتغير رأس الولاية وحلول محمد اليعقوبي بالمدينة ليتولى منصب الوالي “مؤقتا”، لكن الفترة كانت كفيلة لإحداث تغييرات كبيرة تجلت بالأساس في إبعاد وتجاوز بعض المسؤولين وفي مقدمتهم الغنوشي الذي وضع في الطابق الأول بمقر الولاية كإشارة على وضعه الجديد.

واليوم ظهر الحق وزهق الباطل أصبح الغنوشي من يحكم اليعقوبي من فوق أم الوزارات .بينما بقي الثاني واليا لولاية طنجة – تطوان بصفة رسمية .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz