تضييق الدول الأوروبية على الجاليات المسلمة في ممارسة شعيرة النحر

213035 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 19 أكتوبر 2013، يبدو أن تداعيات الحروب الصليبية وما يصاحبها من حقد لا زالت تتناسل حيث تتعرض الجاليات المسلمة في الدول الأوروبية إلى مضايقات كبيرة بخصوص ممارسة شعائرها الدينية . فما معنى أن تحرم هذه الجاليات من ممارسة شعيرة النحر بمناسبة عيد الأضحى المبارك عن طريق تعقيدات إجراءات الذبح ؟ وما معنى فرض رسوم مرتفعة على الذبح من أجل منع نوع من العبادات الإسلامية ؟ وما معنى التدخل في الأضاحي ومنع أصحابها من نقلها إلى بيوتهم حية أو ميتة ؟ وما معنى حرمانهم من بعض أجزائها ؟ إلى غير ذلك من الأسئلة التي يطرحها المسلمون على الدول الأوروبية ؟ إن الحملة الأوروبية المسعورة ضد عيد النحر عند المسلمين تأخذ أشكالا من التمويه على حقيقتها وخلفيتها ذات الصلة بتداعيات الحروب الصليبية حيث توظف عمدا وعن قصد ما يسمى بجمعيات الرفق بالحيوان التي تندد بنحر الأضاحي على الطريقة الإسلامية. وهذه الجمعيات ومن يحركها ويقف وراءها إنما تستهدف الدين الإسلامي في الصميم عندما تعتبر طريقة الذبح الإسلامية إساءة للحيوان . ولهذا تعمل بعض الدول الأوروبية على فرض طرقها في قتل الحيوانات من قبيل الصعق بالكهرباء أو الرمي بالرصاص قبل عملية الذبح . والدول الأوربية تعلم جيدا أن المسلمين لا تحل لهم الذبائح إلا على الطريقة الإسلامية ، ولا تعتبر الذبائح مذكاة إذا ما سبقت عملية النحر عملية الصعق أو الرمي بالرصاص أو غيرها من الطرق. وعندما تلزم بعض الدول الأوروبية المسلمين بالصعق أو الرمي بالرصاص قبل عملية النحر بذريعة الرفق بالحيوان ، فهي تتعمد وعن سبق إصرار إطعامهم الميتة المحرمة في دينهم ،الشيء الذي يعتبر تضييقا مكشوفا عليهم في ممارسة دينهم ، وهو أيضا تضييق على حرية الاعتقاد والتدين المنصوص عليها في مواثيق الأمم المتحدة . ومع أن الأنظمة العلمانية في أوروبا تتبجح بصيانة الحريات ، فإنها تناقض ما تدعيه من خلال التضييق على الجاليات المسلمة في ممارستها لشعائرها الدينية. ولقد بلغتنا أخبار عن أنواع من التضييق على الجاليات الإسلامية في دول أروبية بمناسبة عيد الأضحى من قبيل الرفع من رسوم ذبح الأضاحي ونقلها أو تغريم من يحاول الإفلات من هذه الرسوم عن طريق دوريات الشرطة التي تترصد سيارات هذه الجاليات في الطرق المؤدية إلى المزارع وتفتيشها لحجز الأضاحي سواء المذبوحة أو الحية . ولقد بلغت قيمة الدعيرة عقابا على مخالفة قوانين الذبح الجائرة في ألمانيا على سبيل المثال لا الحصر حسب مصادر للجالية الإسلامية 4000 أورو. كما ذكرت مصادر أخرى أن الشرطة الإسبانية اعترضت مسلما مغربيا ومعه أضحيته حية في صندوق السيارة ، فعاقبته على نقلها مضطجعة بدعيرة قدرها 1200 أورو مع إهانته وتهديده بوضعه في صندوق سيارته وبنفس الكيفية التي كانت عليها أضحيته ،علما بأن بلد إسبانيا هو أكثر البلدان تعذيبا للحيوان من خلال لعبة الثيران المستهجنة . وتحرم الجاليات المسلمة من رؤوس وأحشاء وجلود أضاحيها عندما تتوجه إلى المذابح وتؤدي رسوم النحر المرتفعة التي توفر للدول الأوربية مداخيل في حين ترهق ميزانية المسلمين الموجودين فيها والمضطهدين في دينهم عن طريق التضييق الممنهج عليهم في أداء واجباتهم الدينية . ولو تصرفت الدول العربية الإسلامية تجاه الجاليات المسيحية بنفس التصرف لقامت قيامة الدول الأوروبية ولم تقعد . ومعلوم أن الجاليات المسيحية في أعياد ميلادها تمارس احتفالاتها بكل حرية دون أن يضيق عليها أحد . فلا أحد يقول للمسيحي لماذا قطعت الشجر وهو جريمة بيئية لتزينه بمناسبة أعياد الميلاد ، ولا أحد ينادي بالرفق بالشجر أو بالديك الرومي أو بالسمك أو بما يدخل في طقوس المسيحية . ولا تفرض الدول العربية والإسلامية رسوما على احتفالات المسيحيين بل يجد المسيحيون من التسهيلات وانخفاض النفقات في البلاد العربية الإسلامية ما لا يجدونه في بلدانهم الأصلية ، بل يجدون من يحتفل معهم على طريقتهم من رعاعنا وسوقتنا ومن المستلبين الذين فقدوا الحس بالهوية الإسلامية وصار نصارى دون علم النصارى بل ودون رضاهم بل بسخرية منهم . ولم تفكر الأنظمة العربية والإسلامية في صيانة حقوق جالياتها في الدول الأوروبية عن طريق توقيع معاهدات معها تحول دون إهانة جالياتها ودون التضييق عليها في ممارسة شعائرها الدينية . ومقابل حصول الجاليات الأوربية على عطل بمناسبة أعيادها الدنية لا تبالي الدول الأوربية الجاليات المسلمة وتشغلها خلال أعيادها الدينية دون مراعاة مشاعرها الدينية ودون أدنى احترام لها ، الشيء الذي يعكس بجلاء الاستخفاف والاستهانة بديننا مقابل ما تحظى به الديانات السماوية الأخرى عندنا من تقدير واحترام حفاظا على مشاعر أصحابها الدينية . فإلى متى ستظل لعنة تداعيات الحروب الصليبية تلاحق الجاليات الإسلامية في بلاد الصلبان وإلى متى سنظل نقبل بهذه الإهانات الصارخة ؟؟؟

تضييق الدول الأوروبية على الجاليات المسلمة في ممارسة شعيرة النحر
تضييق الدول الأوروبية على الجاليات المسلمة في ممارسة شعيرة النحر

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz