تضييق الخناق اللاانساني على ليبرتي وتصعيد الاجراءات القمعية من قبل عناصر مكتب المالكي

270392 مشاهدة

منع دخول الوقود الى ليبرتي ومنع نقل المرضى المصابين بأمراض مستعصية وحالات طارئة الى المستشفى

  حسب التقارير والوثائق التي وصلت الى المقاومة الايرانية من داخل البلاد أنه وعقب زيارة الحرسي علي شمخاني سكرتير مجلس الأمن لنظام الملالي والحرسي قاسم سليماني قائد قوة القدس الارهابية الى بغداد في الشهر الماضي، أمر فالح الفياض مستشار الأمن الوطني للمالكي للقوات العراقية القمعية في ليبرتي أن يصعدوا الضغوط والمضايقات والحصار على السكان وأن يبطلوا قدر الامكان أو على الأقل يقللون تنقلاتهم الى خارج المخيم مثل الذهاب الى المستشفى وأن يضعوا ترتيبات ليشعر السكان بأنهم غير آمنين.

وفي اطار هذا البلاغ قامت القوات المؤتمرة بإمرة المالكي بتصعيد الحصار الطبي اللاانساني بشكل ممنهج طيلة الاسابيع الماضية ومنع دخول الوقود وغيره من الحاجات الأساسية للسكان وتكثيف ممارساتهم القمعية الأخرى.1-يوم الاثنين 18 آب/ آغسطس قامت القوات العراقية بمنع نقل 6 مرضى كانوا لهم موعد طبي مسبق في بغداد فيما كان أحد المرضى مصابا بسرطان متقدم ويجب أن يخضع للعلاج بالطريقة الكيمياوية. وفي مساء الأحد 17 آب/ آغسطس أعلم مأمورو المالكي بقيادة الرائد احمد خضير من مسؤولي عدة مجازر في أشرف بأن مريضا واحدا من 6 مرضى بامكانه أن يذهب الى بغداد ولكن في الصباح التالي منعوا حتى هذا المريض من الاحالة.2-يوم الثلاثاء 19 آب/ آغسطس  منعت القوات العراقية نقل 5 مرضى آخرين الى بغداد كانوا على موعد طبي مبرمج وكان من  المقرر أن يخضع أحد المرضى لعملية جراحية.وطيلة السنوات الست الماضية فان حكومة المالكي وبفرض حصارها الطبي اللاانساني قضت على 20 من سكان أشرف وليبرتي بطريقة الموت البطيء.3-القوات العراقية تمنع منذ 8 أيام دخول الوقود الى ليبرتي. فقدان الوقود يسبب تعطيل المولدات عن العمل وهي المصدر الوحيد لتوليد الكهرباء وأن كل المسائل الأساسية للمخيم مثل  ضخ الماء الى داخل المخيم وتصفيته والمطبخ والتجميد والخدمات العلاجية الأساسية و… مرهون بتوليد الكهرباء بواسطة هذه المولدات.4-القوات العراقية تمنع منذ الأيام الأخيرة دخول العجلات الخاصة لنقل المياه الثقيلة التي كانت تفرغ منذ البداية وعلى نفقة السكان خزانات المياه الثقيلة الأمر الذي يسبب خاصة في فصل الحر في تلويث البيئة وانتشار الأمراض العفنة.5-كما تمنع هذه القوات منذ مدة دخول مواد الغسل لمنظومات تصفية المياه حيث تواجه السكان أزمات صحية.6-يوم 18 آب/ أغسطس القوات العراقية وبعد مئات المراجعات وارسال رسائل سمحت بدفن جثامين الشهداء الذين سقطوا جراء الهجوم الصاروخي في 26 كانون الأول/ ديسمبر2013 ولكن استمرارا في تعاملهم اللاانساني منعوا مشاركة أفراد العوائل وأصدقاء الشهداء في مراسيم الدفن.7-القوات العراقية وخلافا للتوافقات السابقة التي تمت تحت اشراف اليونامي والسفارة الأمريكية، تمنع وصول السكان الى الرافعات الشوكية العائدة لهم بحيث يضطر السكان الى حمل الأحمال الثقيلة على أكتافهم وبأيديهم.وكانت المقاومة الايرانية قد آعلنت في بيان صادر في 26 تموز/ يوليو أن الحرسي شمخاني والحرسي سليماني وخلال لقائهما بالمالكي وفالح الفياض طالبا بتصعيد المضايقات والممارسات التعسفية على مخيم ليبرتي. انهم أبلغوا المسؤولين العراقيين بأنه يجب جعل البيئة غير آمنة للسكان كلما أمكن وغير قابلة للتحمل حتى لا يشعروا بالأمن.واحتج سكان ليبرتي وممثلوهم ومحاموهم كما كثير من المجموعات البرلمانية والمدافعين عن حقوق الانسان مرات ومرات على هذه الممارسات اللاانسانية وطالبوا بتدخل الأمم المتحدة والحكومة الأمريكية والاتحاد الاوربي والهيئات المعنية الأخرى الا أنه ومع الأسف حتى تقارير الأمم المتحدة بشأن العراق لا تلمح ولو بالحد الأدنى الى هذه الممارسات الاجرامية.ان المقاومة الايرانية اذ تذكر بالتعهدات المكررة والخطية التي تتحملها الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة تجاه أمن وسلامة سكان مخيم ليبرتي وتطالب بالتدخل العاجل لتوفير الحد الأدنى لمقومات الأمن والمتطلبات الانسانية في مخيم ليبرتي خاصة الوصول الحر للسكان الى الخدمات العلاجية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس20 آب/ أغسطس 2014

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz