تصور طريقة بيداغوجية جديدة للتدريس: إبراز وتطوير القدرات الذكائية المتعددة

30132 مشاهدة

وجدة: عكاشة دير/ وجدة البوابة: بعد ملاحظة الخلل الموجود في منظومتنا التعليمية، والتي لم تلبي الطموحات المرجوة، والتي يجب أن تتمثل في خلق شباب ذو إمكانيات أخلاقية وثقافية وعلمية محترمة، و ذو شخصية ايجابية تتحلى بروح المسؤولية البناءة، والطموح والتحدي الذي يجب أن يكونا عند الشخص للمساهمة في تقدم أمته. بعد دراسة مستفيضة لحيثيات فقدان هاته القيم، توصلنا إلى أن السبب الرئيسي يوجد في منهجية تقديم الأساليب والرسائل الضمنية التكوينية، حيث تتمثل في ميكانزمات خاصة تنمي في التلميذ، روح هاته القيم النبيلة والتحليل المنطقي وحسن اتخاذ القرار والذوق السليم، وتقوي لديه أيضا حب العلم والتشبث بالقيم الإنسانية، ومعرفة حقوقه و واجباته.

للأسباب السابقة الذكر، وضعنا طريقة جديدة، أطلقنا عليها اسم ” إبراز وتطوير القدرات الذكائية المتعددة “، حيث نعتبرها طريقة تحقق الأهداف السامية التي جاء بها الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، يوم 20 غشت 2012، حيث بتطبيقها، يسمح للتلميذ من إبراز عدة قدرات و امتلاك عدة مهارات ومؤهلات من بينها:

ü   إعطاء التلميذ معلومات بطريقة علمية مرتكزة على الفهم والنقد والتحليل والتركيب.

ü   منح الشاب الراحة النفسية ما دامت تلبي رغباته وميولاته.

ü   إتاحة للشباب إفراغ مكبوتاتهم، وذلك بالتعبير الصادق عما يخالجهم.

ü   فسح المجال للإبداع والابتكار.

ü   الجاذبية نحو المدرسة وبالتالي حب التعلم والسمو بالأخلاق.

ü   محاربة الهدر المدرسي بجل أنواعه.

ü   تطوير آفاق التفكير كل واحد حسب مؤهلاته وميولاته.

ü   خلق مواطن سليم عقليا، جسميا ونفسيا.

ü   السماح للشاب بأن يتوفر على شخصية ناقدة إيجابا.

ü   خلق مواطن اجتماعي، محب للخير والتعايش السلمي.

ü   تقوية روح التحدي والتنافس الشريف لدى الشاب.

ü   خلق مواطن صالح لوطنه وذو مبادئ سليمة، مبنية على روح التفاهم والنقاش البناء وتقبل الآخر.

ü   العمل في زمر متجانسة لبلوغ هدف واحد.

ü    حب الخير والمساهمة في ترسيخه.

ü   مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي والثقافي.

ü    استغلال القدرات الذاتية للتلميذ أحسن استغلال، والمرور للمراحل الموالية للنمو بأكبر قدر ممكن من الإمكانيات.

ü   إتاحة تكافؤ الفرص لجميع أبناء الوطن لاقتحام ميدان البحث العلمي والفني والمساهمة في بناء المجتمع.

ü    خلق مبدعين وأفراد ذوي مهارات عالية، يساهمون في البحوث العالمية وبالتالي إعطاء صورة ايجابية عن المملكة المغربية.

ü   خلق قدرات عالية ومتزنة، حيث تبرز الطريقة طاقات مبهرة في تخصصاتها دون إغفال تطوير القدرات الذكائية المتعددة الأخرى.

 

إن المنهجية العلمية التي نتصورها تقتضي منا التفكير والإحاطة بالمحاور التالية:

1ـ كيف يمكن تطبيق طريقة ” إبراز وتطوير القدرات الذكائية المتعددة ” في المنظومة التعليمية.

2ـ  ما هي الوسائل المستعملة لتطبيق هاته الطريقة؟

3ـ كيف نتصور البرامج التي تنسجم مع الطريقة المقترحة؟

4ـ  كيف يمكن تصور تقويم عمل التلميذ حين إدراجنا للطريقة الجديدة؟

5ـ  ما هي مراحل الشروع في تطبيق هاته الطريقة، والكيفية التي يمكن استعمالها لإقحامها في المنظومة التعليمية، مع ذكر المدة الزمنية لذالك ؟

6ـ كيف يمكن لهاته الطريقة تحقيق الأهداف السامية السابقة؟

7ـ كيف يمكن  تقويم الطريقة الجديدة، والوقوف على الانجازات والتطور الملاحظ على شخصية التلميذ.

يجب الإشارة إلى أننا ألفنا كتابا تربويا تحت عنوان:” كيفية قياس وتطوير ذكاء الطفل -دراسة تطبيقية لقياس وتطوير ذكاء الأطفال والمراهقين -“، والذي نعتبره لبنة أساسية تساعدنا على الإجابة عن هاته الأسئلة، والتي نراها مفتاح الطريقة الجديدة والتي تعتمد على فسح المجال للتلميذ على التعبير الذكائي بأنواعه، وإتاحة الفرصة له بتحقيق ذاته، وهذا ما ترجوه المنظومة التعليمية أساسا.

نتمنى صادقين، أن تكون هاته الطريقة الجديدة بادرة خير على شبابنا، وأن يسترجع تعليمنا القيم النبيلة التي كان يمتلكها، وأيضا أن يواكب التطور العلمي والسسيوثقافي والاجتماعي الحاصل في المجتمع.

السيرة الذاتية للباحث

v    حاصل على دبلوم الدكتوراه في مادة الرياضيات سنة 2012 .

v    حاصل على دبلوم الدراسات العليا المعمقة في مادة الرياضيات سنة 2007 .

v    حاصل على دبلوم التبريز في مادة الرياضيات سنة 2004.

v    له عدة مقالات تخصص رياضيات في مجلات دولية.

v    له عدة مشاركات في منتديات دولية تخصص رياضيات.

v    له عدة مشاركات في منتديات تخصص بيداغوجيا.

v     مؤلف كتاب “كيفية قياس وتطوير ذكاء الطفل- دراسة تطبيقية لقياس وتطوير ذكاء الأطفال والمراهقين”

             رقم الإيداع القانوني  0570 MO 2011،  ردمك: 4- 181-30-9954-978     

v    أستاذ مبرز في الأقسام التحضيرية للمدارس العليا للمهندسين ابتداءا من 2007.

v    تحضير التبريز السنة الثانية بالمدرسة العليا للأساتدة بالدار البيضاء.

v    تحضير التبريز السنة الأولى بالمدرسة العليا للأساتدة التقدم الرباط.

v    أستاذ  التعليم الثانوي التأهيلي من 1994 إلى 2004.

v    تكوين لمدة سنتين بالمدرسة العليا للأساتدة بفاس من  1992 إلى 1994.

v    أستاذ التعليم الثانوي الاعدادي من 1989 إلى 1992.

v   تكوين لمدة سنتين بالمركز التربوي الجهوي بوجدة من  1987 إلى 1989.

تصور طريقة بيداغوجية جديدة للتدريس: إبراز وتطوير القدرات الذكائية المتعددة
تصور طريقة بيداغوجية جديدة للتدريس: إبراز وتطوير القدرات الذكائية المتعددة
تصور طريقة بيداغوجية جديدة للتدريس: إبراز وتطوير القدرات الذكائية المتعددة
تصور طريقة بيداغوجية جديدة للتدريس: إبراز وتطوير القدرات الذكائية المتعددة

عكاشة دير

دكتور وأستاذ مبرز في مادة الرياضيات

باحث تربوي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz