تصفية حسابات وراء جريمة قتل شنيعة بمكناس

وجدة البوابة22 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
تصفية حسابات وراء جريمة قتل شنيعة بمكناس
رابط مختصر

أفادت مصادر مطلعة لجريدة هسبريس أن ضحية الاعتداء الذي تعرض له أحد الأشخاص (26 عاما) في حي سيدي بابا بمدينة مكناس، توفي بالمستشفى الجامعي بفاس، بسبب تداعيات الجروح الخطيرة التي تعرض لها.

وجرى توقيف المشتبه بهما (34 و23 عاما، وهما أبناء العم)، في تعريض الضحية للضرب والجرح المفضي إلى الموت، رفقة فتاة كانت برفقتهما، حيث تم تقديم الجميع أمام العدالة.

ووفق ذات المصادر، فإن السبب الرئيسي وراء الجريمة البشعة يعود إلى “تصفية حسابات” بعد اعتداء سابق للهالك على أحد أفراد عائلة الموقوفين.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.