تصريح طفلتين برلمانيتين تمثلان نيابة الدريوش لوجدة البوابة على هامش اختتام أشغال الدورة التكوينية الأولى لبرلمان الطفل

292690 مشاهدة

وجدة: عبد الناصر بلبشير/ وجدة البوابة: على هامش اختتام أشغال الدورة التكوينية الأولى لبرلمان الطفل على مستوى أكاديمية الجهة الشرقية بمدينة وجدة، تم استطلاع رأي طفلتين برلمانيتين تمثلان نيابة وزارة التربية الوطنية لإقليم الدريوش وهما إيمان بنشقرون تلميذة بثانوية بن طيب 2 الإعدادية تتابع دراستها بالسنة الثانية إعدادي، وسكينة الشريف تلميذة أيضا بالسنة الثانية إعدادي بثانوية عبد العزيز أمين الإعدادية بمدينة الدريوش، وقد تميز هذا الحوار الذي أجرته “وجدة البوابة”  حيث تم التطرق لعدد من مواضيع ذات أولوية كالعنف والصحة العقلية والنفسية ووالمشاكل التي يعاني منها أطفال منطقة الريف بإقليم الدريوش وخاصة الفتيات، وكذا أهداف الألفية الإنمائية والاتفاقية الأممية لحقوق الطفل وبرلمان الطفل وانتظارات الأطفال بخصوصها بعد 2015 وفي هذا السياق تم تحديد مجموعة من التوصيات التي تخص انشغالات الأطفال والتي ركزت في جوهرها على ضمان أكبر فرص التمدرس متوازن سليم من مختلف الأخطار التي تحدق بالصحة العقلية والنفسية للأطفال وكذا كل ما يمكن أن يهدد أمنهم.

تصريح طفلتين برلمانيتين تمثلان نيابة الدريوش لوجدة البوابة

رسالة الطفلة البرلمانية سكينة بالأمازيغية للرأي العام ولأطفال زطفلات الريف

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz