تشييع جثمان المرحوم محمد البردوزي بالرباط

12213 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة – 11-8-2011 جرت، بعد عصر اليوم الخميس بالرباط، مراسم تشييع جثمان المرحوم محمد البردوزي الذي انتقل إلى عفو الله بأحد مستشفيات العاصمة عن سن 63 عاما.

وبعد صلاتي العصر والجنازة بمسجد الشهداء، نقل جثمان الراحل إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء، حيث ووري الثرى في موكب جنائزي مهيب بحضور السادة عباس الفاسي رئيس الحكومة ومحمد معتصم وعبد اللطيف المنوني مستشارا صاحب الجلالة، والطيب الشرقاوي وزير الداخلية والمحجوب الهيبة المندوب الوزاري لحقوق الإنسان وإدريس اليازمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومحمد الصبار الكاتب العام للمجلس وعبد العزيز بنزاكور رئيس مؤسسة الوسيط والعديد من الفعاليات السياسية والنقابية والفكرية والثقافية وأصدقاء وأقارب الفقيد.

وتليت بهذه المناسبة الأليمة، آيات بينات من الذكر الحكيم ترحما على روح الفقيد، كما رفعت أكف الضراعة إلى الله العلي القدير، بأن يتغمد الراحل بواسع رحمته، وأن يشمله بمغفرته ورضوانه، وأن يجعل مثواه فسيح جنانه، ويتلقاه بفضله وإحسانه في عداد الأبرار من عباده المنعم عليهم بالنعيم المقيم.

وتوجه الحاضرون بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بأن يطيل سبحانه وتعالى عمر جلالته ويحفظه ويحيطه ويكلأه بعنايته الإلهية، كما رفعت أكف الضراعة إلى الباري تعالى بأن يتغمد بواسع مغفرته ورضوانه جلالتي المغفور لهما الملكين محمد الخامس والحسن الثاني.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد بعث، بهذه المناسبة المحزنة، ببرقية تعزية إلى أرملة وأفراد أسرة الأستاذ محمد البردوزي، عبر لهم فيها جلالته عن أحر تعازيه وأصدق مواساته في هذا المصاب الأليم.

وأكد جلالته أن رحيل الفقيد المبرور إلى دار البقاء، لا يعد خسارة لأسرته فقط، وإنما خسارة أيضا للمغرب “الذي فقد فيه أحد أبنائه البررة المخلصين، المشهود لهم بالتشبث الراسخ بالقيم المثلى للوطنية الصادقة، والمواطنة المسؤولة، والالتزام الصادق بالدفاع عن القضايا العادلة لوطنه، والعمل الجاد في سبيل تقدمه. كما فقدت فيه الجامعة المغربية أحد أساتذتها الباحثين المرموقين، على المستويين الوطني والدولي، الذين بصموا مجال العلوم السياسية والاجتماعية والسياسات العمومية، بأبحاثهم العلمية وخبرتهم المتميزة”.

والفقيد حاصل على دكتوراه الدولة في القانون العام والعلوم السياسية. وكان يعمل أستاذا للسوسيولوجيا السياسية بكلية الحقوق الرباط – أكدال، ومستشاراً متخصصا في مجالات التكوين والسياسات العمومية واستراتيجيات التنمية المؤسساتية.

وبالإضافة إلى كونه عضوا سابقا بهيئة الإنصاف والمصالحة، فقد كان الأستاذ البردوزي أيضا عضوا باللجنة العلمية للفريق الذي أنجز تقرير “50 سنة من التنمية البشرية في المغرب وآفاق 2025″، وعضوا مؤسسا للجمعية المغربية للقانون الدستوري.

كما كان الفقيد عضوا باللجنة الاستشارية المكلفة بمراجعة الدستور.

وقد شغل الراحل عدة مهام، منها عضويته في جمعية مغرب 2020 ومستشارا سابقا لدى وزارات الأشغال العمومية، والفلاحة والاستثمار الفلاحي والتكوين المهني، وعضويته في المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، واللجنة الاستشارية للجهوية، واللجنة الخاصة للتربية والتكوين والمجلس الأعلى للتعليم، ومساهما في مجلس الجالية المغربية بالخارج.

وقد أنجز الراحل العديد من الدراسات والأبحاث، من بينها كتاب “تحديث التعليم .. من الميثاق إلى التفعيل”، كما ترجم إلى اللغة العربية كتاب “علم النفس والبيداغوجيا” لجان بياجي (نشر دار توبقال).

تشييع جثمان المرحوم محمد البردوزي بالرباط
تشييع جثمان المرحوم محمد البردوزي بالرباط

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz