تشييع جثامين ضحايا حادث القطار بالجماعة القروية أولاد حسون

27065 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 23 ماي 2012، جرت يوم الثلاثاء 22 مايو 2012، بعد صلاة الظهر بمقبرة دوار سيدي كروم بالجماعة القروية أولاد حسون (15 كلم شمال ابن جرير) مراسم دفن جثامين التلاميذ الأربعة الذين ذهبوا ضحية اصطدام قطار بحافلة للنقل المدرسي أمس الإثنين بممر غير محروس على مستوى هذه الجماعة.

وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية٬ توجه وفد وزاري برئاسة وزير الداخلية السيد محند العنصر ويضم كلا من السيدين الشرقي الضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية٬ ومحمد الوفا وزير التربية الوطنية٬ إلى جانب والي جهة مراكش تانسيفت الحوز محمد فوزي وعامل إقليم الرحامنة فريد شوراق وحميد نرجس رئيس مجلس الجهة٬ إلى الجماعة القروية أولاد حسون لحضور مراسم الجنازة وتقديم تعازي ومواساة جلالة الملك محمد السادس لأفراد الأسر المكلومة.

وبعد إقامة صلاتي الظهر والجنازة بمسجد دوار سيدي كروم ٬ تقدم الوفد الوزاري طليعة الموكب الجنائزي المهيب الذي جمع حشودا غفيرة من أهالي الضحايا وساكنة المنطقة في اتجاه مقبرة الدوار حيث المثوى الأخير لجثامين ضحايا هذا الحادث المؤلم.

وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم٬ توجه المشيعون إلى الله عز وجل بالدعاء ترحما على أرواح الضحايا وأن يشملهم سبحانه برضاه وغفرانه سائلين الله أن يحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس وكافة أفراد أسرته الشريفة ويجعله ذخرا وملاذا لهذه الأمة حتى يحقق لها ما تصبو إليه من تقدم وأمن ورخاء.

وإثر ذلك قدم الوفد الوزاري لأفراد أسر الضحايا تعازي ومواساة جلالة الملك في المفقودين حيث عبر لهم السيد محند العنصر عن التأثر البالغ لجلالته لدى توصله بنبإ المصاب مجددا لهم مشاعر العطف والرضا التي يكنها جلالته لأفراد الأسر المكلومة.

وفي هذا الصدد أبرز وزير الداخلية في تصريح للصحافة أنه” بمجرد أن علم جلالة الملك محمد السادس بحادث فقدان هؤلاء الشباب في حادثة القطار٬ أمر بإيفاد وفد وزاري لتقديم التعازي وتبليغ أسر الضحايا عطف ورضا جلالته وذلك فضلا عن تكفل جلالته بمصاريف الدفن والعلاج التي تجسد مدى مشاطرة جلالته لقضايا رعاياه في السراء والضراء”.

ومن جهة أخرى٬ أفادت مصادر المؤسسة التعليمية التي كان الضحايا يزاولون بها دراستهم ٬ أن التلاميذ المدعوون قيد حياتهم عز الدين لكويزي ومروان بوطيب ويوسف المهداوي ويوسف الملياني المتراوحة أعمارهم ما بين 13 و18 سنة ٬ كانوا من خيرة تلاميذ الإعدادية وأنجبهم على صعيد المؤسسة وهو ما جعل فقدانهم يخلف تأثرا عميقا لدى أساتذتهم وأهاليهم. 

تشييع جثامين ضحايا حادث القطار بالجماعة القروية أولاد حسون
تشييع جثامين ضحايا حادث القطار بالجماعة القروية أولاد حسون

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz